مُنتًدٍى ًبْنُوتآتً الْكـًوـّوًنٌ الاصصَلـﮯ✿



مُنتًدٍى ًبْنُوتآتً الْكـًوـّوًنٌ الاصصَلـﮯ✿


 
الرئيسيةبـوإبة البنوتاتدخولالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 10:58 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

بسم الله الرحمن الرحيم

في البداية بعطيكم فكرة مبسطه عن أشخاص القصة..

أبو إبراهيم: داخل شراكة مع أخوه وهم من أكبر أصحاب الشركات بالبلد.
إبراهيم الولد البكر يدرس رابع كليه في علوم الإدارة عمره 22 سنة
أخته ريـم تدرس ثالث ثانوي ..
أم إبراهيم وأبو إبراهيم منفصلين عن بعض من كانت ريـم في بطن أمها.
أبو إبراهيم كان متزوج قبـل ماينفصل عن أم إبراهيم بشهور ..
وله عيال من زوجته الثانيه وهم:
فيصل +ديمه: ثاني ثانوي أصغر من ريم بسنه وهم توأم
لينا:ثالث متوسط..
أبو إبراهيم كان رجال ونعم فيه,, أخوه محمد توفى هو وزوجته في حادث سيارة وهو اللي تولى تربية ولد أخوه الوليد وأعتبره مثل فيصل بس الإختلاف كان في فارق السن حتى فيصل الوليد هو اعز أصدقاؤه رغم فرق
أربع سنين اللي بينهم لكن كانت أفكارهم جدا متقاربه من بعض.
الوليد يدرس جامعه قسم ترجمه...
و ريم عايشه مع أمها وأخوها إبراهيم في بيت تكفل في مصاريفه أبو إبراهيم كانت أم إبراهيم طالبه من أبو العيال أنه يخلي العيال بحضانتها وأبو إبراهيم يعرف إن العيال لا يمكن يستغنون عن أمهم وأن الأم ماتقدر عنهم خلاهم يعيشون عندها ويجي كل ويك إند ياخذهم يقعدون عنده في البيت لأجل يشوفون إخوانهم..
أم إبراهيم لها أخو من الأب أصغر منها بفارق سنوات كبير..



................




الجزء الأول

( ونــبــدأالحــيـــن الـــقــــصــــــة)إبراهيم : ريـــــم يالله ياريـــم تأخرنا أبوي دق علي 3 مرات يسأل عننا ..
ريـم: زين ان شاءالله بس جايتك فكنا من شرك..
التفت إبراهيم على أمه حب راسها وودعها والأم تقول كل يوم كلمني طمني عليك وعلى أختك دير بالك على أختك لا يكون أحد يزعلها !! قال إبراهيم ولا يهمك يالغاليه انا أقدر ماأكلمك ؟؟
نزلت ريــم من فوق وهي شايله عباتها وتبرطم على الشغالة
إبراهيم : شفيك شفيك ؟؟
ريــم : مدري متى تفهم هذي وتكوي عباتي من غير قول؟؟!!
إبراهيم: الله يعينها عليك بس هي فيها حيلك هالعجوز ؟؟
ريم : تقول شيء ؟؟
إبراهيم : لا سلامة راسك عجلي بس ورانا طريق..
ريم : وش طريقه كلها ربع ساعه وحنا طابين بالخبر
التفتت ريم على أمها وودعتها وحبت راسها ومسكتها امها وحضنتها بقوه كان عندها احساس بشيء بس ماتدري وشو (وأعطتها الديباجه المعتاده من نصائح و..و..وإلخ)
وقامت تبكي الأم من غير حيلها وعلى طول خمتها ريم وخمها إبراهيم وهو يقول يمه كأننا أول مرة نروح حنا كل ويك اند نروح ونرد بس قطعتي قلبي..وكلها يومين وبنرد إن شاءالله والأم تقول الله يردكم بالسلامه لاتطولون علي.. وحبتها ريم وحضنتها بقوة وهي تقول بس يايمه ..خلاص ياإبراهيم مابي أروح واخلي أمي روح أنت وسلم لي عليهم وأنا بتم عند أمي ..
إبراهيم: لا وينك انتي مافيني استحمل هوش ابوك لا درى انك مو معي ؟؟
الأم : لا خلاص ياريم خلاص يا يمه روحوا وانا بنتظركم بس لا تطولون علي ..
وودعوا أمهم وراحوا يركبون السيارة وريم كان قلبها يتقطع على صياح أمها ..
ركبوا السيارة وبالطريق كان الجو شوي جامد ومافي أي تعبيرات حب إبراهيم يغير الجو على أخته خاصة وانها طالعه وهي متكدرة على أمها قال لها بوقف عند المحطه أعبي بنزين تبين شيء من البقاله ناظرت ريم على طول التانكي وقالت:مو كأن التانكي مليان وش بتعبي ؟؟
لقط إبراهيم وجهه وقال لا بس ابي البقاله تبين شيء منها قالت سلامة راسك ؟!
وقف إبراهيم عند البقاله ونزل والتفت على ريم وقال لها شوي وبرد ..
ريم صرخت إبراهيم بليز لا تنسى تقفل السيارة أخاف !!
ضحك إبراهيم وقال ما تكبرين انتي ولا يهمك بقفل السيارة واشيل المفتاح عقب مانزل جلست ريم تتفرج على الأشرطة الموجوده لقت شريط منوعات شغلته وكانت الأغنيه لـ حسين الجسمي (أمي) وكانت تقول الأبيات:

ياأمي ياغلا الـــدنيا وأصدق عاطفه في الكون
وأدفى حظن يحـظني واكــبر قــلــب يــحـويـني..
أنـا بــك دنــيتي جنــه وبـــسماتــك مـطـر ومزون
وضحكاتك ربيع أخضر زهــــــوره فــتــحـت فيــني
اذا شـفتــك أرى الــدنيا صبــاحك بالفــرح مسكــون
وإذا غبتــي عن عيونــي يغــيـــب النــور عـــن عيني

وقفت ريم عند هالبيت بالذات وإذا( غبتي عن عيوني ( * )( * )( * )( * ) يغيب النور عن عيني )
نزلت منها دمعه حارقه فعلا دمعه من القلب دخل عليها إبراهيم ولقاها تصيح ماكان يشوفها لانها متغطيه لكن كان يحس بصوت صياحها ركب السيارة وسكر المسجل وقال لها: ليش ريامي تبكين فقدتيني ؟!! وهو يضحك
ريم : إبراهيم مو متفيقه لك ابي امي ردني لها
إبراهيم: ريامي امك مافيها الا كل خير ان شاءالله اذكري ربك انا اقول وش طيحك على هالشريط ظاقت يعني من بد كل الاشرطه مافتحتي غير هذا الشريط؟؟وش هالنحاسه؟؟
ريم : إبراهيم ابي امي واللي يسلمك ابي امي وصارت تصيح مثل الطفل التفت عليها
إبراهيم وقال : ريامي بكره لا تزوجتي وش بتسوين ؟؟ زين عندي لك حل نكلم امي نطمن عليها ؟؟؟شرايك؟؟
اشرت له ريم براسها يعني ايه مسك الجوال ابراهيم واتصل في امه ..
إبراهيم: هلا بهالصوت هلا بالغاليه شخبارك؟؟
الأم : هلا بك ياولدي أنا بخير بشرني عنكم تولهت عليكم؟
إبراهيم : أمداك تونا طالعين من عندك
الأم: يابوي انا اتوله عليكم وانتم بجنبي
إبراهيم: فدييييتك يا الغاليه زين كلمي ريم تراها ابلشتنا كله تصيح مثل البزران
ريم: هلا امي فديت هالصوت شخبارك شعلومك وش مسويه تولهت عليك
إبراهيم داخل عرض يقول لريم: حشا كم حرف في الثانيه تقولين؟؟
ريم تناظره بنظرات تهدد وتشر بيدها اصبر علي ..
الأم:هلا في بنتي هلا بك بخير انا ياعمري بس لا تشغلين روحك فيني
ريم: فديييييييييييتك يمه ابي ارد لك مابي اروح لابوي هالويك اند
الام : لا خلاااص يمه انا بخير روحي وردي لي بالسلامه لا تطولون علي
ريم : يمه مااوصيك على روحك ديري بالك على حالك..
إبراهيم: يكفي قرق حبيبتي هذا يصرف فوااااتير
ريم: يمه شوفي ولدك البخيل يبخل علي بمكالمتك ذبحنا والمشكله كأنه دافع من جيبه فلس كله من ابوي الله يخليه لنا
الام : زين بنيتي لا ياكلك الحين اخوك يالله بخاطرك ديري بالك على روحك وسلمي لي على اهلك..
ريم : ان شاءالله مع السلامه
الام : الله معك
وعطت ريم الجوال لـ إبراهيم وهي تقول يوووه عسى مارفعت فاتورتك هالدقيقتين ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:12 pm

جاء الوليــد مقبل عليهم ومن شاف الشباب الا وقام يتنافض وصار فيــصل يهديه بس الوليــد ماهدأ وراح يمهم ووقف خلف واحد منهم وكل الشباب مادروا عنه لأنهم كانوا معطينه قفاهم
كان الشاب الأول لابس بلوزة كت..
مسك الوليــد عضد الشاب وعضه بقووووة وفيـصل كان متوجه لهم وهو بنفسه يضحك على سوايا الوليــد والبنات حدث ولا حرج كانوا متسدحين من الضحك.. وبعد ماخلص الوليــد عاض الشاب.. التفت على يساره وقال: وععععععع ياشيخ تسبح؟؟؟ الشاب استحى من عمره وضف وجهه وضف كل ربعه معه و الوليــد كان يقول: هذا الي يصير للي يحاول يتعدأ على محارم الوليــد..
فيــصل: مصدق روحك يالعم وين محارمك هذيلا محارمي ومحارم حبيب قلبك ماجد وهمس بإذنه حتى ريــم محارمي وكان فيــصل مطلع لسانه قصده يغيض الوليــد..
الوليــد: أوووه إنت شبلاك عما قريب ريــم بتصير من محارمي ان شاءالله شغل مخك الواقف
وصاروا يدورون ويتفرجون على العالم ويضحكون و ريــم شوي انفكت عن أول وصارت تسولف مع الوليــد وتضحك... و ديمـــه مازالت مطنشه من قبل فيــصل وشهلا.. أما لينـا و نهلا متنعمات بالسواليف والضحك من الوليــد خفيف الدم..
الوليــد كان بنفسه يتمنى يكون مع ريــم مثل ما فيــصل وشهلا مفضوح أمرهم وماخذين راحتهم مو مثله مع ريــم حب بالخفيه وبقلبه يقول ياربييييه أشين شيء تخفي الحب وعيونك فاضحتك ولا إنت قادر تسوي شيء...
وكانت ديمـــه كل شوي تلتف عليهم وتتحسر على روحها.. حس فيها الوليــد ورحمها قال: فيــصل شاللي جاك مرة وحدة على الرومانسيه شف اختك المسكينه اشركوها معكم منها بعد تتعلم الكلام الحلو بدل مالسانها ذابحنا..
فيــصل: يااخي مادام انها كاسره خاطرك للدرجه هذي ليش ماتحطها مع هاللمه اللي عندك وتتركنا لحالنا؟؟؟؟
ديمـــه: خلاص أصلا أنا طفشت منكم وكنت مستحيه أروح مع البنات يقولون طردك أخوك بس اذا انك بتقول هالكلام وطرد علني لا بروح معهم وأحفظ مابقي من ماء وجهي ان بقى فيه باقيه..
فيــصل: بدرررررررررررري أخيرا فهمتيها..وضحكوا كلهم على سواليف فيــصل و ديمـــه
بالوقت هذا الوليــد يقول بنفسه ياقليبي ياأنا مابيني وبين ريــم غير نهلوه ومع كذه مو قادر أقولها ولا كلمة أحبك...وهالتيس فيــصل متنعم بأنواع النعيم مه هالبزر اللي معاه ..
الوليــد: ديمـــه أتحداك تاصلين لهناك(وأشر لها بإيده) قبلنا تقدرين؟؟.. تسابقي إنتي ونهلا ونشوف...( طبعا الوليــد كان ذكي صرف فرع الـ Cnn وفرع Bbc عشان ياخذ راحته)
ديمـــه + نهلا: قبلنا التحدي بس وش لنا؟؟؟
الوليــد: اممممم للي تفوز طلعة تعزم فيها اللي تبي للسوق..أو للمطعم وين ماتبي
ديمـــه: عرض مغري قبلنا التحدي
لينـا: حبت تحمسهم شوي وكانت تدري ان الوليــد يصرفهم قالت: مصيرنا متعلق برجولكم
وأول ماانطلقوا كان الوليــد جنب ريــم وعلى طول قال لها: أحبك موووووووووت
ريــم مستحيه عساها تشوف الأرض اللي تمشي عليها وهي تقول: وأنا أكثر
الوليــد: ياربيييييييه متى نروح لسويسرا أقدر أسولف معك براحتي مثل فيصلوه الحين
ريــم: أشرت براسها يعني لا وقالت: نهلا و ديمـــه مو تاركينك براحتك؟؟الا ماينغصون عليك
الوليــد: لا بلقالهم أحد هناك أجدعهم عليه ونفتك منهم..
وباللحظه هذي جوا ديمـــه و نهلا و ديمـــه مبسوووطه وتقول: لي اللي قلت لنا عليه..
الوليــد: وجع أمداك تفوزين؟؟؟
ديمـــه: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييي ييييييييييييييييييييه ليش ماراقبتنا؟؟
نهلا: لا الظاهر انه كان مشغول بمراقبة ناس ثانين.. وضحكوا عليهم وركبوا السيارة ورجعوا البيت على الساعه 2ونصف وكانوا البنات ماخذين الإذن من قبل إنهم ينامون هناك..
وبعد ماوصلوا بيت عمهم قال الوليــد للبنات انه جايب أفلام واللي يبي يشوفها يجي..بس قال لـريــم تنزل الـ Dvd حقها لان حقه خربان
فيــصل: احم احم ماتلاحظ إنك عزمت البنات على الفيلم بس ولا عزمتني؟؟
الوليــد: لأني عارف إنك بتعزم روحك من دون عزيمه بس يالله الحين أنا أعزمك
فيــصل وهو فرحان قبلت قبلت العزيمه وراح يركض يبدل ملابسه وجاء بسرعه تحت بس مالقى الا الوليــد يشبك بالأسلاك.. جلس يتفرج عليه فيــصل وهو يقول: تصدق إنك سامن
هذا شكله مشروع الفرحه ابدأ انتبه لروحك لا تبلش بعمرك بعدين؟
الوليــد: من جد سامن أحس البنطلون بيفقع بطني
ونزلوا البنات.. شغلوا الفيلم وبدأ الوليــد يقدم الدعايات قالت شهلا: اترك الدعايات والله حلوة
ديمـــه+لينـا: إيه والله اتركها روعه الدعايات؟؟
قال الوليــد لـفيــصل بصوت منخفض: ياربييييه وش لمة هالبزران؟؟
الوليــد استأذن منهم على مايشوفون الدعايات راح بدل ملابسه ومر على المطبخ وجاب عصير وشيبس وجاء للصاله كان الفيلم بالبدايه وبدأوا يشوفون الفيلم
الوليــد كان يعرف قصة الفيلم لأنه شافه من قبل بس جلس يتأمل بوجيه البنات..
ديمـــه: كانت متحمسه باين عليها وتاكل من غير حيلها
شهلا: ماكانت مبينه على وجهها أي تعابيرقال الوليــد بقلبه شكلها كتوم مرة هالبنت
نهلا: اووووووووووه كان مبين عليها تفحصت الرجال اللي بالفيلم واحد واحد وبقلبه يقول الله يعين رجلك عليك بيقطعك من الطلعات ومن التليفزيون(كانت ديمـــه معروفه بالشيء هذا)
ووصل عند ريــم: كانت شوي لتبكي معهم وخاصة إن قصة الفيلم فيها إن أمهم ماتت.. كان الوليــد بقلبه يقول( أحس إن ريــم بقلبها تشيل هم ماتشيله مدينه يااااارب ساعدها)
ووصل لـفيــصل: كان فيــصل يتثاوب وفاتح عين ومسكر الثانيه قال الوليــد بقلبه(باين عليه متحمس مرة مع القصة)
كان مدة الفيلم ساعه وربع وتمام الساعه 4 خلص الفيلم وأذن الفجر راحوا العيال يصلون أما البنات فجلسوا يعلقون على روحة اليوم وعلى الفيلم..
نهلا: والله إنتم بنعمه ياحظكم؟
ديمـــه: وش نعمته ياحسره على ايش النعمه؟؟
نهلا: من جد عندكم إخوان اللي تبونه يسوونه لكم عندك الوليــد مرة هالولد حنون يكفي إنه مستحملنا وحنا صاكين عليه مو مخلينه ياخذ راحته مع غزاله وعندكم فيــصل لو مايجيكم غير خفة دمه و ابراهيم لو تبون منه شيء مايقصر ويخدمكم بعيونه آآآآآآه ياليــــــــــــــــــت
ماجدوه التبن ياخذ من حركاتهم شوي أنا ما أذكراني مرة رحت مع ماجد نتمشى أو ان ماجد عرض علينا مرة يودينا للسوق حتى حفلة التخرج توقعته مادام الحفله له يطلعنا السوق يودينا شيء لكن الظاهر شفتوا ان إخوانكم ودونا السوق والمشغل ورجعونا من المشغل وماكان باقي الا يرجعونا للبيت..الله يحفظهم لكم وليت ماجد يصير بربع إخوانكم
والله لو بإيدي كان توجت أخوانكم أفضل إخوان على وجه الكره الأرضية أنامن جد أتمنى ماجد يكون مثلهم...
بالوقت هذا كانوا البنات طايره عيونهم شفيها هذي انفتحت مرة وحده..بعد ماخلصت نهلا مكمله كلامها شافت وجيهم وماتت من الضحك عليهم وقالت: شفيكم؟؟
ريــم: من رأيي نصلي وننام؟؟
ديمـــه: ش رأيكم اليوم تنامون بغرفتي كل مرة غرفة ريــم
ريــم: على شرط إنتي تفرشين لي فراشي؟؟
ديمـــه: لاااابنام بغرفتك وأنا اللي قلت بفتك من فرش فراشي بس فيني فيني لا بنام بغرفتك
ريــم: حياكم الله روحوا جيبوا فرشكم..وجابوا البنات فرش وفرشوها وناموا...
على الساعه 12.30 كان الكل صاحي عشان الغداء وجلسوا على طاولة الأكل.. وجاء الوليــد متأخر كالعاده وتعود على الأماكن تتغير لا صاروا فيه بنات عمه فأول ماجلس مكانه شاف اللي قدامه ابراهيم واللي جنبه فيــصل قاله الوليــد بصوت منخفض: أجل ديمـــه وينها بالعاده تصير قدامي أصبح بوجهها؟؟
فيــصل: هذاها جنب ابراهيم بس تصدق إن ديمـــه اليوم قالت لي صباح الخير وهي مبتسمه
الوليــد: شصاير مو من العاده بالعاده أول ماتقوم من النوم ماده بوزها شبرين إنت متأكد من انها في كامل قواها العقليه والصحيه؟؟الله يبشرك بالخير على كذه بنلقالهارجل يقبل فيها
فيــصل: الله الهادي عقبال ماجد تصدق أرحم خواته؟؟
الوليــد: ترحم خواته ولا ترحم البزر اللي تبي حلاو وملاهي ومو محصله من يجيبه لها؟
فيــصل: جب بس جب
ابو ابراهيم: هاه عيال خلاص متجهزين ليوم السبت؟؟
الوليــد: شعندنا يوم السبت؟؟
ابراهيم: شكولاته عندنا سفرة سويسرا...
الوليــد: آآه صح زين اللي ذكرتوني كنت ناسيها بالمرة
ديمـــه: اللي ماخذ عقلك يتهنى فيه
ضحكوا اللي عارفين القصة ومين ماخذ عقل الوليــد...
الجده: وأنتم جازمين على الروحه والله مافيني ياوليدي أروح معكم بروح أقعد عند أختي لحد ماتردون...
الوليــد: ايه صح اريح لك بعد السفر لعوزه للي مثلك وبتتعبين أكيد..
فيــصل: والله طرده محترمه بس ياليتها تجي معنا وتقعدلك شوكه بمناخيرك
الوليــد: يالخبل مايقولون شوكه بمناخيرك يقولون شوكه ببلعومك
ابراهيم وبصوت واطي: لا انت ولا هو يقولون شوكه بالحلق..
فيــصل+الوليــد: طايره عيونهم وإنت قاط معنا؟؟
وبعد الغداء صاروا يسولفون شوي لحد ما أذن العصر وودى ابراهيم بنات عمه لبيت عمه.. بطريقه وهو طالع..
راحت ريــم كانت تبغى تشوف شريط حفلة التخرج راحت غرفتها هي و ديمـــه و لينـا بس تذكرت ريــم إنها أعطت الـ Dvd الوليــد ومارجعه بس صك عليه بغرفته..راحوا لينـا +ديمـــه + ريــم يجيبونه من غرفة الوليــد ويوم دخلوا الغرفه أثاري الغرفه معفووووووسه فوق تحت قالت ريــم: خلونا نظفها والله كسر خاطري على هالغرفه
ديمـــه: يالله نضفها حتى أنا والله كسر خاطري..
لينـا: بتضفون ضفوا لحالكم أنا ما أحب ريحة العيال وأحس إني بختنق.
ديمـــه+ ريــم: براحتك نعرف وش سويتي فينا يوم دخلنا غرفة فيــصل وقعدنا فيها نتفرج على الصور جلستي ربع ساعه ورجعتي اللي فبطنك أجل إذا بتضفين وش بتسوين؟؟
لينـا: زين اللي عذرتوني مع السلامه أجل
وجلسوا ريــم + ديمـــه يضفون وأول ماشالت ريــم شرشف السرير بترتبه كان تلقى الدبدوب اللي أهدته له يوم كان بالمستشفى ورتبت السرير وحطت الدبدوب على السرير.. بالوقت هذا دخل الوليــد من بره وهو بالحديقه كان يشوف لمبة غرفته مشغله قال معقوله فيه أحد بغرفتي زين وش يسوي هالأحد؟؟ معقوله أكون ناسي النور بس أنا يوم أطلع العصر ولا فتحت النور.. قال اقطع الشك باليقين راح غرفته وفتح الباب وأول مافتح الباب استغرب انها مرتبه وفيها ريحة بخور التفت يمين ويلقى ريــم و ديمـــه قال: شتسوون؟؟
ديمـــه: مثل ما أنت شايف كسرت خاطرنا بغرفتك المرتبه وقلنا نظفها..
الوليــد: هههههه ماعليه كلها ان شاءالله سنه بالكثير وبتزوج ريــم وبتضف لي ولا عاد أكسر خاطر أحد..بالوقت هذا ريــم كانت مستحيه مرة ومو قادرة تشيل روحها..
ديمـــه وهي تناظر الوليــد بنظرات تأنيب: بس والله خجلت البنت؟
الوليــد: اهااا سوري أجل يالله بالإذن بروح تحت
كملوا ضف البنات ولحقوه نزلوا تحت وجلسوا يسولفون لحد ماجاء وقت العشاء وتعشوا وجلسوا يشربون الشاهي وهم يسولفون ريــم أشرت لـديمـــه و لينـا ورقوا فوق لغرفتها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:15 pm

ريــم: وش آخذ معي لسويسرا مدري كيف أرتب شنطتي؟؟من زمان ماسافرت معكم
لينـا: أهم شيء بناطيل جينز وتيشيرتات قطنيه
ديمـــه: ولاتكثرين مرة لأنك بتشرين من هناك وبتبلشين لابغيتي تردين يعني بالكثير خوذي لك أربع قطع ومن هناك بتشرين أشياء
لينـا: بس لا تنسين ملابسك الداخليه وتبلشينا فيك مثل ما ديمـــه تسوي فينا كل سنه
ديمـــه: اييييييييه صح ذكرتيني أحطهم بالشنطه
لينـا: أووووف أنا أخبر الناس يتعلمون من أغلاطهم أختي لا كل سنه لازم تنساهم
ريــم: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه هه
ديمـــه: ولاتنسين الحجابات لأنك بتلبسين هناك كابات وحجابات
ريــم: ماعندي كل اللي عندي قديمات
ديمـــه: هذا اللي أنا حاسبه حسابه وعشان كذه لازم الحين نروح السوق يالله يمديهم يفصلونها..
ريــم: ايه بس الساعه 9.30 يمدينا؟؟
ديمـــه تمسك جوالها وهي تقول: ايه يمدي اذا الوليــد ما غثنا بالموافقه وهو مواعدني يودينا للسوق لا فزت بالسباق وأنا فزت دقت ديمـــه على جوال الوليــد
الوليــد: ألو يالعجازه عاجزه لاتنزلين تحت وتكلميني؟
ديمـــه: وش فايدة الجوالات أجل إلا تقرب القريب وتبعد البعيد
الوليــد: و ل و ل و ل عكستي الآيه
ديمـــه: زين الوليــد أنا أنتظر تنفيذ الوعد وبنروح الحين للسوق نحتاج بعض الأغراض و ريــم تحتاج كابات وحجابات
الوليــد: الحين الساعه 9 ونصف يمدي؟؟
ديمـــه: يمدي اذا بسرعه نطلع ونمر على بنات عمي
الوليــد: O.k يالله بسرعه طيب
وقفلت ديمـــه من الوليــد وبسرعه دقت على نهلا وشهلا وقالت لهم بس نهلا قالت بشوف امي وأرد لك خبر ودقت عليها قالت خلاص مروا علينا..أمي وافقت
ومروا على بنات عمهم وراحوا للراشد مول وطبعا مافي وقت حق اللعب بسرعه راحوا كلهم فصلوا حجابات جديده ومروا على محلات معينه وشروا اللي هم يبونه.. ورجعوا بنات عمهم لبيت عمهم علي وردوا لبيتهم..
ديمـــه: الوليــد ترى الكابات تطلع يوم السبت العصر لساعه 5 تروح إنت تجيبهم
الوليــد: طيب مدام
ديمـــه: زين سوف هدا عبايه بإسم ريم عبدالله هدا فاتورة إنت في معلوم؟؟
الوليــد: يص يص مدام
نزلوا من السيارة
جلسوا بالصالة شوي يسولفون.. وراحوا الشيبان ينامون وجلسوا البنات والعيال يقطعون الوقت عليهم ويسولفون عن أيام زمان...
ريــم: أنا صار لي 4 سنين ماسافرت معكم...
الوليــد: أنا صار3 سنين وأنا أسافر مع خوالي ولا أسافر معكم
فيــصل: أجل ليش جاي معنا هالمرة حظك ياريم اللي هذا بيسافر معك
الوليــد: هالسنه غير وانت شكوا أنا عمي ملزم علي اسافر معكم
ابراهيم: أنا بعد كل مره أسافر مع ابوي واحس الروحه موشيء من دون أختي و الوليــد
ريــم: حتى البيت كان مو شيء من دونك يا ابراهيم
فيــصل: بس انتم الله يعافيكم روحوا للمجلس واقعدوا امدحوا ببعض على كيفكم بس لاتحومون كبدي وش اللي البيت مايسوى من دون ابراهيم؟؟ ولا السفره ماتسوى من دون الوليــد والله كانت السفره وناااااااااااااااسه من دون توت العليق هذا اللي اسمه الوليــد
ابراهيم: وشو توت العليق مو هنا مكانه.. ياكثر خرطك اللي مايجيب فايده يا فيــصل
فيــصل: الا هنا مكانه.. لا تبـــــخــــــــــص
ابراهيم: وشو توت العليق تدري وشو؟؟
فيــصل: يقال معياره للواحد اللصقه يعني يعلق معك عليق ولا يحل عنك
ابراهيم+ ديمـــه+ريــم+الوليــد+لينـا: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الوليــد: يالخبل هذا نوع من أنواع السماد الطبيعي
ابراهيم+ ديمـــه+ريــم+لينـا: هههههههههههههههههههههههههههه بيكحلها عماها
ابراهيم: هذا يا طويل العمر نوع من الفاكهه حلو ولونه أحمر يحبونه البزران أمثالكم ويأشر عليهم..
الوليــد+ فيــصل: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وطايره عيونهم..والله حركتاااااااااااات تعررررف
وبعد نوبة الضحك هذه..تفرقوا العيال والبنات من الصاله..وناموا ليلة هنيه..
وفي يوم الجمعه وبعد صلاة الجمعة كانت العائله ملتفه على الطاوله وتتغدأ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:16 pm

الجده: الوليــد اليوم توديني لأختي بقعد عنهم لحد ماتردون من سراوه..
الوليــد: قصدك سويسرا؟؟ تامريني أمر يالغاليه بوديك
الجده: بس لازم العيال والبنات يجون يسلمون على أختي هي تسأل عنكم؟؟
فيــصل بصوت واطي لوليد: هلا والله جمعة عجز..
ابو ابراهيم: حتى أنا ابراهيم بتوديني أنا وأمك اليوم لها لازم كلنا نروح نسلم عليها
الوليــد يكلم فيــصل: ليته بس عجز الا طبوا فيها الشيبان..
الجده: فيك الخير ياوليدي..
وبعد ماخلصوا غداء كانوا جالسين يسولفون ويشربون شاهي ويتكلمون عن سوالف أيام زمان... الجده: أتذكر يوم انه ابوكم صغير عمره حوالي 8 سنين كان فرض علينا ندخله المدرسه وهو ماكان وده يدرس بس جدكم كان يغصبه عالدراسه والله كان مأذينا على الدراسه كل صبح..وفمرة من المرات راح أبوكم للمدرسه ورجع الظهر وهو فرحان وكلنا استغربنا سبب الفرحه ويوم سألناه رد علينا: الأستاذ قال لي لاعاد تجي الا ومعك أبوك ياحظي مو بس أنا بدرس حتى أبوي بيدرس معي..وبيحس بالغثاء ولاعاد يغصبني... وجدكم كان عارف السالفه فيها إن وصار بكره وراح للمدرسه بيشوف شالسالفه وبعد ما سألهم قالوا له الأساتذه: ولدك ماينفع لشيء ذبحنا مو راضي يفهم علينا والأشين إنه شقي والله ولدك أذيه ياانك تضفه عنا ياانك تشوف له صرفه معه الحال ماينسكت عليه..
ومسك جدكم عبدالله وفك عليه العقال وعطاه كم طراق وخلاه بعدها يمشي عدال للمدرسه وصار ماشاءالله عليه متفوق يرسب بثلاث مواد كل سنه..(الجده وهي تقولها ولحد هذي اللحظه كان على بالها يرسب = ناجح بتفوق)
الوليــد: أفااا يبه كنت كسلان؟
الجده: أقولك كان شاطر يرسب بثلاث مواد كل سنه..
أم فيــصل بصوت منخفض: ويوم بغت تخطبني له جدتكم قالت لي إنه يرسب بثلاث مواد يوم انه صغير وبغيت أرفضه وجدتكم كانت تقولها على بالها إن ولدها متفوق
ابو ابراهيم: يمه الله يهداك فضحتينااااا
الجده: ولا فضحتك ولا شيء أنا أمدح فيك عند عيالك
الوليــد+ فيــصل: حبوا شوي يقهرون أبوهم..
الوليــد: الله يهداك يبه معقوله سويتها عيال الناس مايسونها ويرسبون؟؟ ياربيييه وش بيقولون الناس عنك؟؟
الجده: لييييييييييييييييييييش هو كان متفوق
فيــصل: لا يايمه كان يأرنب عليك اللي يرسب كانت سمعته مو مرة هذي معناها كبير؟
الجده مسكت عصاها وحطت عروته على رقبة ابو ابراهيم: تكذب علي ياولد؟؟
فيــصل: هههههههههههههه لا عاد يمه برافو اللي ولدك كان يرسب مااحد من الناس يسويها ومفروض ترفعين راسك بولدك اللي كان يرسب..
الوليــد بصوت واطي: والله قل العلم مشكله
والكل ضحك على ابو ابراهيم وفعايله..والجده رجعت لمفهومها السابق ان اللي يرسب متفوق
وبعد صلاة العصر كان الكل متجهز لزيارة الخاله نورة إخت الجده..وشال الوليــد شنط الجده وطلع فيهن يركبهن السياره.. وتوزعوا على سيارتين:ابو ابراهيم+فيــصل+ أم فيــصل في سيارة ابراهيم والبنات+الجده في سيارة الوليــد.. الجده كانت تحب سواقة الوليــد وترتاح معه في السيارة ودايما تحب تركب معه... الجده: ياحليلك يا الوليــد تصدق اني ارتاح معك بالسيارة ولا احب اركب الا معك..
الوليــد: شكرا يمه الله يسلمك وبقلبه يقول(شهادة الشيبان نعتز فيها(
وبعد ماوصلوا وسلمو على الخاله نوره وجلسوا شوي عندها..
الجده: شفتي ياوخيتي شعر بنتي ريــم كأنه ذيل حصان يذكرني بشعري يوم كنت بشبابي
الخاله: ماشاءالله عليك يا ريــم بس لاتقصينه أبد خلك مثل هالموزه اللي مهبله بالعالم
فيــصل: موزه؟؟ وشي الموزه يا خاله
الخاله: هذي اللي غنون لها وترقص بشعرها
الوليــد: اهاااا قصدك البرتقاله تعرفينها ياخاله؟؟
ريــم: نعم ولا صارت تعرفها انت شعرفك فيها؟؟
الوليــد: لااا أنا ما أعرفها ابوي هو اللي يعرفها
ابو ابراهيم: نعععععععععععععععم أي برتقاله أنا ماأعرف الا البرتقال اللي بالسوبر ماركت
الخاله: عاد هالبرتقاله اللي مهبله في العالم أنا أحلى منها( الوليــد يقول لـفيصل بصوت منخفض: ياخي مدري شبلاهم عجزنا شايفين أرواحهم كل وحده تقول أنا الحلوه)
فيــصل: الكبر والتخريف الله يهداك
ابو ابراهيم: لا هي حلوة بس صحتها زينه..
ام فيــصل: نعععععم يعني تعرفها ياحسافة شيباتك بس.. حسابي معك بعدين
الوليــد: طحت ولا أحد سمى عليك يبه
وبعد ماجلسوا شوي عند الخاله طلعوا من عندهاوركبوا السيارات..
الشيبان بسيارة ابراهيم وبأول الوقت كان فيــصل بيركب معهم بس راح لسيارة الوليــد
الوليــد: شجابك إنت؟؟؟
فيــصل: أجل أخليك مع البنات لحالكم مايدرى عنك
الوليــد: أنا ولد عمهم وقبل مايركب فيــصل سكر الباب الوليــد وقفله وحرك السيارة وخلى فيــصل بالشارع..وكان فيــصل يدق على الوليــد ويترجاه يرجع بس الوليــد كان رافض رفضا قاطعا والبنات مبسوطات على المقلب اللي أكله فيــصل المسيكين...
واتجهوا للبيت.. وصل الوليــد قبل ابراهيم لأنه كان ماخذ راحته بالسرعه..مامعه لا الجده ولا أحد من الشيبان..و فيــصل كان محتر ويحظرم على الوليــد ودق عليه..
الوليــد: هلا أخوي
فيــصل: مو كأنك مسوي شيء
الوليــد: غلطان ياخي بالنمرة دق على النمرة الصح المرة الثانيه..وباااااااااااااي
فيــصل: الله لا يعافيك بس باااي
وبعد ماقفل الوليــد الجوال من فيــصل..
ريــم: حرام عليك الوليــد ارجع يمه وخذه والله كسر خاطري
الوليــد: اذا إن ريــم تقول ارجع خذه لابرد له لأجل عين تكرم مدينه..
ريــم مستحيه وهي تقول الله يسلمك..
ودق الوليــد على أخوه وقال له ينتظره لأنه بيرد يأخذه.. وكان الوليــد طالع من باب القراج و سيارة ابراهيم توها داخله..
الوليــد فتح الشباك وهو يقول لـ ابراهيم: صح النووووووووووم
ابراهيم بيغيظه ويقول: يبه ترا الوليــد مسرررررررررع شفه وصل قبلنا بحوالي 10 دقايق
وبعدين التفت على الوليــد وقال له: وين أنت رايح؟؟
الوليــد: لعبت لعبه على فيــصل وخليته هناك وبرد آخذه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:17 pm

أم فيــصل: حرام عليك ماتييوز عن ألعايبك؟؟
الوليــد: الله يهديني أخلي اللعب عني..
وراح الوليــد يم أخوه وبعد ماوصل للمكان جاء فيــصل له وهو يحظرم على الوليــد..وركب السيارة.. وقال فيــصل: توك تحس فيني وترد لي؟؟ تو الشوق يذبحك؟؟
الوليــد: لااا ما رجعت عشانك بس ريــم لزمت علي أرد لك تقول انك كسرت خاطرها
فيــصل: اخخخخخ بس صرت مكسره لخواطر البنات..
الوليــد: ههههه حلوة مكسره..
وصلوا العشاء لأنه أذن وهم بالطريق وردوا البيت.. تعشوا وبعد العشاء راحوا الشيبان ينامون...وراحوا فيــصل + الوليــد +ابراهيم يجهزون شنطهم للسفر بكره.. وشوي الا نزل ابراهيم للبنات.. وهو يقووول خواتي حبيباتي..
ريــم+ديمـــه+لينـا: اووووف هات من الآخر
ابراهيم: أمممم هاكم شنطتي وملابسي حطوهن بالشنطه
ريــم: أهااااااا وأنا أقول وش الحب النازل من السماء
ابراهيم كان حاط شنطته وملابسه بنصف الدرج جابها لهم وبدأوا البنات يرتبون الا ونزل عليهم الوليــد... وهو يقول: ياربيييييه صدق اللي قال البنات البنات ألطف الكائنات
ديمـــه: هات الشنطه نرتب لك ملابسك من دون هالمقدمات..
الوليــد: ياربييييه هالبنات الله يخليهم لي..
وبدأوا البنات يرتبون الملابس بالشنطتين.. أما الوليــد رقا لأخوه فيــصل ودخل عليه بالغرفه وقال له: الأوضاع تمام روح ود شنطتك للبنات يرتبونها تفحصت لك النفسيات
فيــصل: زين سويت الله يعافيك
ونزل فيــصل للبنات وقال بنــ...... وما خلوه البنات يكمل قالوا له جيب شنطتك نرتبها
فيــصل: ياناااااس هالبنات فهيمااات يفهمونها وهي طايره
وجاب شنطته.. وبدأوا البنات يرتبون..قالت ديمـــه: بنات شرايكم نخبص لهم الملابس ونحوسهم مادام إنهم يقولون علينا لطيفات لازم نثبت هالشيء..ونخبص ملابسهم سوا
ريــم: ههههههههه أتخيل أشكالهم وهم يفكون شنطهم يلقون بنطلون هنا وبلوزه هناك
لينـا: ولا شكل الوليــد هالشيك لابس بنطلون ابراهيم وبلوزة فيــصل
ريــم+ديمـــه:هههههههه زين يالله نسويها
وخبصوا البنات الملابس بين الشنط ووزعوا البناطيل على الشنط وتأكدوا إنه مافيه شنطه فيها شيء لصاحبها.. وحطوا الشنط تحت الدرج استعدادا لبكره السفر ورقوا هم بعد يجهزون شنطهم..وفي يوم السبت على الساعه 12.0 كالعاده الكل على الطاوله لكن الوليــد متأخر وجاء جلس في مكانه وطالع قدامه كالعاده وطالع جنبه وهو يقول لـفيــصل: شحلاتها ريــم اليوم شمسويه؟؟
فيــصل: مو شيء جديد انت كل ماتجلس تقول شمسويه مااشوفها تغيرت هذي هي من خبرتها..
الوليــد: أنت ماتعرفها أجل..أنا اللي أحس بالتغير اللي يصير لها
ابو ابراهيم: هاه عيال متجهزين للسفراليوم مانبي أي تأخير لازم على الساعه 10 نكون بالمطار والساعه 12 طيارتنا...
ابراهيم+الوليــد+فيــصل: ايييييييه كاها شنطها عند الباب
ديمـــه+ريــم+لينـا: يتناظرون ويتضاحكون
ديمـــه: الوليــد لا تنسى الكابات تجيبها من السوق الساعه 5العصر ومعك الفاتورة
الوليــد: طيب على عيني أي أوامر ثانيه؟؟
ديمـــه: لا سلامة راسك
وبعد ماخلصوا الغداء تفرقوا يخلصون أشغال لهم وكانوا متفقين مع بيت عمهم المغرب الإجتماع في بيت ابو ابراهيم..واللي بيوصلونهم للمطار سواويقهم..
والعصر دقت ديمـــه على الوليــد..
ديمـــه: الوووو
الوليــد: يبه خلاص بروح أجيب عبايتاكم الحين والله لجيتوني
ديمـــه: زين الله يعافيك ياالله أجل باااي
وقفلت الخط من الوليــد وجلست تسولف مع البنات وترتب الباقي من شنطتها..
لينـا: ديمـــه حبيتي أخذتي ملابسك الداخليه
ديمـــه: وأنا أقول وش أنا ناسيه من الصبح زين الي ذكرتيني
لينـا: مو قلنا لك هذيك المرة وقلتي بحطهن؟؟
ديمـــه: لا ما حطيتهن.. بس أنا الحين بحطهن
لينـا: ياربيه الله لا يحرمك مني دايم أذكرك
وشوي الا سمعوا صوت طق باب.. ديمـــه: ميييين؟؟
......: أنا الوليــد جايب لكم الكابات
ديمـــه: لحظه.. ولبست حجابها هي و لينـا وفتحت الباب لوليد وأخذت الكابات منه وهي تشكر منه..
الوليــد: أفاااا عليك بس موأنت خادمتني أمس ومرتبه ملابسي في الشنطه؟
ديمـــه وهي تضحك: مابيننا هالمجاملات وبقلبها تقول(مشاوف هالمسيكين)
واجتمعوا بالصالة وجاء عمهم مع عياله وجلسوا يتقهوون وتعشوا بدري على الساعه 9 تقريبا وبتمام الساعه 10 طلعوا من البيت.. واتقسموا على ثلاث سيارات:
أبو ابراهيم+ابوسلطان+ أم فيــصل+ أم سلطان+ شهودي+عبود في سيارة كومارو
ماجد+فيــصل+شهلا+لينـا في سيارة ذو الحاج>>سواق أبو سلطان
ابراهيم+الوليــد+ريــم+نهلا+ديمـــه في سيارة يوسف>> السواق الثاني لعائلة ابو ابراهيم
وقبل مايطلعون عن قراج البيت تأكدوا من وجود الكل وكانت ديمـــه تقول للبنات خايفين لا نسرق رصيدهم مثل ماسوى كيفين في فيلم Home Alone يوم نسوه أهله وصار يلعب على كيفه
وشيكوا على الجوازات والفيز وانطلقوا للمطار..وبعد ماوصلوا المطار تقريبا على الساعه11 قال الوليــد: صدق لاقالوا عريبيا اليوم على الغداء أبوي يقول لازم نصير هناك على الساعه 10 والحين الساعه 11؟؟
وبعد ماخلصوا الجوازات والتفتيش ركبوا الطياره.. وأخذوا أماكنهم من الطيارة وسعادة الحظ وقعت الوليــد جنب ماجد وفيـصل جنب شهلا وصار الشرار يتطاير من عيون الوليــد وصار يحظرم ويلعن بالطياره ومو معجبه الوضع ويقول من الحين فاتحة خييييرللسفريه..
وبعد مرور ساعه من الإقلاع تعلث الوليــد بإن مكانه عند الجناج ومو قادر يشوف اللي تحته وقام قال لابراهيم يروح مكانه و ابراهيم خاف لاتصير فضيحه لا استمر الوليد على هالحاله
ويوم تبادلوا أماكن التفت الوليــد بيشوف من جنبه ومن التفت الا وشهق كانت ديمـــه قال اوووووووه أنحاش من ذاك وتجينا ذي الله يعيني على لسانها...
ديمـــه: عاااااارفه طيب بروح أبدل أماكن وأجيب ريــم عندك شرايك؟؟لأني مالي خلقك وودي أنام..
الوليــد: تسوين خير والله
وتبادلت ديمـــه و ريــم أماكن وكانت المضيفه طايره عيونها وتقول وش عندهم هذيلا يستهبلون.. وجلست ريــم جنب الوليــد وكانوا الاثنين فرحانين و الوليــد يقول بقلبه عقبااال شهر العسل ياااارب..شوي الا وتكلمت احدى المضيفات وقالت: نحن مقبلين على مطبات هوائيه الرجاء التزام الأماكن وعدم إثارة الهلع والخوف.. وشكرا..
شهودي تطق راس الوليــد من وراه: الوليــد وش معناة مطبات هوائيه؟؟
الوليــد: أمممم يعني زي المطبات الصناعيه اللي بالشارع بس هذي بالهواء(شرحها الوليــد لها بطريقه تناسب عمرها يعني بطريقه مبسطه)
وبدأت المطبات الهوائيه كانت فعلا مخيفه حتى ريــم تروعت منها (ريــم بطبعها كانت خوافه شوي) وغصب عليها ومن دون ماتدري تمسكت بيد الوليــد وصارت تدعي .. و الوليــد كان مبسووووط للآخر ولا كان وده يتحرك عشان ماتتذكر ريــم وتوخر يدها وبعد ماخلصت المطبات الهوائيه رفعت راسها ريــم وناظرت الوليــد وقالت آسفه بس والله مت من الروعه..
الوليــد: لا عااااادي وش عليه..حسيت فيك كنتي تنتفضين مرة
واسندت ريــم راسها وبعد حرب مريرة مع عييونها نامت.. كان التكييف بارد شوي فخاف الوليــد عليها وطلب لها بطانيه من المضيفه وجابت له المضيفه اللي طلبه فغطى الوليــد ريــم وصار يتأمل شكلها كان شكلها قمه من الروعه شكلها ملائكي جدا وكانت حاطه ايدها على قلبها كان وجهها أبيض متورد ومع قوة التكييف كان لونه على أحمر..تم يطالعها حتى غلب عليه النعاس ونام ونبهه قوة البرد وعلى طول التفت على ريم لقاها تنتفض من البرد وبالحقيقه ريــم كانت صاحيه لأن البردأزعجها لكن ماحبت تتحرك وتطلب المضيفه تخاف يصحى الوليــد من النوم..وكانت مغمضه عيونها يوم شافها الوليــد بالحاله هذي طلب بطانيه لها وبطانيه له... وجابت له المضيفه اللي يبيه فغطى ريــم بالبطانيه وتغطى هو وغمض عيونه وسمع صوت من جهة ريــم فتح عيونه يتأكد من اللي سمعه وفعلا لقى ريــم مفتحه عيونها ومبتسمه وهي تقول له: شكرا تعبتك معي؟؟
الوليــد: لا أفااا عليك لاشكر على واجب...
ومانام الوليــد لحدماتأكد إن ريــم نامت وماصحوا الاعلى صوت المضيفه وهي تطلب منهم يربطون أحزمة الأمان استعداد للهبوط....ربطوا أحزمة الأمان وهبطت الطائرة بسلام وصاروا ينزلون الركاب من الطيارة همس فيــصل بإذن الوليــد وقال: ليله ماحلمت فيها انت وهالوجه
الوليــد: وش عندك مو بعد انت بزرك كانت معك؟؟
فيــصل: خيييييبه جاء أخوها الدب ماجد وقال بنام جنب أختي..مكاني بارد
الوليــد: هههههههه ياحراااام تكسر الخاطر والله ...
وعلى طول من المطار أخذوا لهم سيارة للفندق اللي كانوا مستأجرين منه غرف وكانوا مقسمين الغرف...
البنات بغرفه على يمينهم أم سلطان وأبو سلطان وعلى يسارهم أم فيــصل وابو ابراهيم
وقدامهم غرفة العيال..طبعا شهود كانت مع أمها وأبوها وعبود كان مع العيال...وناموا العائلتين لأنهم كانوا تعبانين مرررررة
وبعد ماقاموا من النوم صلوا العصر.. واجتمعوا في أكبر غرفة اللي هي غرفة العيال..
الوليــد: عن إذنكم بروح أتسبح..
طبعا البنات كانوا يضحكون وودهم يشوفون وجه الوليــد لا شاف الشنطه وكانوا مخبرين شهلا ونهلا على الخطه اللي حبكوها...
وراح الوليــد وأخذ شنطته وحطها على الطاوله وفتح سحابها وأول مافتحها شاف بنطلون فيــصل قال: ياذالبنات شكلهم حطوا أغراضي بشنطة فيــصل.. ياحووول مودارين لخبطوا وهم يرتبون.. وطلع من الغرفه والبنات يضحكوووون عليه راح أخذ شنطة فيــصل وراح فيها للغرفة وفتحها بس لقى بنطلون ابراهيم قال: لا والله سوتها ديمـــه والبنات وعطونا هالمقلب طيب بوريكم..
وطلع مستهيش وقال: ديمووووه وش اللي صاير ليش حايسين الدنيا؟؟
ديمـــه: وش الحوسه اللي صايره؟؟
الوليــد: تتجاهلين هدومنا ليش محيوسه؟؟
ديمـــه: يوووه العذر أخوي بس أنا وش يدريني كلكم جبتوا ملابسكم بوقت واحد واحنا سوينا اللي علينا وخبصنا الدنيا..
الوليــد: فيصلوه ابراهيموه قوموا نعزل الملابس عن بعض
الوليــد: اوووووف هذا وأنا أقول عنكم انكم ألطف الكائنات؟
ابراهيم قل أشرس الكائنات أصدقك..
وقاموا العيال وطشوا الشنط بالغرفه وصاروا يعزلون الملابس ويحطون حق كل واحد بشنطته.. فيــصل: والله لوحنا مرتبين بروحنا أحسن من هالشغله.
الوليــد: آآآآآآآه الله يعيد أيامك يا جيني كانت تضف لنا الشنط وترتبهن من دون هالمقالب
ابراهيم: الظاهر يا الوليــد هذه عقوبه من ربك ليش توكل فيــصل ذاك المقلب؟؟
فيــصل: بس أنا وش دخلني أعاقب معه؟؟هو اللي سوى لي المقلب
ابراهيم: هذا عشانكم دايما تدبرون المقالب لماجد..
الوليــد: أقول ابراهيم أنا طفشااان من دون لا تجيب طاري هالغثيث. بس أنت مع مين مسوي مقلب ليش معاقب
ابراهيم: لا أنا حليل بس عشاني الضحيه وكمشاركه وجدانيه عوقبت معكم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:17 pm


فيــصل: لا يالحبيب هذا عشان الكف اللي صكيته البنيه الممرضهالجزاء من جنس العمل..
ابراهيم: وشكلي بصفعك كف مثله لا مرة ثانية جبت طاريها
الوليــد: لا يا فيــصل حالته صعبه بالشوق حتى مو راضي نجيب سيرتها
ابراهيم: أقوووول جب إنت وإياه والله مابقلبي شيء على هذيك المخلوقه.
وبعد ماخلصوا العيال عازلين الأغراض كل واحد جمع أغراضه وبدون ترتيب أو تصفيط حطوهن بالشنط ولفوا البلايز سوا وحطوها..
الوليــد: يازينا على شغل من أول ولا يتدخلون أشرس الكائنات في الترتيب
ابراهيم: والله جبتها شحلاتنا بالشكل هذا..
وضحكوا على سواليفهم وراح الوليــد تسبح ولبس بنطلون وبلوزة..بالوقت هذا طلب أبوهم الغداء لحد الشقه وبعد ماالتموا على السفرة..
ريــم: يبه وين بنروح اليوم؟؟؟
ابو ابراهيم: لا اليوم اجازه اللي يبي يروح السوق واللي يبي يروح الحديقه اللي تحت الفندق
ديمـــه: يبه ودنا اليوم نروح نسوي مساج وأقنعه للوجه والجسم..
ابو ابراهيم: براااااحتكم روحوا..
ماجد: بس لازم يكون نساء اللي يشتغلون لكم
ديمـــه: وش قالوا لك غشيمين فاهمين هالنقطه..
وبعد الغداء لبسوا البنات كاباتهم وراحوا لمحل المساج تحت الفندق وبدأوا العمل سووا قناع الشكولاته للبشره والجسم..وبعد مرور ساعات خلصوا البنات من الصنفرة والتنظيف ورجعوا للشقه..وأول مادخلوا قابلهم الوليــد..
الوليــد: ياسلااااام شالحلاة تصدقون صرتوا وجيه ثانيه صرت أحسكم طيوبين باالذات الدب الأكبر ديمـــه.. أحسها صايره روعة بالطيبه..
ديمـــه: الولد عنده شيء مو من الباب للطاقه يمدح؟؟
الوليــد: لا والله من جد ماعندي شيء..
نهلا: طيب ريــم مااحلوت على قولتك؟؟( وكان قصدها بتحرجه شوي)
الوليــد: لا ريم طول عمرها حلوة وطيبه بس لو الله يفكها من السوستين ديمـــه ونهلا
ريــم استحت مرة وصارت تطالع الأرض ومو قادرة ترفع راسها..وتقول: الله يسلمك
ونزلوا البنات+ الشباب: للحديقه اللي تحت الفندق وكان معهم عبودوماجد مو معهم كان بيتسبح ويروح للسوبر ماركت بيشري أغراض وبيرد لهم بالحديقه لأن ابراهيم قال له انهم هناك..وكانوا منفصلين البنات في في قروب والعيال في قروب..
وفي قروب العيال..
فيــصل وبصوت منخفض ياناس ياعالم ودي أروح أجلس مع شهوله مايصير هذا أنا وياها بنفس المكان ومو قادر أكلمها.. (كانت شهلا تناظر فيــصل من وقت لوقت)
ابراهيم بصوت منخفض: زييين طس فارق لها وش تنتظر
فيصل ويأشر على عبود: وهالتبن اللي مسطبل عندنا وش الدبرة فيه؟؟
الوليــد: خله علي بوريك فيه..
وكان عبود ملقي قروب البنات قفاه ولا عارف وش يصيرومعطي وجهه لقروب العيال هو كان حاس إن الموضوع فيه ان ولا وش سنع هالمساسر اللي بين فيصل وابراهيم ووليد؟
وقام فيــصل وراح لمكان خلف قروب العيال وأشر بيده لشهلا يعني تعالي قامت شهلا والبنات تريقه عليهاوضحك..وأشر الوليــد لريم من بعيد وهو رافع ايديه للسماء ويقول عقبالنا...ابتسمت له ريــم بخجل وصارت تسولف مع البنات وهي تناظر الوليــد مابين وبين
بعد مرور ربع ساعه من الحدث بغى الوليد ينكد على فيــصل
وقال لعبود: واخزياه ياعبود وشلون تخلي إختك اللي سمعتها من سمعتك تجلس مع ولد عمها لحالهم؟؟
عبود: وش علي أنا ماعلي الا من روحي..وبكل برود يقولها..
فيــصل+ابراهيم: أفاااا لا مايصير لازم تروح تقعد بينهم
عبود: خليهم اللي يشوفهم يحسبهم عرسان وش يدريه انهم لعب بزران
ابراهيم: لا مايصير ياخي برضه عيب عليك انت أخوها وسندها اذا انت سكت على هالموقف الأولى بنا حنا عيال عمها نسكت
عبود وهو يطالعهم بعيونه الناعسه وبكل برود: ياليتكم تسكتون فعلا عنهم خلهم ياخذون راحتهم ماجدوه مو موجود..
الوليــد يقول بصوت منخفض: تدري يا ابراهيم ورى هالعبود البارد واحد مخه يوزن بلد؟؟
ابراهيم: اذكر الله لاتصكه بعين..فعلا شكله مو سهل ولاهو متهور مثل ماجد
الوليــد: لا الــه إلا الـلـه أموت وأعرف وش وراه..
ابراهيم: من الحين نجهز الكفن لأنك ماراح تعرف وش وراه وبتموت على قولتك
الوليــد: بسم الله علي الله يحفظني لعين ترتجيني
ابراهيم: نرجع للموضوع الأصلي اقناع عبود يقوم يخرب على الجو الرومانسي اللي هناك
هالفيصل مايخاف من ربه؟ يروح يخطبهارسمي وبعدين يسوي اللي يبيه
الوليــد بقلبه: أفااا ابو الشباب لو درى عني بيذبحني.. وحس كأن الكلام موجه له بس قال وابراهيموه وش يدريه عن سوالفي أنا و ريــم اذاهذي فكرته أنا بكلم عمي يخطب لي ريــم وبعدها اسوي اللي ابي اسويه..وأقول مخطوبين رسمي
ابراهيم: حووووه وين رحت ياخي؟؟
الوليــد: موجود موجود...
ابراهيم: عبود والله عيب عليك يبه اللي يستوي بأختك قوم شفهم بالقليل إقعد بوسطهم
عبود: سيبوا الخلق للخالق..(وكان عبود يشوف المقبل على قروب العيال)
تكلم بصوت عال: أووووووه جاء مستر تعقيد بروح أقول لشهلا وفيصل قبل لايطب فيهم
وقام يركض للمكان اللي فيه شهلا و فيــصل واللي كانوا قاعدين ورا شجره..
ابراهيم يقول لوليد: مين مستر تعقيد هذا انت تعرفه؟؟
الوليــد: مدري والله ماحصل لي الشرف بس مادام عبود هالبارد قام يركض للرومانسيين فمعناته تعقيد صدق هالإنسان..وقطع كلامه ماجد اللي كان جاي مو وراه وقال: سلاااااام
الوليــد بقلبه: أهااا هالماجد غثيث حتى على أهله
ابراهيم+الوليــد: وعليكم هلا بك هلا والله اجلس
وكان فيــصل وعبود جاين مقبلين ومبين على فيــصل الخوف لأنه لو درى ماجدبيسوي شيء مايتسوى بس عبود قال له لاتخاف بتصرف..ولمح ماجد العيال جايين ولمح شهلا توها مقبله على قروب البنات شك بالسالفه.. وبعد ماوصلوا عبود+ فيــصل لقروب العيال..
ماجد: وين كنتوا؟؟(قالها بلهجة حزم زادت فيصل رعبا)
عبود: شهلا تبي الحمام وبعد مارحت أنا وياها ضعنا وقفت عند عربة الآيس كريم ودقيت على أحد العيال يجي ياخذنا وهذانا جينا.. ويلتفت على فيــصل ويقول: مشكوووووووووور
فيــصل: لا وش دعوه لاشكر على واجب وبقلبه كان يقول لعبود انت اللي مشكور والله..
ماجد: وأنتم أطفال تضيعون الطريق
عبود: بس تعرف حديقه وأول مرة نطبها مو مثل الهايد بارك اللي ندل كل جخر فيها حفظناها كنا كل سنه فيها بس الله رحمنا هالسنه وعقبال كل سنه..
ابراهيم+الوليــد: طايره عيونهم معقوله هالعبود يسوي كذه ويداري عن فيصل للدرجه هذي؟
ابراهيم: يالله عاد ياعبود هالمرة الله رحمك وكنا معكم مرة ثانيه وش بتسوون؟؟
عبود: ايه والله انك صادق وجلسوا يسولفون شوي مع بعض.. ومرت هاللحظات على قلب الوليــد مثل النار اللي تحرق جوفه..كله كان وده يقوم على ماجد ويكفخه..
وبعد ماتعبوا سواليف وقرق قامواهم والبنات على أساس بيردون غرفهم..ودخلوا الفندق وكانوا يسولفون عند الاصنصير وينتظرونه ينزل لهم..وبعد ماوقف الاصنصير وركبوا وصاروا يسولفون من داخل
الوليــد همس بإذن ريــم: براسلك بعد شوي
ريــم: O.k
وبعد ماوصلوا الدور تفرقوا البنات لغرفتهم والعيال لغرفتهم..
أرسل الوليــد لريم وهو يقول..((مساء الخير والإحساس والطيبه مساء مايليق الا بأحبابي))
ردت ريــم: (( صباحك سكر>> مو لاقيه شيء أرد فيه عليك ))
الوليــد: (( ناوي لك مفاجأة ان شاءالله قريب تعرفينها))
ريــم: ((وشو قول لي الحين بليييييز لا تحرق أعصابي))
الوليــد: (( كل شيء بوقته حلو ياحلو ونامي الحين عشان مايروح تعبكم بالبشرة خسارة))
ريــم: (( وتبيني أنام أكيد ماراح أقدر قول لي))
الوليــد: (( تصبحين على ألف خير ونامي لا تطاوعين الخبله ديمـــه))
ريــم: (( ماأقدر أنام صدقني قل لي وش المفاجأة))
الوليــد: (( أحبــــ ريم ـــــــك بس مو هذه المفاجأة ))
ريــم: (( مقدر أنام))
الوليــد: (( واذا طلبتك أنا تنامين))
ريــم: (( بالحاله بحاول تصبح على خير وأنتظر مفاجأتك على أحر من جمر))
الوليــد: (( وأنتي من أهله قريب ان شاءالله المفاجأة))
وقعد الوليــد في البلكونه يتفرج على الرايح والجاي الا وجاء عبود ودخل البلكونه بس الوليــد ماحس فيه وسلم بس الوليــد مادرى فيه..
عبود: ياهووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ه
الوليــد: هاااه نعم فجعتني وش تبي؟؟
عبود: تصدق حالتك صعبانه علي ودي أروح أخطب لك ريــم اليوم قبل بكره
الوليــد: ؟؟؟؟؟ وجع وأنت وش يدريك صدق انك مو سهل.؟؟؟؟
عبود: حبيبي أنا داري من زمان وأعرف انك تكره ماجد مو بس عشانه غثيث هو صدق غثيث بس عشانك حسيت إنه يفكر بنفس غزالك..لكن أريحك مو يفكر فيها والله أنا أعرفكم كلكم وأعرف أقرأ هالشيء وفاهم كل حركاتكم واليوم سامعكم وأنتم تساسرون تخططون على فيــصل وكاشفكم
الوليــد: ماشاءالله شيدريك؟؟
عبود: حبيبي أنتم الواحد منكم فاضحته عيونه مو قادر يخبي شيء وللمعلوميه بس ترا ابراهيم باين عليه انه داري بكل شيء من ناحيتك إنت و ريــم وأنا أعتقد إنه من الأفضل إنك تكلم ابراهيم بعدين تكلمون عمي بالموضوع..
الوليــد: ماشاءالله عليك وربي انت داهيه بس ليش توك تحكي؟؟
عبود: ماعطيتوا سداح فرصه..
استأذن الوليــد من عبود وراح طاير لابراهيم وهو يقول أقول له ولا لأ وتشجع أخيرا وقال:ابراهيم ممكن بغيتك بسالفه...
ابراهيم: سم تبي شيء هذا فيــصل مو غريب..
جلس الوليــد وتنحنح وتحول لون وجهه للأحمر والأخضر والأصفر وبكل الألوان..
فيــصل: لا السالفه كايده الولد قام يصفر ويحمر...
الوليــد: بصرااااحه ابراهيم أنا ودي أتقدم لأختك رسمي...
ابراهيم: اهااا وأنا وين بلقى أحسن منك ولد عمها وعارفينك وعارفها وفوق كل هذا تحبها وتحبك..
الوليــد: ياربيييييييييه وش يدريك اننا نحب بعض؟؟عبود يقول انك تدري
ابراهيم: ايه ادري وعشان كذه لابغيتوا تطلعون تتمشون مع فيــصل والبنات كنت أعتذر منكك ماودي أحرجكم بس صراحه تأخرت بطلبك توقعتك تقوله أبكر من كذه لأنك رجال شهم وعارف الأصول..
الوليــد: حقك علي تأخرت بالطلب صح بس والله اليوم يوم سمعتك تقول لو فيــصل يخطب شهلا رسمي كان ماقدر ماجد ولا غيره يقول شيء..عششت في بالي الفكرة وعرضتها عليك.
ابراهيم: زين نكلم أبوي بكره بالموضوع..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:17 pm


وقام الوليــد من عند ابراهيم وحس انه قطع نصف المشوار وكان يحسب لبكره متى يقومون أهله ويقول لهم ومرت عليه الثانيه عن يوم والدقيقه عن شهر والساعه عن سنه..حس ان الوقت يمشي بطيء..
فيــصل: شفيك كذه متوتر ورايح جاي ارتاح يالحبيب وكل لك زبيب كشخه أعرف أنظم قصايد
الوليــد: ياخي الساعه شبلاها عيت تتحرك؟؟عيا يمشي الوقت؟
فيــصل: حرك عقاربها شوي تتحرك
الوليــد: أقول فيصلوه أنا مو فاظي حق لعبك ومزحك أنا بكره وراي مشواااااار طويل
فيــصل: أصلا إنت غلطان مو وقت تخطب الحين حرام عليك بتحرج البنت
الوليــد: لا بخطبها الحين عشان آخذ راحتي معها مثلك أنت وهالشهلا
فيــصل: أفاااا وأثاريك عندك حب التقليد الأعمى؟؟
الوليــد: ياشيخ ولي عن وجهي الشرهه مو عليك الشرهه علي
ويمر الليل على الوليــد وهو في قمة توتره..كان يطالع ساعته ويحسب الدقيقه والثانيه ماقدر ينام ولاقدر يوسع صدره مع العالم كان كل اللي يسويه يدور في الغرفه ويكفخ أي كائن في وجهه..
ماجد: الحين انت شفيك ممكن تفهمنا؟؟
الوليــد: أقول إنت لاتكلمني أنا متوتر من دونك
ماجد: بكيفك بس أنا حبيت أشاركك
الوليــد جاء طاير لـماجد وكان عنده نيه يرفسه رفسة العمر..قام ماجد بيهج منه ورفع الوليــد رجله وصارت بالهواء وماقدر يحفظ توازنه وطاح على ظهره..
الوليــد: آآآآآآآآخ حسبي الله عليك يا ماجد التبن...
ماجد: والله ماطقيتك على ايدك يوم انك تجي طاير وترفسني انت الغلطان يالفسقان..
الوليــد: أنا الغلطان يالتيس ولا انت اللي كنت تستفزني؟؟
وبالوقت هذا طلع ابراهيم اللي كان داخل غرفته بيرتاح شوي وينام.......
ابراهيم: شفيكم شصاير ليش أصواتكم عاليه..(وشاف الوليــد طايح بالأرض) وشفيك يا الوليــد سلامات..
الوليــد: هالتيس ولد عمك الله لا يربحه..
ماجد وهو ماد ايده ويقول الوليــد تراي صبرت عليك بما فيه الكفايه والحين بديت أفقد أعصابي وهذا مو من مصلحتك
الوليــد: لا تقول انك بتجي تضربني بعد الا مد ايدك علي مسيكين أنا لا أم ولا أبو وطفل قدامك كفخني مثل ماتبي؟؟
وعلى صوت الوليــد جوا عبود و فيــصل من غرفهم: وش فيكم؟؟
ابراهيم: هالأطفال تهاوشوا مو هذا اللي ناقصني عايش مع بزران أنا ماصاليت أختي وجلست معها أصاليكم؟؟ أنا الحين بروح آخذ لي غرفه ثانيه..
فيــصل: تعوذوا من ابليس انتم بزران
الوليــد: طلعني من طوري هالتيس
ماجد: احترم حالك لاتقول تيس
الوليــد: تيس وتيس وتيس ووش ماسويت تظل تييييس
فيــصل: بس انت وياه(وسند لوليد يقومه) حشا ماصارت وش يقول هالسويسريين عنكم رجاجيل بشوارب ويتهاوشون؟؟ويهمس بإذن الوليــد(بتخطب أنت وهالوجه)
الوليــد: إيه وخر عني بس بروح أنا بره أشم لي هواء..
وأخذ جواله الوليــد وطلع بره الغرفه بيروح يتمشى ولحقه فيــصل وهو يقول الوليــد اصبر ببدل والحقك...!!
الوليــد: لا خلك ودي أتمشى لحالي..
فيــصل خاف على أخوه خاصة وأنه طالع معصب وحس انه بيصير هو المذنب فيه لو تركه بالحاله هذي وماقدر يصبر أكثر راح بدل ونزل وراه راح للحديقه صار يدور ويقول يمكن ألاقيه..بس مالقى أحد.. دق على جواله مايردخاف عليه أكثر وقال ياحسرتي عليك وين رحت
وتم يدوره بس مو لاقي أي أثر له ودق عليه ثانيه وثالثه بس الجوال مقفل..قال ممكن يكون رجع الغرفه..ورجع هو لقى عبود عند الباب سأله وقال له عبود: لا ماجاء والله قلقان عليه وعجزت أستحمل طلعت بره أنتظره عند الباب..
فيــصل: لاحوول ولاقوة الا بالله وين راح هذا بالليول..فكر ممكن يكون الوليــد يوم حس بضيق راح لغرفة البنات وبنفس الوقت حس انه بعيد الوقوع لأن الوليــد مايقعد عند البنات لحاله وبآخر الليل بس هذا مامنعه انه يدق على ديمـــه يسأل عنه..
فيــصل: هلا دمدومتي
ديمـــه: هلا بك شفيك شتبي؟؟
فيــصل: بقولك بس انتبهي ريــم تدري..
ديمـــه: لا أصلا بسابع نومه هذي مدوده بفراشها من جينا
فيــصل: زين الوليــد طلع معصب من عندنا مامر عليكم؟؟
ديمـــه: لا بس دق علي وطلب ريــم بس أنا قلت له انها نايمه ورفض أصحيها وكان باين على صوته الضيق..
فيــصل: طيب ماتدرين وينه؟؟
ديمـــه: لا ماادري بس كان عنده حس مزيكا بمطعم يمكن..
فيــصل: زين يالله باي بروح أشوفه
ديمـــه: وطمنا عليه باي
فيــصل: انشاءالله باي
وقفل الخط من ديمـــه وكان رايح بإتجاه الاصنصير
عبود: أجي معك فيــصل؟؟
فيــصل: لا برجع الحين وهو معي ان شاءالله..
وراح فيــصل للمطعم كان كله أمل يلاقي الوليــد هناك دخل المطعم تلفت على يمينه يساره..مالقى أحد دق قلبه بقوه حس إن قلبه بيطلع من مكانه..وراح للجرسون وسأله عن الوليــد وشرح له شكله..وأشر له الجرسون قال كان هنا ومبين عليه متضايق وطلع قبل شوي أو راح لدورة المياه...بس هو دفع الحساب..
راح فيــصل لدورة المياه طاير دخل التفت يساره لقى رجال واقف وطل بوجهه كان باين عليه خليجي..
الاخ: هلا أخوي اكو شي!!
فيــصل: يوه خليجي أنت؟؟
الاخ: ايه نعم اماراتي..
فيــصل: هلا بك أنا فيــصل من السعوديه
الاخ: أنا مبارك من الإمارات حياك أخوي
فيــصل: أقول الأخو اعذرني بس والله محرج منك لكن مرة ثانيه أشوفك
مبارك: براحتك واذا تريد مني خدمه أنا بالطلب
فيــصل: ماشفت واحد هنا بدورة المياه أو بالمطعم شاب وشرح له المواصفات
مبارك: أمممم ماادري بس كأني شفته في....
فيــصل: وين شفته؟؟
مبارك: صراحه شفت واحد جريب من المواصفات اللي ذكرتها طالع من المطعم وصار له حادث وانقلوه المستشفى
فيــصل: أي مستشفى تكلم واللي يسلمك
مبارك: هد حالك أنا أقول لك قريب من المواصفات تعال نسأل الجرسون أكيد يعرف هويته..
وراحوا يسألون الجرسون وبعد ماسألوه قال لهم ماأعرف هويته لكن نقلوه لمستشفى وسط البلد..وأخذ الوصف منه وطلع من المطعم بيروح هو ومبارك للمستشفى وكان فيــصل يتقطع من جوا ويقول ليتني لحقته ببجامتي كان لازم يعني أبدل؟؟
وحس فيــصل بالدنيا تدور قدام عينه وكأنه مو عارف شيء من اللي حوله وحس بمبارك يسند له..
مبارك: سلااااااامات يا فيــصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:18 pm


فيــصل مو حاس باللي حوله وكان يتكلم كلمات بصوت مسموع..ويقول: وليد لا تروح عني
وجلسه مبارك على الكرسي الخشبي اللي جنبهم وجاب ماء من الينبوع اللي كان يجري عندهم ويمسح وجه فيــصل فيه ويطقه على خده ويحاول يصحيه..الا وحس مبارك باللي يمسكه من خلفه ويقول: وش تسوي يالكلب
مبارك بارتباك: الريال دايخ وأنا أحاول أصحيه
....: دايخ ولا دوخته معك؟؟؟
مبارك: أعوذ بالله من أنت شتقول أنت؟؟
والتفت مبارك على وراه بيشوف من وراه..وتفاجأ يوم التفت وقال له: إنت وليد؟؟
الوليــد: وش يعرفك بإسمي؟؟
مبارك: مو إنت أخو فيــصل؟؟
الوليــد: ايه وش يدريك؟؟
وقال مبارك القصه لوليد وكيف إنهم تلقوا خبر كاذب وكانوا متجهين للمستشفى عشانه وداخ فيــصل بالطريق وصار ينادي بإسم الوليــد
الوليــد وكان مبارك طول مايحكي القصه يطق خد فيــصل ويحاول يصحيه..
فيــصل صحى وفتح عيونه وقال: الوليــد وين رحت؟؟
الوليــد: مو مهم وين رحت المهم ليش انت دخت؟؟
وسند الوليــد+ مبارك لـفيــصل واتجهوا به للفندق واللي كان قريب مرة من المكان اللي هم فيه..ودخلوا فيه الفندق وكان الكهرباء طافي في الفندق وماقدر الوليــد يصبر أكثر راحوا يرقون مع الدرج كان تعب عليهم يرقون للدور العاشر بالدرج بس ماكان قدامهم خيار ثاني وهم يرقون وبعد ماتعدوا أربع أدوار رجع الكهرباء راحوا للأصنصير وركبوه لحتى ماوصلوا الدور العاشر وراحوا فيه للغرفه كان عبود مازال واقف عند الباب..
عبود: شفيه فيــصل؟؟ راح يجيبك يا الوليــدوجبته أنت!!!
ودخلوه لغرفته وحطوه على السرير..
الوليــد: سلامات يالغالي ماتشوف شر..
فيــصل: الله يسلمك شفت يالتيس كيف انت غالي ماقدرت أنتظرك ورحت بجيبك ودخت؟؟
الوليــد: والله داري اني غالي عند الكل
مبارك: ماتشوف شر يا فيــصل
فيــصل: الشر مايجيك والله مشكور ماقصرت
مبارك: الحين وبعد ماتطمنت عليك يالله بالأذن بروح
الوليــد قام وسلم على مبارك واستفسر وين هو عايش بأي دور ورقم الشقه وقال له: لاتقاطعنا عاد لازم تجي نشوفك وتشوفنا ونعرفك على الأهل
مبارك: إن شاءالله بخاطركم عيل مع السلامه
وبعد ماودع الوليــد و فيــصل وعبود مبارك جلسوا شوي يسولفون..
عبود: شقصتك إنت؟؟(ويناظر الوليــد) فيــصل طالع مثل الحصان يدورك ويقول مابرجع الا وأنا جايبه معي وآخرتها إنت تجيبه؟!!
الوليــد: وإنت ماتفوت شيء؟؟هذا ياطويل العمر القصة ومافيها إني وبعد ماطلعت من المطعم صرت أتمشى بالطريق الا وأشوف الأخو فيــصل مدد على الأرض و ولد الناس مبتلش فيه أقبلت عليهم وأنا مو مصدق عمري وأقول شصاير؟؟هالأخو كأنه فيــصل اللي قبل شوي بالشقه وقربت من عنده كان ألقاه فيــصل مسكت مبارك المسيكين من ظهره وقلت له: شفيه؟
قال لي: الولد دايخ بس منو إنت؟؟
قلت: دايخ ولا دوخته؟؟ صراحة الرجال تروع وقال شتقول إنت أعوذ بالله من الشيطان الرجيم..وتصدق والله الرجال عرفني أول ماالتفت علي وكأنه مكتوب بوجهي أنه أنا الوليــد الولد الأمور..
فيــصل: شهالحاله ولد أمور مرة وحده ماتقول بنوت بعد أحسن؟؟
الوليــد: بنوت ؟؟ كيف يعني بنوت؟؟
فيــصل: بنوت مذكر بنوته
الوليــد: أهاااا زين ولا يهمك يالولد البنوت
فيــصل: لا حبيبي الولد البنوت إنت أنا شكو منك؟؟
الوليــد: ههههههههههههههههههههههههههه
فيــصل وصار يغني: بتضحك طيب إضحك وابقه شوف من يوم يسامحك لما تندم على اللي قلته ندم كبير..
الوليــد: أقووول تكفى شهالنشااااز؟؟؟ إنت مع الأسف فاااااشل
فيــصل: قل قسم يارحباني زمانك و إنت تقيمني؟؟
الوليــد: مجرد نصيحه عشان ما تغني ثاني
عبود: الوليــد أنا قالوا لي إن صوتك حلو وش رايك تغني؟؟
الوليــد: والله لوياعبود الود ودي غنيت بس أخاف يطيح سوق هالفيصل وماعاد يطربنا بصوته الشجي..
فيــصل: لا تكفه طيح سوقي.. طلبتك طيحه..اللي يسمعك يقول سوقي واقف على حيله
الوليــد: أمممم شتطلبون يالساهرون؟؟
فيــصل: سااااااارعي
الوليــد: عشانك يا فيــصل بغني سارعي..
وصار الوليــد يضرب بيده على الطاوله بضربات منتضمه ويهز راسه ويغني..
ساااااارعي للمجد والعلياء مجدي لخالق السماء
وأرفع الخفاق الأخضـــــر يحمل النـور المسـطر
رددي الله أكبر ياموطني
موطني قد عشت فخر للمسلمين
عاش الملك للعلم والوطن
عبود + فيــصل: عااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااا اااااااااااااااش..عاش والله
الوليــد: الحين وبعد ماسمعت صوتي ياعبود وش رايك مو أحلى من فيــصل؟؟
عبود: ولا مجال للمقارنه
فيــصل: هذا وأنا مريض ومفروض تدارون خاطري كذا تضربون فيني عرض الحائط
الوليــد: عبود ولد صريح وماعنده مجاملات والحين أنت مصدق عمرك يعني عشاننا حطيناك بسرير ولقيناك وجه صرت مريض و لسانك شطوله؟وتقول لي مريض بعد؟؟
فيــصل: ياربييييه وش هالغيره اللي بتذبحه!!
الوليــد: ما أغار من أحد هذا إنت اللي غرت من حنجرتي الذهبيه..
فيــصل يصرف السالفه: أقول عبود شرايك تروح تجيب لنا عصير
عبود: قول لي إقلب بوجهي أحسن لي وأوجه لك
فيــصل: عفارم عليك ياولد العم.. اقلب بوجهك.
عبود: على هالخشم ياولد عمي بقلب بهالوجه
وبعد ماطلع عبود واتجه للبلكونه.. و فيــصل و الوليــد كانوا جالسين لحالهم بالغرفه..
الوليــد: شفيك عليه والله أحسه أخف دم من أخوه بكثييير ليش قومته من عندنا؟؟
فيــصل: صراحة الوليــد أنا بكلمك بموضوع ماجد
الوليــد: تكفى فيــصل لاتستفزني خلقه طاق من هالإنسان
فيــصل: بس هذا ولد عمك ومن لحمك ودمك..واذا انت سويت هاللي سويته شبقيت للأغراب إنت عارف وأنا عارف يالعريف شسبب اللي خلى ماجد فظ لدرجه كبيره قدر شعوره ياخي هو فقد أخوه سلطان إنت نفسك حزنت على سلطان والا الآن وأنت لاذكرته يتقطع قلبك عليه فمابالك بـماجد فقد أعز إخوانه وأقربهم لقلبه..وانت عارف ولا يحتاج أذكرك كيف ماجد حبس روحه شهور بغرفته بعد وفاة أخوه وتوقف عن الدراسه سنه عشان أخوه وبعدها صار انطوائي وبالسنوات الأخيره بس اللي صار شوي يحتك فينا..ياليتك تشوفه وهو يشكي حاله أنا سمعته يشكي بس تدري لمين كان يشكي حاله؟؟ كان يشكي حاله لخلق من خلقان أخوه..تدري شكان يقول؟؟كان يلوم اللي حوله لامك انت أولهم قال ليش ياسلطان هذا الوليــد أقرب ناسك الآن هو أبعد ناسي والله كان يقطع القلب ماجد بحاجه لنا وأنا ماحسيت بالشيء هذا الا لما سمعته يشكي أنا قلت يمكن يتحسن الحال بينكم لكن اللي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:18 pm


أشوفه إنه يزداد للأشين والله ياأخوي إن ماجد مو للدرجه هذي مغرور ولا شايف روحه بالعكس لكن هو مو عارف الطريقه اللي يتعامل فيها مع اللي حوله أنا متوسم فيك كل الخير وإنت ماراح تقصر ان شاءالله..
الوليــد: والمطلوب؟؟
فيــصل: أنا ماأطلب منك سابع المستحيلات ولا أبي أعجزك تدري شبطلب منك؟؟أنا اللي بطلبه طلب واحد بس بطلب منك إنك تحتك في ماجد أكثر إصبر عليه وأكيد حاله بيتغير..
الوليــد: والله صعب اللي تطلبه وإنت تعرف شكثر أكره هالإنسان..
فيــصل: لا مو إنت اللي تكره عيال عمك بس طريقة ماجد بالتعامل يمكن هي اللي خلقت هالفجوه بينك وبينه..أنا أحس إنك انت بتساعده ولا غيرك يقدر عليه تدري ليش؟؟
لأن لك مع سلطان ذكريات واللي هو كان أقرب لك من أي إنسان مثل مالـماجد ذكريات مع سلطان إنت وماجد تختلفون بأشياء كثيرة بس شيئين يجمعكم.. الدم و معزة شخص واحد..والله يا الوليــد لو بيدي حيله كنت سويتها وأنا عارف قد ايش هالمهمه صعبه عليك بس إنت قدها..
الوليــد: شلون؟؟ وأنت أعرف واحد بطبيعة العلاقه بيني وبينه..
فيــصل: بيدك بس إنت فكر شلون أنا أبيك تطلع ماجد من هاللي هو فيه ولا يرضيك رجال متخرج من جامعه يشكي لخلق؟؟ خلق يا الوليــد لا ينفع ولايضر تفهم شلون؟؟
الوليــد: والله مهمه صعبه بس بحاول صراحه كسر خاطري..
فيــصل: زين من الحين شف ماجد متكدر وقافل على روحه بالغرفه وأنت تعرف ماجد مايظهر ضعفه لأحد عشان كذه لاتظهر له أنه هو اللي محتاجك ويستحسن إنك تظهر إنت حاجتك له
الوليــد: فيييييييييييصل لاااا أنا مقدر أبين له إني أنا محتاجه أنا ماأحتاجه الله يغنيني عنه
فيــصل: لا يا الوليــد لو سلطان الله يرحمه حي ماأعجبه اللي يصير لأخوه بسبة الوليــد الأمر متعلق بيدك..وأنت وضميرك وأنا أعتقد إن الخير فيك..
الوليــد زين بفكر بالموضوع..وقام الوليــد من عند فيــصل وراح للبلكونه
عبود: هاااااااه خلصتوا؟؟؟
الوليــد: ايه خلاص
عبود: شفيك وجهك منعفس هات عيني في عينك..
الوليــد: لا اااا تكفى عبود ليتك تروح وتخليني بروحي شوي أنا محتاج أجلس مع روحي
عبود: لاحوووووول أنا إن رحت عند فيــصل طردتوني وإن قعدت هنا طردتني
الوليــد: تكفى عبود أحس إني متضايق ودي أجلس لحالي
عبود: زين خلاص بروح.. وبعد مالقى عبود ظهره لوليد وكان متجه طالع من البلكونه..
الوليــد: عبود ابراهيم وينه؟؟؟
عبود: رجع لغرفته
الوليــد: أممم طيب ماجد كان مبين عليه متضايق من اللي صار؟؟
عبود: أخوي طول عمره غامض ولا أقدر أفهمه بس أحس أنه مافرقت معه لأنه دايم كذه زعلان وحزين..
الوليــد: طيب رح لـفيــصل يمكن يبيك بشيء
عبود: طييييييب كل واجد يقطني على الثاني!!
وبعد ماطلع عبود من عند الوليــد صار الوليــد يفكر بجديه بكلام فيــصل..جلس على الكرسي وصار يتفرج على اللي تحته..يشوف الناس العالم يشوف الشارع طويل و سيارات ويفكرفي نفسه يفكر في كلام فيــصل يفكر بـماجد يفكر بـريم حس راسه بينفجر من كثر التفكير..
آآآآه يا فيــصل صدق توك صغير بس والله عقلك كبير وقلبك أكبر هو فكر في الموضوع من كل الجهات بس والله لو بيدي ساعدت ماجد لكن الطلب صعب ممكن ماجد مايتقبلني بعد اللي صار...ممكن ماأقدر أكون قدها ماأقدر أساعده انا مو قادر أساعد روحي عشان أساعده..
حس روحه متعب مرة ومع كذه كان يفكر بالموضوع طالع ساعته وتأكد إن وقت صلاة الفجر دخل راح توضأ وفرش سجادته صلى لربه صلاة الفجر وصلى صلاة الإستخاره وبعد ماخلص من الإستخارة حس روحه ارتاح لرأي فيــصل..
وطلع للبلكونه مرة ثانيه...جاء فيــصل من وراه..
فيــصل: بوووووووووووووووووووه
الوليــد: حسبي الله عليك روعتني شتبي؟؟
فيــصل: ماتستحي رجال بطولك بعرضك وتقول روعتني بكره لا تزوجت ريــم كيف بتحميها لا أنا مااابي أزوج أختي لولد بنوت
الوليــد: أحد طلب رايك بالولد البنوت؟؟
فيــصل: طيب شـــتــفكر فيه؟؟
الوليــد: والله يا فيــصل تعبت من التفكير تعبت تجمعت علي من كل مكان من موضوع ريــم و موضوع ماجد ماأدري وش أسوي..
فيــصل: والله أنا ماكان ودي أفتح معك موضوع ماجد بالوقت هذا وعارف أنا إن هالوقت مو مناسب بس يوم شفت حالكم أمس عزمت أفتح الموضوع معك وأحسه مو قابل للتأجيل أبد..
سكت الوليــد وصار يطالع شروق الشمس.. كان شكل الشمس حلو نثرت أشعتها البرتقاليه على جزء من الأرض..
الوليــد: تعرف يا فيــصل أحس إني أول مرة آقف بالحيرة هذي حتى خوالي يوم غصبوا علي الزواج ماكنت أبد بالحيره هذي..أحس مطولها هالليله عيت تخلص يا فيــصل عيت ..
تنهد الوليــد وطالع الشمس وضيق فتحت عيونه عشان لاتأذي أشعتها عيونه..وقال: أول مرة أحس إني ضعيف أحس إني مو قادر آخذ قرار... فيــصل أنا الله ماكتب لي أعيش مع أهلي بس عشت معكم حسيتكم أهلي شفتكم معي بالشده والفرحه..لكن أنا الحين أحس روحي وحيد ولازم أتخذ القرار بنفسي أحس الموضوع مو بالصعوبه هذي بس أخاف أستعجل..مدري أخطب ريــم بكره مدري بيصير الوقت مناسب..مدري أبدأ مشوار الموضوع مع ماجد مدري بيتقبلني على سوء العلاقه السابقه معي فيــصل أحس إني حيران من جد حيران..
التفت الوليــد على فيــصل يوم مالقى رد منه..لقاه أسند راسه على الكرسي ونام..
قال الوليــد بعد إنت وجهك وجه أحد قاعد يتشكى لك قوم إنت ووجهك..قوم اذلف
بالصراحه فيــصل ماكان نايم كان مغمض عيونه كان يبي يسمع الوليــد للآخر ويبي يشوف كيف بياخذ قراره وهو بالحيره هذي..بقلبه كان يتقطع على الوليــد فتح عيونه فيــصل وقال مانمت أنا معك بس كنت بشوف وش بتسوي لا شكيت لي ولا رديت عليك كأني الخلق اللي بيد ماجد ودي أساعدك ياولد عمي ياأخوي بس إنت لازم تحس بالمسؤوليه لازم تأخذ قرارك بنفسك يا الوليــد أنا ماأضمن لك إني أعيش لك مكن أنا الله ياخذني مثل ماأخذ منك أمك وأبوك وأختك وسلطان ممكن الله ياخذني وأنا مابعد شفت عيالك ممكن الله ياخذني وأنا جالس جنبك..ممكن أروح مثل ماراحت الخاله أم ابراهيم..يومها ماينفعك تمسك خلقي وتشكي له شفت يا الوليــد بنفسك كيف انقهرت يوم شكيت ولا رديت عليك مع إني أسمعك فما بالك باللي يشكي على خلق وبيقينه عارف إن هالخلق لا بينفعه ولا يضره.. الحين أنا بتركك تختار..وبسمع إختيارك..
الوليــد بقلبه والله وكل ماقلت كلمه زياده تكبر بعيني يا فيــصل ياربيييه فكره كبير بالنسبه لعمره اللي ماتجاوز 17 سنه..الله يحرسك..
قام فيــصل وترك الوليــد بحيرته تعب الوليــد من التفكير..وبعد طول تفكيرتوصل
لقراره..وقال بحاول أساعد ماجدوبخطب ريــم آخ يا ريــم لوتدرين انك عيشتنيني كل هالحيرة
وقام واقف وحط ايده على سياج البلكونه شاف الساعه كانت الساعه 7 الصبح حس انه مافيه نوم وكان وده لو يروح يقوم عمه ويقول له عن الموضوع بس اتجه لـفيــصل..
الوليــد: فييييييييييييصل قم نروح نفطر
فيــصل: أحد يفطر الساعه 7؟؟
الوليــد: أجل متى يفطرون العالم؟؟
فيــصل: مادري يفطرون 2 الظهر بنام اذلف بس اذلف
الوليــد: فييصلوه بتقوم ولا بتقوم؟؟وغصب بتقوم لأن مالك خيار رابع
فيــصل: مابقوم ماراح أقوم واذلف قبل اذبحك
الوليــد مسك المخده ورماها في وجه فيــصل ويقول: قم يكفي نوم بس نوم ماعندك غيره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:19 pm

فيــصل: رووووووووووووح عني خلني أنام
الوليــد يسحب اللحاف من على وجه فيــصل ويقول: فيــصل يلا عاد قم
فيــصل وهو يرجع اللحاف على وجهه ويقول: ياإنك تروح ولا إنك تروح
الوليــد: أممممم ممكن استعانه بصديق؟؟قم تكفى بعلمك
عن آخر قراراتي يلا بسررررعه قبل أهون..
فيــصل قام من النوم وجلس متربع ويقول: عاااااااااجبك يالمصدر الإزعاجي؟؟
الوليــد أشر براسه وهو يقول: إيييييييييييه كله نوم لازم تتعود الكدح والعمل يلا
فيــصل: آخ ذكرتني بالنمله الؤوبه بس الحين آمرني شتبي؟؟
الوليــد: أمممممم تقوم نروح نفطر شرايك؟؟
فيــصل: ومقومني من النوم عشان فطور ياحبك لبطنك اذلف بس(ويرجع فيصل ينسدح)
الوليــد: لااااااااااااااااااا قم يلا نروح والله بنستانس
فيــصل: أوووووف والله طيرت النوم من عيني بس يلا بروح أتسبح وأبدل
الوليــد: أممممم طيب يلا على مابال أصحي ماجد وعبود يجون بعد معنا
فيــصل يضحك ويقول: ياسلااااااام على التطبيق أمداك توقعتك تأخذ وقت بالتفكير؟؟
الوليــد: لا ليش آخذ وقت لازم أساعد اللي حولي ممن يحتاجون العون معا لمستقبل واعد
فيـصل طايرة عيونه ويقول: اليوم انت منت صاحي شهالمستقبل الواعد على غفله؟؟؟
الوليــد: شيفهمك يالدلخه إنت؟؟؟قم بس يابعد دجاجتي
فيــصل: لا وبعد يابعد دجاجتي على بالك تعرف بالكلام الحلو تراك سعودي سعودي وش ماسويت يطغى عليك العرق أما بعد دجاجتي هذي رووووعه مو قادر تقول يابعدي مثل القصمان؟؟ ولا ياروح أقلبي مثل اللبانيين ولا حياتو مثل السولريل
الوليــد: أقول عطيتك وجه قم بس لابعد شوي تقول لي عادات الشعوب بالكلام الحلو بعد
فيــصل وهو يقوم من فراشه ويتجه لدورة المياه ويقول: بخاطرك ياحياة التيس إنت
الوليــد: خاطرك معك ياحبيب البقرة بروح أصحي العيال الله يعينني
وراح الوليــد وأقام حرب داحس والغبراء فوق راس عبود وحرب البسوس فوق راس ابراهيم وبعد ماوصل راس ماجد احتاس هل يقيم الحرب العالميه الثالثه ولا يكتفي بما سبق حقنا لدماء المسلمين؟؟
الوليــد: مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااا ااااااااااااااااااااااااجد قم يلا
ماجد طايرة عيونه ويعركهن ومو مستوعب من اللي يصحيه
الوليــد: صحيت؟؟ يلا بسرررررررررعه
ماجد: شالقصة؟؟
الوليــد: القصة وما فيها إني عازمكم بالمطعم على فطور وإنت أول المعازيم..
ماجد ويتكلم بكل جديه: ليش تعزم على كيفك حنا؟؟؟
الوليــد بقلبه صدقت يا فيــصل والله ياهو فظ بالتعامل على كذه يبيلنا مشواااااار وتدارك الموضوع وقال: يلا بس إنت قم بدل ولا عليك أنا حبيت أعزمك وأعزم العيال بعد
ماجد وهو مو مستوعب اللي يصير: طييييييييب بتسبح وأبدل..
وبعد نصف ساعه كان الكل متجهز وبالصاله ينتظرون الوليــد..
ابراهيم: وليدوه الناس يعزمون وينتظرون المعازيم حنا ننعزم وننتظر اللي عازمنا
الوليــد: زيييييييين يلا لنطلقوا بس أقولكم خففوا الفطور مو زين الأكل الواجد على الصبح
فيــصل: لا ماعليك أنا زين لي الأكل الواجد على الصبح بس مو زين على جيبك بس غلطة الشاطر بألف مااحد ظربك على إيدك تعزمنا عزمتنا بإختيارك
وطلعوا الشباب من الشقه وراحوا لأقرب مطعم للفندق وطلبوا اللي يبونه وأفطروا وراحوا جلسوا بالحديقه القريبه من الفندق..جلسوا على شكل دائرة وهو يسولفون..كان الوليــد يسولف مع ماجد مغصوب ويحس روحه مو طايق الفكرة ويقول أنا شعلي منه بس يرجع ضميره يقول له الا عليك ولد عمك ويحاول يبتسم بوجهه ويسولف معه..ومشغل باله فكرة الخطبه وأحيانا يفلت ويسرح ويفكر بالموضوع بس ياسرع مايرجع لهم..
ماجد كان مبسووووووط الا متشقق حس ولأول مرة بأهميته بين العيال..
فيــصل كان فرحان بـالوليــد وفخور فيه بنفس الوقت بس النوم كان يغلبه ووده ينام
عبود ماكان يفوت شيء ويسجل كل حركه ومنها استنتج الكلام اللي دار بين فيــصل و الوليــد أمس بالغرفه..
ابراهيم لا تعليق كان مستغرب الوضع بين الوليــد و ماجد ومو عارف شاللي صلح حالهم
عبود: وليدوه بسألك سؤال ؟؟
الوليــد بقلبه الله يستر من أسئلتك والتفت على عبود وقال: اسأل بس لاتطول..
عبود: أمممممم أكتب لي مذكره تاريخيه عن شعورك وأنت بتخطب اليوم؟؟
ماجد تفاجأ بالموضوع وقال: من جد بتخطب؟؟ ومن سعيدة الحظ؟؟
الوليــد وكان الحيا مبين عليه ويقول بقلبه أوووه ياعبود ليش الإحراج؟؟ بس تدارك الموضوع وجاوب ماجد وقال: ايه بكلم أبوي اليوم يخطب لي ريــم
ماجد: ماشاءالله مبرووووووك مقدما
الوليــد: الله يبارك بعمرك والعقبال لك
ماجد: لا أنا لا من قال لك إني أبتزوج العقبال لابراهيم ان شاءالله
ابراهيم: والله مو شينه لا ضمنت مستقبل أختي أدور لي بنت الحلال
فيــصل: لا صعبان علي حالك ياابو الشباب أما تضمن مستقبل أختك مع الوليــد لا تراك غلطان أنا ماأضمن مستقبل البنيه
الوليــد وهو معصب: ليييش وش قصدك يعني
فيــصل: ماأقصد شيء بس إنت والله للحين ماكملت دراستك ولا حتى توظفت أصلا
الوليــد: أبوي مايقصر..
فيــصل: الى متى مايقصر لا بغت زوجتك فستان بتروح تطلب فلوس من أبوك؟؟
عبود: لاتضيعون السالفه وش شعورك يا الوليــد؟؟
الوليــد: أمممم شعوري شعور أي مواطن سعودي بيكفخك الحين اذلف بس تعرف الشعور لا بغيت تخطب إنت ووجهك وبتشوف كيف هالشعور..
عبود: أفااااا... بينما البقيه كانوا مو قادرين يعلقون من الضحك..
الوليــد: أقووول الساعه 9.0 تهقون أبوي قام أكيد قام وبروح أكلمه؟؟
ابراهيم: اهجد بس خله يقوم وياخذ له نفس قبل تطمر له
الوليــد: أقووووول مشينا يلا نروح بس القعده هنا مامنها فايدة وخمس دقايق ثانيه وبطق منكم ومن غبائكم؟؟
فيــصل: أبي أنااااام يلا بنا عالغرفه ماأقدر أصبر
الوليــد: ياحياة البقرة وين تنام أنا بخطب وإنت بتنام؟؟لازم تكون معي بالحظات العصيبة..
ماجد: الله يكون بعوني من بيكون جنبي باللحظات العصيبه؟؟
الوليــد: كلنا جنبك بس إنت آمر وحنا ننفذ..
ابراهيم وهو يرفع ايده للسماء ويقول: الله يجزاك خير يا ريم الولد عقل بعد ماقرر يخطبك
ماجد طااايرة عيونه ويقول بقلبه شالطاري عليه هذا...
فيــصل بصوت منخفض للوليد: عندي طرق للاقناع فضييييعه
عبود: شهالرومانصية؟؟
وبعد هالموقف قاموا العيال يتمشون ورجعوا للغرفة على الساعة 10.0 تقريبا..
الوليــد: شعوره كان لا يوصف مو مصدق عمره وطاير من الفرحه وينتظر اللحظه اللي يقابل فيها عمه على أحر من جمر وبقلبه كان يدعي لعبود اللي أوحى له بالفكرة..
ماجد كان مبسوط وفرحان وبنفس الوقت مستغرب من اللي يصير
فيــصل النوم مو تاركه لحاله
ابراهيم فرحان لأخوه وفرحان لأخته بنفس الوقت..
وبعد ماوصلوا العيال للفندق انطلقوا لغرفة العم ابو ابراهيم..
الوليــد: ياربيييييه أحس قلبي بيطلع من محله..
فيــصل: ياربييييه أحس عيوني بتطلع من مكانها أبناااام
ابراهيم: الولد بعالم آآخر
طقوا العيال باب الغرفة وفتحت لهم أم فيــصل..
أم فيــصل: خير ياعيال شاللي مقومكم بالوقت هذا
الوليــد: مانمت أصلا..
فيــصل: وأنا كنت نايم بس هم صحوني وأزعجوني
أم فيــصل: وش فيكم يالعيال طيحتوا قلبي؟؟
ابراهيم: مافينا الا كل خير ياخاله بس وليدوه قرر يدش القفص العصبي على هالصبح..
أم فيــصل مستغربة وتظنها لعبة من ألاعيب العيال: زين تفضلوا حياكم أبوكم وعمكم بالصالة
ابراهيم: كملت فيه عمي بعد وش جابه على هالصبح؟؟
أم فيــصل: كل يوم أصلا نفطرا سوا بس أنتم مو دارين عن شيء..
دخلوا العيال ولقوا أبو ابراهيم وابو سلطان في الصالة..
ابو ابراهيم: حياالله من لفانا شالطاري عليكم الصبح فيكم شيء؟؟
ابراهيم: لا يبه مافينا الا كل خير بس متولهين عليكم..
ابوسلطان: عيني بعينك أشوف.. ماظنيتكم كله وله علينا
الوليــد يهمس لـفيــصل: تصدق العيون بالوراثه حتى عبود كل شوي يقول عيني بعينك
فيــصل: أقووول خلص موضوعك وخلنا نروح ننام بس..
ابو ابراهيم: تفضلوا ياعيالي اجلسوا..ورفع صوته شوي وقال ياأم فيــصل هاتوا فطور للعيال
الوليــد: لا يبه أفطرنا قبلكم بس بغيت أكلمك بموضوع
ابو ابراهيم: قول ياولدي شعندك؟؟حلمان فيني؟؟
الوليــد يهمس لـ ابراهيم: ساااااعدني انت وهالوجه قل معي كلمتين..
ابراهيم: أستحي
الوليــد: أنا وش له جايبكم جيش عشان تستحون؟؟
ابو ابراهيم: قل ياوولدي شفيكم شفيه وجهك صار يتقلب؟؟
الوليــد: يبه أممممم أنـــــــــــا... أنــــــــــا
ابو ابراهيم: ايه إنت شفيك؟؟
فيــصل وهو يتريق ويقلد نبرة صوت الوليــد: يبه..أنـــا..أنــا يبه أنا أحبك..
الوليــد: بااااااااااااايخ
ابو ابراهيم: شفيك يا الوليــد قل شعندك..
الوليــد: يبه بدش بالموضوع على طول..
ابراهيم: كل ذا وتوك تدش بالموضوع؟؟
الوليــد: مردووووووده لك يا ابراهيم بخطبتك ان شاءالله
ابو ابراهيم: وشو ابراهيم بيخطب أبركها من ساعه بس الوليــد شاللي دخله؟؟؟
ابراهيم: لا لا لا لا لا لا لا لا هو اللي بيخطب
الوليــد: ايه أنا اللي بخطب
ابو ابراهيم: أبركها من ساعه ياولدي بس بالوقت هذا؟؟
الوليــد: ايه شفيه هالوقت
ابوسلطان: خلك من أبوك قل لي من هي سعيدة الحظ؟؟
الوليــد: أمممم هي ريــم بنت عمي عبدالله
ابو ابراهيم طايره عيونه ويقول: أبركهااا من ساعة والله مابلاقي أحسن من ولدي لبنتي بس رأي البنت قبل كل شيء..
الوليــد: لا هي موافقه..
ابو ابراهيم: نعم وش يدريك إنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:19 pm


الوليــد: لاااااا قصدي يارب توافق..
ابو سلطان: أثاريك منت سهل..ياوليد
شوي الا دق باب الغرفة..
ابو ابراهيم: من جاء بالوقت هذا معقوله البنات..واحد منكم يالعيال يقوم يفتح
ابراهيم قام بيروح يفتح..
الوليــد: خلك أنا أروح.. واتجه الوليــد للباب بيفتحه..
فتح الباب وتفاجأ كانوا البنات..وديمه ونهلا بالمقدمه.. وعيون الوليــد كانت تدور بين البنات.
ديمـــه: لا تخاف ريــم ورانا بتجي بعد شوي بس إنت وش مسوي لها عجزت تنام الليل كله..
الوليــد: أمممم ولا شيء بس حتى أنا مانمت الليل كله والحين أنا مواصل..وكنت أغني يا مسهر عيني حبك على عيني يامحير قلبي روحي فداك جنبك خليني قربك يواسيني ياحياتي وروحي أنا بهواك..
ديمـــه: نععععععم وش حادك ماتنام وتقعد تغني؟؟هذا اللي يسمونه الانفصام الليلي..
الوليــد: خخخخخخ ادخلوا أهلي بالصاله معكم شهلا خلي فيــصل يصحصح شوي لأن عيونه تصافق فيه نوم..
شهلا مررررة مستحيه وهي تقول: ايه موجوده
الوليــد: زين انك موجوده الحقي على رفيقك قبل ينام..
دخلوا البنات على أبوهم وعمهم وسلموا عليهم.. فيــصل ومثل ماتوقع الوليــد صحصح من النوم وصار يسولف معهم ولا كأنه قبل شوي ينود..
أبو ابراهيم: أجل وين ريــم و لينـا
نهلا: الحين بيجون لينا كانت تسبح وخلينا ريــم تجلس معهاعشان يجون مع بعض
الوليــد: لييييش على كيفكم تهكون عليها وتخلونها المسيكينه مو على كيفكم بوريكم قريب
ابراهيم: أقووول يالحبيب ماتلاحظ إنك نسيت روحك..
الوليــد:هاااااااااااه لا بس أنا إنقهرت منهم ولا يرضيك يا برهوم..؟؟
ابراهيم: لا مايرضيني بس مايرضيني تدافع عن أختي وأنا وأبوي بطولنا عندك..
الوليــد: أووووه متى أتخلص من منتك فوت ياشيخ فوت
ماجد وحاب يحرج الوليــد: قوموا يالعيال يلا نروح ننام يلا الوليــد إنت فيك نوم
الوليــد: لا مالك شغل بقعد
العيال وحابين يحرجون الوليــد قاموا وقالوا لا يلا بنروح ننام..حس الوليــد موقفه بايخ وقام مجبر وسلم على عمه وهمس بإذنه اليوم كلمها تكفىىى
ابو ابراهيم: يصير خير..رح نام بس إنت وما يصير الا كل خير ان شاءالله
ومن طلع الوليــد من عندهم الا وهو يحظرم ويحرطم على العيال ويقول: ليش تطلعون وش هالنجاسه وأنت يا فيصل قريح ليش ماقعدت مع شهلتك؟؟
ماجد: نعععم شاللي يجلس مع شهلته وقالوا لك بخليهم أنا؟؟؟
وفتح الوليــد باب الغرفة بيطلع بعصبيه ويقول: ليييش كذه وش هالنحاسه..
ولقى بوجهه ريــم تلخبط وتلون وجهه بوجيه الطيف وقال: صباح الخير بنات..
لينا: وين صباح الخير وأنت تهوش في وجيهنا
الوليــد: عذرا خطأ مطبعي بس صباح الخير وحقكم على راسي
ابراهيم: أقووول امش بس ترااااااااااااااك طولتها..يلا بنات ادخلوا أبوي ينتظركم
ريــم: صباح الخير يا ابراهيم عاش من شافك يالقاطع..
ابراهيم: صباحك ورد تعيشين
الوليــد: أفااا يا ابراهيم أحد عنده هالأخت ويقطع فيها
فيــصل: أقووول عاد ترا ودي أذبحك يا الوليــد
الوليــد: شسويت أنا ليش كذه أنتم علي..شفيييكم؟؟
ريــم: بخاطركم بدخل جوا ماأنتم داخلينتقعدون معنا شوي؟؟
ابراهيم: لا مرة ثانيه..
الوليــد: أنا بروح معكم ماقعدت مع أهلي زين..وأقفا الوليــد بيروح..ومسكه عبود مع بلوزته وقال: تعااال يالحبيب بنروح ننام تعال
الوليــد: أففففف الله يكفينا شركم يالحساد بروح
ابراهيم: كل تبن بس بنروح
لينـا+ريــم دخلوا للغرفة ولينا تقول لريم: تصدقين أحس الوليــد وراه سالفة كبيرة حركاته اليوم مش ولا بد الولد متلخبط ومو قادر يشيل عيونه عنك وصاير قوي عين يتغزل عيني عينك.. لا يكون خطبك وحنا ماندري..
ريــم: لااا كان عادي ومالاحظت شيء غريب عليه..
سلموا البنات على عمهم وأبوهم..وشوي الا صوت مسج وصل لريم بس هي مافتحته على طول..وكملت سواليفها مع عمها وأبوها وبنات عمها وخواتها..
ابو ابراهيم قام من الصاله وقال: ريــم بغيتك تعالي للغرفة بكلمك..
ريــم: آمرني يبه شتبي..
ديمـــه+نهلا يتناظرون ويتضاحكون وكأنهم حسوا بالسالفة..
قامت ريــم وأبوها للغرفة الوحيده بالشقه..جلس أبوها على السرير وجلست هي جنبه..
ابو ابراهيم: والله وكبرتي يا ريــم..
ريــم والقلق واضح في عيونها: تسلم يالغالي..
ابو ابراهيم: اليوم جاء لك خطيب..
ريــم: ..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وبقلبها تقول ماآخذ غير الوليــد طال عمري ولا قصر..
ابو ابراهيم: ماسألتي مين سعيد الحظ؟؟
ريــم: مييين؟؟
ابو ابراهيم: الوليــد...
ريــم استحت وطمست راسها..
ابو ابراهيم: وصراحةيا ريــم أنا قلت له مابلقى لبنتي أحسن من ولدي لكن الرأي رأي البنت وبأخذ رايك الأول..
ريــم: أخوي ابراهيم وش رأيه
ابو ابراهيم: أنتي مالك بأخوك ابراهيم أنتي لك برأيك وبس فكري وخوذي وقتك يابنيتي ابو ابراهيم: وردي لي بس لا تطولين بالرد..
ريــم وخدودها مثل الكرز من الخجل: ان شاءالله.. يبه
طلعت ريــم من عند أبوها وشالت شنطتها وهي مازالت بنوبة الحياء الأولى..
ديمـــه: تعاااالي وين رايحه؟؟
ريــم: برد للغرفه بتجون معي ولا أروح لحالي؟؟
ديمـــه+نهلا: لاااا بنجي وحنا نقدر نفوت؟؟
وقاموا بسرعه ولحقوا ريــم وهي عند الباب..ومن طلعوا من الغرفة وهم بإستجواب مع ريــم
ديمـــه: عااااااد ريــم لا تصيرين بخيله بالدرجه هذي..
ريــم: بخليكم شوي تحترقون ووقتها يكون خير..
وصلت ريــم وربعها الغرفه فتحت الباب على طول رمت روحها على الكنبه وتنهدت بصوت عالي وهي تبتسم..
ديمـــه: ايش ياعم لا السالفه فيها إن.. تكلمي قولي قبل أسويها وأدق على الوليــد
ريــم: أخ منك هذاك داريه ليش تسألين
ديمـــه: لااا بسمعها منك..
نهلا: ريامي عاد تخبين عني..
ريم عدلت جلستها طيب بقولكم وأنا أقدر أسكت عن خبر مثله؟؟
ديمـــه: تعالي لينا وشهلا اسمعوا الإعتراف الخطير
لينـا: مع إني ماأحب التطفل مثلكم لكن كلي آذان صاغيه..
نهلا: أممم أنا أعتقد الخبر واصل عند شهلا من قبل صح؟؟
ريــم: بتسكتون أقول لكم ولا لأ ؟؟؟
نهلا: الااا قولي بسرررعه..
ريــم وعادت لها نوبة الخجل وعضت على شفايفها: أمممم الوليــد خطبني..
ديمـــه: دارين بس نبي التفاصيل هاتيهااا بسرررعه
ريــم: أوووه عليك يالملقوفه ماكو تفاصيل الوليــد خطبني وبس!!
ديمـــه: طيب شهلا تعالي ياعمري
شهلا: شعندك؟؟؟
ديمـــه: قومي دقي على فيصلوه هاتي التفاصيل..
شهلا: لا مابدق والتفاصيل عندي ومابقول..
ديمـــه: آآآآخ من هالمذله بس أراويكم يوم خطبتي ماأعلمكم بالتفاصيل أبد
نهلا: إيه وقتها أكون مع عريسي ولا أبغى تفاصيلك..
ريــم مسكت شنطتها وطلعت جوالها بتشوف الساعه وهي تقول: حبيبتي ديمـــه يوم خطبتك مابكون فاضيه لك تدرين ليه؟؟
ديمـــه: لا يابعد أمك ماادري ليه؟؟
ريــم: لأنـــه... وقطعت كلامها وشهقت..
ديمـــه: شفييييييك؟؟
نهلا: اسم الله عليك وش القصه؟؟
ريــم: فيـه مسج مسـ.. ج وانقلب لون وجهها للأحمر
ديمـــه: طيب والا صار... مسج افرحي فيه من يراسلك مو مثلي خلف الله علي..ماكو أحد
نهلا: هااااتي أشوووووف من شاف هالخدود مارجاء خييير منك..وبعد ماأخذت من ريم الجوال ضحكت بقوة وقال: الله الخبر واصل لها طازة أنتي خاطبك Cnn على غفلة؟؟
ديمـــه: شفيكم؟؟؟ هاتي الجوال بعرف شالقصة( وسحبت الجوال من نهلا) وقرأت المسج
لينـا: أنتي وياها ماودكم تعلمونا شالمسج؟؟
ديمـــه: الاااااا ماأقدر أصبر أحس بحكة يقولك المسج ياطويلة العمر((هاااه شرايك بالمفاجأة إن شاءالله أعجبتك؟؟))باين إن الوليــد قاطها ميانه يا ريــم
ريــم: مااااااااالك شغل مو خطيبي؟؟( وسحبت الجوال من ديمـــه))
ديمـــه: الله بالسرعه هذي صار خطيبك؟؟؟ تو الناس؟؟
ريــم: بقووم أنام بخاطركن بدكن شيء؟؟
نهلا: يحق لك تنامين نومه هنيه مو ظامنه مستقبلك.. ياعيني يا إحنا اللي ماذقنا لذيذ المنامي
ريــم: أوووه شمعجلكم ياعوانس صبر يجيكم رزقكم..وتبلون رجالكم بشيباتكم!!
نهلا: الا هالبزر شهلا من بكره فيــصل بيخطب أكييد مو لقى اللي يشجعه؟؟
ريــم: والله بقووم أنام الحكي معكم خااالص..
أبو ابراهيم: تدرين يا أم فيــصل شكان يبي المفعوص وليــد؟؟؟
أم فيــصل: لا والله شكان يبي؟؟
ابو ابراهيم: قرر يخطب!!
أم فيــصل: طيب أبركها من ساعة بس بالوقت هذا غرييب طلبه..
ابو ابراهيم: اسألي مين العروس؟؟
أم فيــصل: أممم ريــم..
ابو ابراهيم: هو قايل لك؟؟
أم فيــصل: لا بس توقعت!!صح توقعي؟؟
ابو ابراهيم: ياساتر منك ايه صح!!!
أم سلطان: ماشاءالله والله والعيال كبرت؟؟
ابو ابراهيم: إيييه والله يا أم سلطان بس المهم الحين موافقة العروس..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:20 pm

نهلا: ريمووووووووووه قووووومي يكفي نوووم دخل وقت صلاة العصر الحين؟؟
ريــم: زين خلاص صحيت لا تزعجيني..
وقامت ريــم قامت من فراشها ودخلت دورة المياه..
ديمـــه: أموووت وأعرف شمسوي هالمقرود الوليــد الحين
نهلا: شمسوي يعني تلاقي الأرض مو شايلته من الفرحة ذكري ربك بس
ديمـــه: بدق عليه بشوووف شمسوي فارس أحلام ريــم
نهلا: إيييه فديتك دقي شوفي نفسي أضحك شويه
ديمـــه مسكت جوالها ودقت على أخوها فيــصل..وحركت حواجبها بإستغراب!!!
نهلا: شبلاك شفيه جوال أخوك؟؟
ديمـــه: جواله مقفل!! غريييييييبه
نهلا: زين دقي على فارس أحلام ريــم بعينه نشوف شأخباره..
ريــم: إحم إحم مو كأني سمعت طاري إسمي؟؟شتآمرون عليه؟؟
نهلا: جينا في سيرة القط جانا ينط.. بندق على فارس أحلامك نشوف شأخباره؟؟
ريــم: نععععععععم وأنتي شدخلك فيه؟؟
ديمـــه: أمممم تراكم للحين ماملكتوا عشان كل هالغيرة
نهلا: قصدك للحين ماعطته الموافقه أصلا..
لينـا وهي جايه للبنات: الله يهداكم بس وهذي يبيلها موافقة ماالموضوع باين من عنوانه!!
ريــم: أووووه ياشييين تغشمركم!! بايخيييييييييين بقوة بعد
شهلا: الله يكون بعونك..
ديمـــه: بدق على الوليــد بس بلا صجتكم"" ومسكت جوالها ودقت على الوليــد"" وبعد ماطول يدق رد الوليــد وكان واضح على صوته الثقل..
ديمـــه: هلا الوليــد مابغيت ترد؟؟
الوليــد: إيه كنت نايم والحين شتبين؟؟
ديمـــه: بشوف شأخبارك وأبارك لك بالأخبار الحلوة اللي سمعناها..
الوليــد: الله يبارك بعمرك بس مو بالأول ناخذ موافقة العروس؟؟
ديمـــه: أفاااا عليك ياوليد مايبيلها أنا من الحين أقدر أقول لك مبروك العروس مواقفة
ريــم كانت تأشر لـديمـــه من بعيد وتقول بذبحك أنتي مسحوبه من لسانك؟؟
الوليــد: صدق والله ؟؟
ديمـــه: بتقنعني أنك ماتدري قل غيرها مو علينا هاللعب الماصخ
الوليــد: طيب خلاص سلمي لي على ريامي..
ديمـــه: ريــم ترى الوليــد يسلم عليك كثير السلام ويقول ولهاااان عليك ياحياتي
ريــم تحول وجهها للأحمر وكان ماقدامها غير نهلا تقبصهاوتقول: الله يسلمه
ديمـــه: تقول لك ريم الله يسلمك حتى أنا ولهااانة عليك وتقول بعد.. أميري وينها أرضك..بوصل قصرك المسحورأبي موتي على صدرك أموت برجفته ودفاه..
ريــم تضرب ريم بالفوطة وتقول: يابكاشة أنا أقول كذا ولا بنات أفكارك هي اللي تقول كذه؟؟
الوليــد: بل كل هذا من ريم حشا أنا ماخذ شهرزاد؟؟هذي قصة مو كلمة حلوة؟؟ قولي لها أنا أقول مثل ماقلتي.. الصراحة ماعندي شيء حلو..
ديمـــه: خليجي ماعليك شرهه..
الوليــد: أممم طيب الحين أنتي شتبين داقه؟؟
ديمـــه: ماكنت أبيك كنت أبي فيــصل بس قلت أحول عليك منها أعرف ليه جوال فيصل مقفل ومنها أحرجك شويه مع ريــم وأحرج ريــم بعد
الوليــد: أهاااا زين فارقي الحين بس كم الساعة راحت علي نومه من الصبح
ديمـــه: الله الحين الساعة 4 والله يا ريــم تسوي شيء مايتسوى اللي خلتك كل هذا نايم!!
الوليــد: زييييييين بروح أقوم العيال ونصلي وخلونا نشوفكم عند الوالد لكن أنتي مو ضروري تجين تقعدين لنا بالحلق بس ريم وشهلا الحين حسيت بمعناة فيصلوه..

ديمـــه: أهاا أوكيك أنا أول الحاضرين
الوليــد: بااااااي
ديمـــه: بايات... وقفلت الخط من الوليــد وهي تضحك عليه وعلى المقلب اللي سوته في ريــم
ريــم: إيييه أضحكي أضحكي شعليه يالعمه مبسوووطه ولا في بالك قولتين شيء ماقلته
ديمـــه: أبي مصلحتك صراحة خطيبك ما عنده غير الدجه ومو عارف كلمتين حلوتين على بعضها فخليني أعطيه كورسات عشان لا أخذتيه ولا هو بالقليل يعرف يعبر عن الحب!!
ريــم: حب بعييييييينك لا عاد تسوينها...
نهلا: زين خلونا من كل هذا ريم متى بتردين على أبوي بالموافقة؟؟
ريــم: أممم أتوقع بكره
ديمـــه: آه على فكرة ترى الوليــد يقول بيجي بعد شوي لشقة أبوي ويقول خلونا نشوفكم..
لينـا: أكيييييييد مو لنا كل هالوله أكيد لريم
ديمـــه: أكيد ولا بعد يالحبيبه؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:20 pm

...............بالوقت هذا وفي شقة العيال..........
الوليــد صحى العيال من النوم وبحيلة قال لهم أن أبو ابراهيم وعمه دقوا عليه يقولون له يبون يشوفون العيال اليوم..وبيتعشون سوا..ومجبرين العيال قاموا من النوم وصلوا..
والتقوا البنات والعيال في شقة ابو ابراهيم..
وضع ريــم كانت لا تحسد عليه كانت حتى مو قادرة ترفع عيونها عن الأرض..
فيــصل وهو حاب يحرجها شويه: ريامي أممم شكلك أحصيتي عدد بلاط الشقه ولاأناغلطان
ريم: ابتسمت لـفيــصل وهي مو عارفة شترد عليه..
نهلا: الله يهداك يا فيــصل لا غلطان أكيد.. ريم تناظر الأرض صح بس مو تعد البلاطات هي تفكر بشيء ثاني أكيد ولا ياريم؟؟(( وتغمز نهلا بعينها))
ريــم: بكيفك أنتي وياه سووا اللي تبونه أنا بروح البلكونة.. ويوم تخلصون من تريقتكم الماصخة.. بروح السوق..((وقامت ريم للبلكونة وكان الضيق من مزحهم واضح عليها))
الوليــد: زين كذا ضيقتوا صدر البنت؟؟
فيـصل: وأنت شكو هي اللي ضاق صدرها ولا أنت يازينك ساكت بس..
ديمه: زين شرايكم تودونا السوق عشان ريـم يستاسع صدرها؟؟
الوليــد: آآآآخ منك أنتي تستغلين عطفنا عليها..
ديمه: بكييييييفك الخسارة لك يالحبيب
الوليــد: زين شرايكم عيال نوديهم للسوق؟؟
فيـصل: أمممم يالله وش عليه نودي للسوق..
ابراهيم: فكرة مو شينة منها نوسع صدورنا ومنها نشوف لنا بدل,,,,, تخاوينا مـاجد؟؟
ماجد: اييييييه أكييييييد
فيـصل يهمس لوليد: شجابه هذا لاحول ولا قوة إلا بالله مكتوب علي ماآخذ راحتي أبد بالسفرة
الوليــد: عندي لك فكرة بدل الروحه لبكره يوم يكون هالرجال فك عنك!!
فيـصل: أقووول عيال شرايكم نأجل الروحة لبكرة
ابراهيم+ماجد: لا ليش بكره اليوم..بكره يمكن ننشغل
نهلا: يحيا العدل هيييييييييه
ابراهيم: زين يالخبلا نهلا دام انك مبسوطه كذه قومي نادي أختي وقولي لهاأننابنروح السوق
نهلا: خبلا بعينك بقوم أناديها بس مو عشانك لأ عشاني أبي لها الخير
الوليــد: لاااااااا خلك هنا بروح أنا أناديها... تسمح لي يا ابراهيم؟؟
ابراهيم: خذ راااحتك بس مومرة
عبود: أحم أحم ماكأن ماكو أحد عزمني؟؟
فيــصل: أفااا أنت مايبيلك عزيمة بتعزم روحك خلقة؟؟
عبود: الله يسلمك
الوليــد: بالأذن بروح أشوف ريــم..
واتجه الوليــد لريم في البلكونة..وأول ماأقبل عليها سمع ضحكتها استغرب من سبب هالضحكة القوية لكنه بعد مافتح الباب لقاها تكلم في الجوال..وقف وراها شوي يتسمع..كانت تقول..
_ والله من جد..حتى أنت لك وحشة..هنا الوضع يطفش حيل بالله عليك أحد يخطب بسويسرا؟
_ تصدقين أنا ولد عمي واللي وجهه بوجهي 24 ساعة توه يفطن يخطبني يوم جينا هنا؟؟
_ لا لسه ماأعطيت الموافقة أنا خايفة صراحة من هالكلمة..
_ لا والله ياأروى خايفة أعطيه الموافقة يكون حبه لي فقط طيش شباب وفترة وتزول..لا تنسين يا أروى أنه ماكد شاف بنيه من قبل وأنا طلعت له في حياته فجأة وأكيد وحدة وجهها بوجه وغريبه عنه أكيد بيميل لها.. وأخاف ماأوافق أخسر حب عمري!!
ابتعد الوليــد شويه للخلف ومسح دمعة حارقة من عيونه وسوى حاله كأنه توه جاي تنحنح وقال: ريــم يالله بنروح للسوق لعيونك بس بنروح..
ريــم كأنها تلخبطت شويه وقالت لصديقاتها: أكلمك بعدين باي باي..والتفتت للوليد
الوليــد: هاه شقلتي تروحين ولا لأ..ترى الروحه لك لو ماودك نأجلها..
ريــم: الوليــد أنت من متى وأنت هنا؟؟
الوليــد: ليييه ريــم أنتي خايفة من شيء؟؟((وعقد حواجبه وضيق فتحت عيونه))
ريــم بصوت متردد: لا مو خايفة من شيء بس أنت من متى هنا لأني كنت أكلم صديقتي بموضوع يخصها هي ماتبي أحد يدري فيه..
الوليــد: أهااا صديقتك اللي ماتريد أحد يدري فيه؟؟ لا أنبسطي أنا توني جاي ماسمعت شيء
ريــم: زين ليه عيونك حمراء؟؟
الوليــد: هاااه عيوني حمراء أنا..يمكن لأني قبل شويه طخيتها بأصبعي..
ريــم: أشوى بس أنت طخيتها..تعيش وتاكل غيرها يالله نروح؟؟
الوليــد: نروح يالله تفضلي..
ريــم: لا بعدك تفضل أنت
الوليــد: لا بعدك حلفت
ابراهيم: أهووووه عليكم يالله واحد منكم يمشي
كلهم رفعوا روسهم لفوق هاااااااااه أنت من متى هنا...
ابراهيم: من يجي 10 دقايق يوم شفت الوليــد تأخر لحقته..
ريــم: وليد من متى كنت هنا؟؟
الوليــد: ماادري يالله بس خلينا نمشي..لا تروح الروحه عليك.. وتارطين
مشت ريــم أمام ابراهيم و الوليــد..
همس الوليــد بإذن ابراهيم: فضحتني أنت ووجهك..
ابراهيم: ماأحد قال لك تكذب!!!الكذب حبله قصير..
رمت في روحها على الكنبه وهي تقول: أوه طلعت اليوم للسوق كانت خيال تجنن
لينـا: صدقتي يا نهلا بس ريــم اليوم مأعجبتيني في السوق؟؟
ريــم: ليييه ماأعجبتك؟؟
ديمـــه: بما أنني ملقوفة بقول لك ليه.. ياأختي أنتي أول كنت في السوق تفنين بالذوق الجميل أما الحين شوفي مشترياتك أتحداك تلقين بلوزة تركب على تنورة ولا على بنطلون؟؟
ريــم: آه لأني كنت أشتري بلايز للكليه..
نهلا: بلايز للكليه بكم قصير وبدون أكمام؟؟اللي ماخذ عقلك يتهنى فيه
فيــصل: الوليــد أنت اليوم في السوق مو وعجبني شفيك؟؟
الوليــد تنهد بقووووة وقال: اقعد يا فيــصل محتاج لك..
فيــصل: شفيك يا الوليــد تكلم؟؟
الوليــد: ريــم
فيــصل: شفيها ريــم بعد؟؟؟
الوليــد: تصدق شاكه في حبي لها
فيــصل: وأنت كيف عرفت؟؟؟
الوليــد: سمعهتها اليوم تكلم صديقتها وتقول لها((أحس حب وليد طيش شباب أنا أول بنيه يشوفها وأكيد بيحس بأنه يميل لها))
فيــصل: طيب أكيد هي ماكانت تقول الكلام من قلبها..
الوليــد: لا يا فيــصل هي تظن هالشيء هذا..هي قالت لصديقاتها أخاف أوافق يكون حبه فترة وتزول وأخاف ماأوافق أخسر حب عمري....
فيــصل: زين أثبت لها هالشيء تقدر تثبته لها بتصرفاتك معها بعدين هي تحبك صدقني ماتقدر تستغني عنك..وأنا واثق أنها بتوافق وأنكم إن شاءالله بتزوجون وترى أول ولد فيصل
الوليــد: لا أول ولد عبدالله على عمي
فيــصل: ولا صارت بنت؟؟
الوليــد: سارة على أمك
فيــصل: أوهووووه طيب ثاني ولد
الوليــد: هذاك الحين يكون أسمي اللي أبي ممكن أسمي سلطان مثلا وممكن ابراهيم وممكن فيــصل وممكن ماجد..
فيــصل ضحك وقال: تعجبني يالله خلنا نروح للعيال...
الوليــد: الا على فكرة فيــصل ماتدري متى بنرجع للسعودية؟؟
فيــصل: والله أنا أسمع أبوي يقول بعد اسبوعين احتمال كبير نرجع للوطن تصدق حنيت له
الوليــد: وأنا بعد حنيت له
فيــصل: أوهوووووه بدينا بالتقليد....
الوليــد: زين البخ بس البخ..
ابراهيم: زييين اللي شرفتوا أنت وياه بدررررري
فيــصل: من عمرك بس كنا ندردش أنا ويا هالحبيب شويه
عبود: أقول الوليــد شصار على موضوعك أنت والعروس للحين ماأعطت موافقتها الكريمة؟؟
الوليــد: للحين والله بس أنت شدخلك مو كأنك جاي بالعرض؟؟
عبود: لا مشكلتي جاي بالطول أنا الكل يقول عني نحيف طويل الا أنت تقول عني عرض
فيــصل: غلطان الوليــد وين عرض لا يكون هالضعيف هذا نحيف وممشوق القوام أجعد الشعر عسلي العينين
ابراهيم: أسهمت بوصفه حييييييييييل يا فيــصل
ماجد: أنا أقترح تسكت أنت وياه ونجي بالجد سمعتوا آخر خبر؟؟
الوليــد+فيــصل+عبود+ابراهيم: وشو آخر خبر
ماجد: أبوي وعمي جاء لهم تلفون اليوم وقالوا ضروري نرد البلاد بسرعه وحجزوا رحلة على لبنان ومن لبنان للوطن..
عبود: واااااااي كشخة بنروح للبنان شقصتهم أبوي وعمي هالسنة كثير مشونا
ماجد: ياربي ثبت علينا نعمة العقل أقول يالخبل مستعجل وهم مالقوا غير هذي الرحلة واضطروا ياخذونها لأنه ماكو رحلة للسعودية على طول..فهمت علي يعني كل اللي بتقعده بلبنان كله ساعات..فهمت والا اسهم لك بالتفهيم..
عبود: لا فهمت خلاص مشكوووووور..
ابراهيم: زين ماعرفت شالمكالمة هذي؟؟
ماجد:الافهمته أنها من الشركة وأبوي وعمي بان عليهم الضيق بعدها شكل الموضوع كايد..
ابراهيم: الله يستر والله غريبة..
الوليــد يهمس لفيصل: ياحظي التعيس..
فيــصل: هذا أكبر همك المشكلة شكلها كايده وأنت كل تفكيرك بمشاعرك؟؟
ابراهيم: زين بالإذن بقوم أنام
ماجد: وأنا بعد بروح أنام تصبحون على خير
الوليــد+فيــصل+عبود: وأنتم من أهله الله معكم..
عبود: وقفت علينا أنا بإذنكم بروح اطقطق عالنت شويه
الوليــد: اذنك قصدي خشمك معك..
فيــصل: وقفت علي أنا وياك أنا بروح أشري أغراض من السوبر ماركت تجي معي؟؟؟
الوليــد: يالله شورانا خلنا نروح.. بس ببدل أول..
فيــصل: وأنا بعد ببدل 10 دقايق ونكون جاهزين
وبعد ما تجهزوا..نزلوا للسوبر ماركت واللي كان قريب منهم وعلى رجولهم راحوا له..
وفي السوبر ماركت....
فيــصل: تصدق سوبر ماركت حقهم يذكرني بلندن
الوليــد: أقوووول شرايك ناخذ لنا شكولاتات وحلويات ناكلها بالطريق؟؟وبالغرفة وبكل وقت
فيــصل: بل دعاية هذي مسوي لي فيها كأنك تشور أنا أحافظ على رشاقتي روح أنت خذلك
الوليــد: ياسلاااام توها تجي المحافظة على الرشاقة أقول بس تعال وياي نختار..
فيــصل: أمري لله يالله أختار مجبر ولست مخير!!
الوليــد: تصدق حلوياتهم تحير ماأدري شآخذ..
فيــصل: أنا أقولك شتاخذ خذ شيء تكون عارف أنه مافيه منتجات الخنزير
الوليــد: تصدق هالنقطة ناسيها تعال بآخذ هذا وهذا وهذا ريامي تحبه
فيــصل: وأنا شأخذت لي؟؟
الوليــد: أمممممم بآخذ هذا وهذا لك..يعجبك ولا لأ؟؟
فيــصل: يعجبني الا مشكوووووور..
وبعد ماحاسبوا.. طلعوا من السوبر ماركت....
الوليــد: تصدق ماأحلاه الشارع بالهدوء..
فيــصل: صدقت والله بس أصلا هذا الطريق ماتجيه سيارات كثيره اللي يمشون فيه أكثر..
الوليــد كان ماسك الأكياس بين يدينه وظامهن لصدره ويمشي متقدم على فيصل وهو سرحان
فيــصل كان يمشي ورى الوليــد وكان بينهم مسافه وكان يطالع الطريق وهو يقطعه..
انتبه فيــصل فجأة لسيارة جايه ومسرعه صوّت لوليد بينبهه لها بس وليد مارد كان سرحان
تقدم فيــصل بسرعة لوليد وكان يبي ينبه الوليــد للسيارة الجاية وهو مسرع بخطواته..
وماحس الوليــد الا بصوت ارتطام شيء..التفت خلفه وماشاف غير دم ورفع راسه لقى فيــصل مرتفع بالهواء تقريبا على بعد متر من السيارة..
شهق الوليــد وصرخ: فيــصل
ورمى الأكياس من يده وركض لـفيــصل وكان وقتها فيــصل طاح بالأرض صرخ الوليــد صرخة قوية..ورفع راس فيــصل من الأرض واسندها على يده.. وصار يكلمه..لكن فيــصل كان غايب عن الوعي ومو حاس بشيء تم يكلمه ويصوت له لكن فيــصل مارد عليه..
نزل سائق السيارة وطالع فيــصل لكن كان منظر فيــصل جدا سيء فما قدر لف ظهره وكلم على الإسعاف.. تجمهروا الناس حول الحادث..كان الوليــد يطالع اللي حوله ومو قادر يميز الوجيه كان مايشوف غير ضباب أمام عينه وينزل راسه على صدر فيــصل ويبكي بقوه..
سمع الوليــد صوت حشرجه من صدر فيــصل طق خد فيصل وكلمه لكن فيــصل كان يقول كلام ماقدر الوليــد يميزه كان رهبة الموقف أكبر من أنه يفكر شكان فيــصل يتمتم..
الوليــد مو عارف شيسوي كان حتى مو قادر يفكر ماكان يسوي غير أنه يصيح على صدر فيــصل..تلطخ راس الوليــد بالدم لكن مع كذه كان حاط راسه على صدر فيــصل...
وجاء الإسعاف ينقل فيــصل..كان الوليــد حالته النفسية متدهورة ومو عارف شيسوي.. ولاهو عارف من يكلم ولا عارف وين يروح...وبما أن الحادث كبيركان الكادر الطبي كبير فماكفت سيارة الإسعاف الوليد فأضطر الوليــد أنه ياقف ينتظر لموزين يمر من المكان..التفت على المكان اللي صار فيه الحادث وحس برغبة بالبكاء لكن رجولته منعته من أنه ينزف دموع أكثر مما نزف..كان الدم منتشر بالأرض ومختلط الدم مع الأكياس مسك الوليــد راسه وكرر: إنا لله وإنا اليه راجعون..
.....: السلام عليكم..
الوليــد طالع الرجال وهو مو قادر يرد عليه ومو قادر حتى يميز وجه الرجال..
مسك الرجال يد الوليــد وقال له تعال أخوي خلني أوديك بسيارتي..
الوليــد أشر براسه بالموافقة..وكأنه للحين مابعد صحى من الصدمة..
وركب مع الرجال بالسيارة كان الصمت يخيم على السيارة ومافيه أي صوت غير صوت المحركات.. الشوارع كانت خالية وأضوائها خافته حس الوليــد بوحشه مو عارف شسببها ودموعه كانت على خده لكن من غير صوت..طالع الوليــد يدينه شاف دم يلطخ يدينه وقال بأسى وبصوت كله حزن : ليتها فيني ولا فيك يا فيــصل..
.......: استغفر ربك هذا قدر ومكتوب ومالك فيه يد..
طالع الوليــد الرجال وهو مو عارف شيرد غير برده: إنا لله وإنا إليه راجعون..
وصلوا المستشفى ونزل الوليــد بسرعة ولحقه الرجال..وصلوا لريسبشن كان الوليــد وده يتكلم ويسأل عن الحادث لكن حس كأن لسانه انلجم حس فيه الرجال اللي وياه فتكلم عنه وسأل الممرضه عن الحادث أجابته الممرضة بأنه وصل قبل شويه ودخلوه غرفة العناية
من سمع الوليــد هالكلام الا وطار لغرف العنايه..أخذ الرجال رقم الغرفة ولحقه كانت الغرفة بآخر الممر..راح الوليــد للغرفة لكن الممرضات رفضوا أنه يدخل وقالوا له أن الدكتور عنده..
أصر الوليــد أنه يدخل لأنه حس أنه لازم يكون جنب فيــصل..
وبعد إصرار الوليــد على الممرضات وبعد موافقة الطبيب وافقوا أنه يدخل للغرفة ويقفل جواله..طلع من جيبه الجوال ورماه بالأرض وقال بس دخلوني..تكفووون
الرجال مازال واقف عند الغرفة وساعة يحاول يهدي الوليــد وساعة كان يقنع الممرضة بأن الوليــد يدخل على فيــصل فلما رمى الوليــد جواله طمس الرجال وأخذه من الأرض..
دخل الوليــد على فيــصل كان فيــصل وكأنه جثة هامده مغطيه باللون الأحمر كان شكله يصعب على العدو..والأجهزة مو تاركة مكان واحد فجسمه.. طمس وليد راسه وتقدم لسرير فيــصل وحط يده على جبهة فيــصل وقال: لا باس ان شاءالله..وأجهش في بكاء عميق..
دخل الدكتور على الغرفة فمسح الوليــد دموعه بسرعة ورفع راسه
المترجم: السلام عليكم أنا محمد المترجم حبيت أكون موجود أكون لك بالعون اذا واجهت مشاكل بالتفاهم مع الدكاترة..
الوليــد وهو مو حاس شقاعد يقول: طيب وش جابك؟؟
المترجم طايرة عيونه: أهاا قصدك من قال لي؟؟ الدكتور خبر السفارة وأنا من عند الملحق الطبي للسفارة..
الوليــد: لغة نعرف لغة أنت شعندك بالضبط
المترجم: أكون عارف بالخطوات في مثل هالحلات
الوليــد: تشرفنا وأنا الوليــد
المترجم: هلا بك أخ الوليــد فيه أي أسئلة بتسألها الدكتور لتطمئن على حالة أخوك
الوليــد ضحك ضحكة سخرية وطمس راسه وقال: الموضوع باين من عنوانه شتبيني أسأله؟
المترجم: لا ياأخ الوليــد قو إيمانك بالله مافي شيء بعيد على ربك..
الوليــد: مافي بعيد عليه سبحانه.. زين أسأله عن الحالة بشكل عام
وترجم محمد السؤال للدكتور وبعد ماعرف الجواب التفت على وليد وقال له: الدكتور يقول وضع أخوك في حالة سيئة جدا واحنا بإنتظار الـ24 ساعة الجاية اذا استقر الوضع نقدر نقول ان شاءالله زال الخطر..
















وش راح يكون مصيــــــــر فيصل ؟؟؟؟؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:22 pm

محمد: الدكتور يطلب منا الخروج من الغرفة يقول أن هذا يقلق راحة المريض ويطمئنك أنه هنا تحت المراقبة المشددة وان شاءالله بيكون بخير..
الوليــد: كم الساعة الحين؟؟
محمد: الساعة .0 يالله نكمل كلامنا برى الغرفة..
قام الوليــد والتفت خلفه شاف الرجال اللي قبل لحظات كان يشوفه مثل الحصان الآن هو جثة لا تشعر.. مسك يده وحبها وقال: ماقدامك الا العافية ان شاءالله يالغالي..
وخرج من الغرفة مع المترجم لقى الرجال اللي وصله للمستشفى يستفسر عن حالة فيــصل ناظره الوليــد وقال: وقال أنت مين؟؟
الرجال: أنا اللي نقلتك بسيارتي لهنا
الوليــد: أهاا مشكور ماقصرت
الرجال: أفا عليك بس الناس للناس والكل بالله ....((وأعطى الوليــد جواله))
الوليــد: ألف شكر..
الرجال: دق كذا مرة وأنت داخل
الوليــد: زين طيب..
جلس الوليــد على الكرسي المقابل لغرفة فيــصل وأسند راسه للجدار..
محمد: زين أخ محمد أنا بروح أكمل إجرائات دخول المستشفى ممكن جواز الأخ المريض والفيزا؟؟
الوليــد: الجواز وينه؟؟؟؟ دقيقة من فضلك على ماأعتقد أن الجواز والفيزا بالشقة..
ومسك الجوال وهو كاره يدق على أحد مو قادر يقول له مثل هالخبر لأي كائن..
..........: نعم شتبي
الوليــد: هلا ابراهيم
ابراهيم: يالله صباح خير شتبي داق على الفجور؟؟
الوليــد: ابراهيم مو وقته اسمعني.. فيــصل صار له حادث والحين أنا معه بالمستشفى ومحتاجين للجواز والفيزا عشان اكمال الإجرائات تعال بسرررعة
ابراهيم: متى صارله الحادث؟؟ وكيف حالته الحين؟؟
الوليــد: مو وقته الحين بسرعه تعال أنا محتاج لأحد معي يا ابراهيم بسرعه تكفىىىى
ابراهيم: مسافة الطريق بس وأكون عندك..
وسكر الجوال من ابراهيم ورجع لحالته السابقة مسند راسه على الجدار كان كل مايقفل عيونه يتذكر منظر فيــصل وهو في الهواء وفي وسط دمه.. كان يتمنى لو أن الوقت يرجع كان يفتدي فيــصل بروحه.. وأخذه تفكيره لبعيييد..ومارجعه للواقع الا صوت ابراهيم
ابراهيم: ويييييييينك حفيت وأنا أدورك وليه ماترد على الجوال روعتني عليك يا شيخ..
الوليــد: ماسمعته جبت الجواز والفيزا؟؟
ابراهيم: ايه وطلعهن من جيبه
الوليــد: عطهم هذاك الشخص اللي واقف هناك
ابراهيم: وهالشخص من يكون؟؟؟
الوليــد: مترجم جاء من السفارة بسرعة عطه الأوراق اللي معك خله يكمل شغله
ابراهيم: زين طيب خلاص..
وتقدم ابراهيم لمحمد وسلم عليه وبعد ماتعرفوا على بعض..أعطاه الأوراق وسأله عن حالة فيــصل وقال له محمد نفس الكلام اللي قاله له الدكتور..
ابراهيم: يعني الحالة سيئة للدرجه هذي؟؟
محمد: الصراحة ياأخ ابراهيم كله بيد الله..
ابراهيم: كيف يعني؟؟ كلم الدكتور أبي أدخل أشوفه
محمد: ربك كريم فيــصل محتاج لدعواتكم أكثر من أنه محتاج أنكم تاقفون جنب سريره..
ابراهيم: الله يجزاك خير بس أبي أشوفه
محمد: صدقني يا ابراهيم مو من مصلحة الكل هالطلب
ابراهيم: طيب الله معك.. ورجع عند الوليــد وهو يردد: لاحول ولا قوة الا بالله
ابراهيم: الوليــد كيف صار الحادث؟؟
كان الوليد مازال مسند راسه على الجدار غمض عيونه وكأنه يحاول يتذكر اللي صار وقال:
ماادري ماادري يا ابراهيم أنا اللي أذكره فيــصل وهو طاير بالهواء والدم منتشر على الأرض... ابراهيم تهقى فيــصل يرجع مثل ماكان؟؟
ابراهيم: ربك كريم كله بيد الله قم نصلي دخل وقت الفجر
الوليــد: طيب.. أهلي من يخبرهم باللي صار؟؟
ابراهيم: قم نصلي والصبح الساعة 7 يكونون أهلي قاموا نروح نخبرهم...
الوليــد: يالله شهلا المسيكنة شبتسوي
ابراهيم: شهلا؟؟شجابها الحين احنا وين وأنت وين؟؟
الوليــد: لا يا ابراهيم من صار اللي صار وأنا مو قادر أمنع تفكيري عن شهلا شبتسوي لا درت لا تنسى أنها مازال سنها صغير وأكيد ماراح تستحمل الصدمة..
ابراهيم: الله يتكفل فيها وفي فيــصل خلنا نصلي بس وندعي لـفيــصل..
قاموا العيال والتقوا مع المترجم عند البوابة وصلوا جماعة ورجعوا لمكانهم..
محمد: أنا من رأيي يا أخوان تروحون للشقة وترجعون الظهر وان شاءالله كل خير
الوليــد: وين تبينا نروح ونخلي فيــصل بالحالة هذي أنا ماراح أتحرك من هنا
محمد: صدقني وجودك هنا مثل عدمه روحوا للشقة ارتاحوا وبدلوا وطمنوا الأهل وأنا أول مايجد جديد بخبركم..
ابراهيم: مشكووور وماقصرت
محمد: ماسويت أكثر من واجبي ممكن بس أرقام أقدر أكلمكم عليها اذا جد أي جديد؟؟؟
الوليــد: شعندكم أنتم ليه تدقون أنا بتم هنا ولا راح أتحرك من هنا الا لما أتطمن على فيصل
ابراهيم: آآخ منك يا الوليــد معجبك شكلك ملطخ بالدم الحين؟؟
الوليــد: ايه ملطخ بدم لكن بدم الحبيب دم فيــصل دم الغالي..
ابراهيم: زين شوف نجلس هنا لحد الساعة 7 وبعدها نرد نخبر الأهل ونبدل ونرد هنا
الوليــد ضحك ضحكة استهزاء وقال: يصير خير لحد الساعة 7
وبينما هم واقفين الا ويقبل عليهم فوج هائل من الممرضات والأطباء واتجهوا لغرفة فيــصل
الوليــد: فيـ ــ ــ ــصل شفيه؟؟؟
المترجم تقدم بسرعة ومسك احد الممرضات على جنب وسألها ردت رد مختصر وسريع..
ابراهيم: شتقووول الممرضة؟؟
محمد: الصراحة تقول أن الحالة ازدادت خطورة والأطباء الحين بيشفونها..
الوليــد قام على حيله وقال: وتبوني أترك فيــصل بعد..يااارب رحمتك
وقفوا العيال عند غرفة فيــصل وكان الخوف والقلق مبين في عيونهم..والعبرة تطقطق في حلق كل واحد منهم خاصة وأن رهبة الموقف مو مخليتهم يفكرون في شيء غير حال فيصل
................................
رمى نفسه على الكرسي ووضع راسه بين يدينه وبكى لكن أي بكاء بكاء من قلب وراح فيــصل من بين يديني.. فيــصل تركني تركني للأبد.. مكتوب علي أعيش وحيد.. آه يا فيــصل ليتها فيني ليتها فيني ... ليتها فيني يارب خذني الى حيث أخذت فيــصل..
ابراهيم: إنا لله وإنا اليه راجعون اذكر رربك يا الوليــد مكتوب ومالنا فيه يد ادع له بالرحمه
الوليــد: تدري كيف فقدت أعز ناسك بين يديك وأنت مو قادر تسوي شيء؟؟ تدري كيف تفقد أخوك بالدنيا... تدري كيف؟؟؟ ابراهيم أحس أني بختنق...
محمد: اذكر ربك يا وليد مايجوز لك ترحم عليه ادعي له بالرحمة مايجوز اللي تسويه
الوليــد: الله يرحمك يا فيــصل الله يرحمك..
مسك ابراهيم يد الوليــد وطلعوا من المستشفى...كان الوليــد في حالة يرثى لها...
وبعد ماوصلوا الفندق اتجهوا على طول الى شقة ابو ابراهيم..لكن من له نفس يخبر أحد بالخبر السيء على الصبح..
وصلوا باب الشقة طقوا الباب وفتح لهم ابو ابراهيم..
ابو ابراهيم: بسم الله عليك يا وليد شفيك شالدم هذا؟؟
الوليــد: ياليته فيني بس مو فيني
ابو ابراهيم: في مين أجل..
ابراهيم: يبه ندخل قبل لا نتكلم..
ابو ابراهيم: اييه أكيد
دخلوا وقابلتهم أم فيــصل بسؤال شفيك يا وليد؟؟ بسم الله عليك عسى ماشر أنت عريسنا عاد
الوليــد: أي عريس أي عريس؟؟
ابو ابراهيم: الحين ممكن تفهموني السالفة؟؟
ابراهيم: خاله أم فيــصل مشتهين من ايدك قهوة على الصبح..
حست أم فيــصل أن ابراهيم يبغى يكلم أبوه بس.. قامت وهي تقول الله يستر..الله يستر
ابو ابراهيم: شفيكم قلقتوني عليكم؟؟
ابراهيم: يبه ماادري من فين أبدأ ولا من فين أنتهي
ابو ابراهيم: من النهاية يا ولدي هاتها
ابراهيم تنهد بقوة ورفع راسه فوق وقال: يبه من حيث أنتهى بـفيــصل فيصل يطلبك الحل..
ابو ابراهيم يطالع وليد وكأنه يبي وليد يكذب الخبر..لكن عيون وليد أكدت له الخبر..
ابو ابراهيم: مسح دمعته ومافي أقوى من أنه يفقد ولده يفقد ولده بين عشية وضحاها..يفقد سنده بالحياة.. حس كأن اللي صار سكين طعنه في صدره وسكت فترة يفكر بالصدمة اللي صارت له.. حس أن الدنيا أظلمت بعينه .. وبعد لحظة صمت.. كيف ووين؟؟ وليش توكم تقولون لي؟؟
تكلم الوليــد: مابغينا نزعجك ياعمي صار لـفيصل حادث الفجر وتوفى قبل ساعة تقريبا
ابو ابراهيم: تزعجوني كيف تزعجوني حرمتوني من السلام على ولدي بلحظاته الأخيرة ياليتكم أزعجتوني ولكني شفت ولدي ياليتكم...
الوليــد: بس ياعمي بس تكفى لا تقطع قلبي أنا خلقة متقطع قلبي عليه..
ابو ابراهيم: اليوم طيارتنا للبلاد على الساعة الفجر وماأبي الحريم يدرون بأي شيء والخبر بيني وبينكم وبين عمكم مفهووم والجثمان ينقل ان شاءالله...
الوليــد: زين شنقول لهم لا سألونا عن فيــصل
ابو ابراهيم: قولوا لهم فيــصل صار له حادث وبينقلونه بطيارة المستشفى الخاصة للوطن..
ابراهيم+الوليــد: ان شاءالله
ابو ابراهيم: الحين روحوا بدلوا وتجهزوا للسفر وبشوف لنا واسطة يكملون فيها الإجراءات بسرعة والله يرحمك يا فيــصل
الوليــد: لا يبه أنا ماراح أتحرك من هنا الا وجثمان فيــصل معنا..
ابراهيم: وأنا بعد..
ابو ابراهيم: اذا طولنا الجلسة بتصر أمه وخواته يشوفونه وحنا ماودنا نضيق صدرهم هنا
مافيه غير عمكم يروح مع الأهل للوطن وإحنا نتم هنا لحد مانكمل الإجراءات...
ابراهيم: لكن مصيرأهلي يدرون الحين ولا بعدين..
ابو ابراهيم: بتفق مع عمكم يخبرهم بعد مايصلون للوطن ويرتاحون لكن عمكم مايقدر يواجههم في الخبر لحاله بحاجه لك يا ابراهيم تكون معه وانا ووليد نكفي هنا
ابراهيم: ان شاءالله..
الوليــد: طيب ياعمي كم يبغى له نقل الجثمـــ((وهنا دخلت أم فيــصل))لفق الموضوع الوليــد وقال كم يبيله النقل بالطيارة الخاصة..
ابو ابراهيم: الصراحة أنا جاهل بالأمور هذي
أم فيــصل: شفيييييييييكم؟؟
ابو ابراهيم: زين أنك سألتي طيحتي عني نصف المشوار..
أم فيــصل: زين شفيه طيحتوا قلبي
ابو ابراهيم: أنتي حرمة عاقلة وفاهمة وتؤمنين قضاء ربك وقدره فيــصل صار له حادث والحين هو بالمستشفى..
أم فيــصل وقفت على حيلها: شتقووول أنت؟؟
الوليــد: ياخاله كل أمر ربك والله أراد له هالشيء...
حست أم فيــصل كأن الدنيا تلف فيها..وماعادت تحس باللي يصير حولها..
ابراهيم: خاله خاله وصار يطق خدها ويناديها خاله..
الوليــد: مسكينة هذا وهي مادرت باللي صار صدق داخت أجل لو تدري شيصير فيها
ابراهيم: وليد مو وقته الحقنا بسرعة بعطر
تلفت حوله ومالقى غير منديل معطر فكه من القرطاسه..ومده بسرعه لابراهيم
ابو ابراهيم: كان مابين يدافع عبراته على ولده ومابين تفكيره السارح ولكنه جمد شوي وقال: بسم الله عليك ومسك يدها وهو يحاول يصحيها
ابراهيم أخذ المنديل وحطه عند أنفها لحد ماصحت من الدوخة..
أم فيــصل: فيــصل شفيه؟؟ياويلي على ولدي
ابو ابراهيم: ولدك مافيه الا العافيه
أم فيــصل: أبي أشوفه الحين الحين
ابو ابراهيم: فيــصل مافيه الا كل خير بس حادث وممنوعه الزيارة عنه..واليوم ان شاءالله بتردون للسعودية وكلها كم اسبوع ونلحقكم أنا ووليد و...و... فيــصل
أم فيــصل: لا ماأرد الا مع ولدي
ابو ابراهيم: أنتي ياأم فيــصل وراك مسئوليات ومايصير تتركينها ولازم تردين واحنا بنلحقكم
أم فيــصل: مدري ليه بس أحس أني مو مطمئنة لكلامكم.. ابراهيم ولدي قل لي الصدق
ابراهيم: هذا الصدق ياخالة
أم فيــصل نقلت عيونها بين الوليــد و ابراهيم وابو ابراهيم وهي تقول: أحس أنكم تكذبون بس بجاريكم وأمري لله..
الوليــد: تنهد بقوة وقال: عن أذنكم بروح أتسبح وأبدل..
ماكان عارف شاللي يخيليه بالوقت هذا يقوم يتسبح لكن كان كل ظنه هو الهروب من الواقع اللي انحط فيه الوليــد وهو أنه يفقد صاحبه وأخوه وصديق عمره ويفقده للأبد..
مشى الوليــد بخطى ثقيله لغرفته مثل ماكان الوقت يمر عليه ثقيل.. كان يفكر بحياته وكيف راح يلقى للفرح طعم من بعد فيــصل كيف بيعيش حياته.. و فيــصل اللي كان يرافقه بحله وترحاله الحين مو قادر يسمع حتى صوته.. راح فيــصل لكن بقت له السيرة الحسنة اللي تركت انطباعها على الجميع..وأثناء ما الوليــد يمشي مر من غرفة البنات.. التفت للغرفة بأسى ماكان عارف شسببه لكنه أدرك فيما بعد أن الأسى هو أسى على حال شهلا لادرت أو يمكن أسى لحاله قبل كل شيء.. مشى بطريقه وكأنه يمشي بطريق طويل مو عارف له نهاية والوجيه كأنها أول مرة يشوفها.. وقف عند باب غرفة العيال..سمع صوت منادي..
…….: M.S can I take garbage
طالعه الوليــد بنظرة متفحصه.. أدرك أنه عامل النظافة.. لكنه اكتفى بالصمت ودخل الغرفة
........................................ .......... ..
فتحت عيونها مفزوعة وصرخت صرخة دوى صداها بالغرفة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:22 pm

ريــم: بسم الله عليك(( وقامت تركض لسرير شهلا))
لينـا واللي كان سريرها الأقرب لسرير شهلا .. مسكت جيك المويه وصبت لها كاس ومدت الكاس لها وهي تسمي عليها وتقول: شفيك بسم الله عليك..
شهلا مسكت كاس المويه بيد ترتجف خوف وقربتها من شفايفها ورشفت منها رشفة.ماأدري حلمت كابوس مايطمن بـفيــصل... أخاف فيه شيء بس؟؟ دقوا على الوليــد
ريــم: لا يابنت الحلال هذا أكيد أنك مثقلة البارحة ونمتي وأنتي تفكرين بفارس أحلامك
شهلا: لا يا ريــم فيــصل فيه شيء فيه شيء
لينـا: تفائلي بالخير أنتي ووجهك..
شهلا: صدقوني اللي أنا شفته مايبشر بخير..((ومن غيرحيلها صارت تبكي))
ريــم صعب عليها حال شهلا قامت ومسكت جوالها وقالت عشان أريحك بدق عليهم.. لقت ريم في جوالها مسج جديد فتحت المسج ولقته من فيــصل.. ضحكت والتفتت على شهلا وقالت شفتي يا شهلا لاقلت لك فارس أحلامك مافيه الا العافيه..كاهو مرسل لي مسج شحلاته..
شهلا: ريم المسج مو دليل دقي عليهم تكفيييين يمكن يكون أرسل المسج بالليل
ريــم: فعلا وقت الإرسال الساعة 1.55 بس بدق عشان تطمئنين..
دقت على جوال فيــصل ودق لآخر دقه ماأحد رد..
شهلا: شفتي فيه شيء..
لينـا: آآآخ منك تفائلي بالخير يعني ماتعرفين نوم فيــصل؟؟ لو عنده قنابل ماقام
شهلا: لا طيب دقي على الوليــد
ريــم: بدق وأمري لله...
ودقت على جوال الوليــد لكن الجوال كان مقفل..حست بالخوف لكنها حبت تبعده عن البنات
ريــم: الوليــد عادته يقفل الجوال قبل ينام..
شهلا: يا ريــم على مين تقولين هالكلام أنا اللي أعرفه الوليــد مايقفل جواله الا اذا بغى يبدل الشرايح دقي على ابراهيم فيــصل أكيد فيه شيء
دقت ريم على ابراهيم وبعد طول انتظار رد عليها ابراهيم..
ابراهيم: هلا
ريــم: صباح الخير..
ابراهيم: هلا
ريــم: أنت ماعندك غير هلا؟؟(( بالوقت هذا شهلا كانت ميته قهر وتشر لها عشان تسأله))
ابراهيم: هلا شتبيني أقوول؟؟ الحين ممكن أفهم شتبين داقه على الصبح؟؟
ريــم: زين أكلتني بقشوري ابراهيم شفيه صوتك متغير؟؟؟؟؟؟؟
ابراهيم: هاه صوتي متغير صدق؟؟ يمكن؟؟ بداية انفلونزا
ريــم كانت بقلبها تقول أنا أعرف صوتك عدل واللي معك مو بداية انفلونزا كان ودها تسأله عن اللي فيه لكن ماحبت تزيد النار اشتعال بقلب شهلا وتصدق شكوكها..
ريــم: أممم ياولد الحلال شهلا صجتنا تقول أنها حلمانة كابوس بـفيــصل وأنه فيع شيء
ابراهيم: هاااه مين فيــصل؟؟؟ شهلا؟؟ هو يعني؟؟بس لا هو مافيه الا كل خير هو.. وحاس أن العبرة خانقته لكنه تدارك الموضوع وقال... هو نايم..
ريــم: اهااا الحمد لله أن مافيه الا كل خير..(( لكن حست أن قلبها يقول كلام ثاني والدليل لعثمة ابراهيم وصوته المتغير..))
ابراهيم: طمني شهلا وقولي لها ترجع تنام فيــصل مافيه الا الخير ان شاءالله..بخاطرك ياريم
ريم: الله معك...وقفلت الجوال من أخوها وهي وكأنها مومصدقة وهواجيسها تروح وتجي فيها..وقلبها نغزها لكن تحملت على روحها..وابتسمت لشهلا وهي تقول: ارتحتي؟؟
شهلا حطت راسها على ركبتها وهي تقول: لا ماارتحت ماارتاح حتى أشوف فيــصل أمامي
ريــم: زين نامي بس نامي والظهر أكيد بنشوفهم في شقة أبوي..ان أراد الله
شهلا.. مسكت غطاء سريرها وغطت فيه وجهها..
لينـا رجعت لسريرها مع أنها كانت خايفة على شهلا لكن كانت رغبتها في النوم أكبر من أنها تفكر في شهلا..بحيث أنها أول ماحطت راسها على مخدتها نامت
ريــم رجعت سريرها وكأنها بتنام لكن تفكيرها كان مشغول بحال ابراهيم وقت ماكلمته صوته ماأعجبهاولعثمته بالكلام أكدت لهاأنه في شيء ماحاصل بالموضوع..بس ماحبت تقلق شهلا
.............. وفي شقة أبو ابراهيم...............
ابو ابراهيم كان أغلب الوقت سرحان والحزن واضح عليه وهذا اللي زاد شكوك أم فيــصل بالوضع.. لكنها أحتبست كلماتها وعبراتها بحلقها..
ابو ابراهيم: يقطع الصمت: عن أذنك ياأم فيــصل بطلع بره
أم فيــصل: ويييييييييييييييين؟؟؟
ابو ابراهيم: لا بس بروح أشم هواء..بالحديقة
أم فيــصل: أجي معك؟؟؟
ابو ابراهيم: لاا خلك هنا لاجاء أخوي وزوجته تكونين موجوده..

طلع ابو ابراهيم من الشفة وهو حاس أنه مخنوووق لكن ماكان قادر يفك هالشحنة عند زوجته.. وفعلا مشى للحديقة كان كل شاب خليجي بعمر فيــصل يلفت انتباهه والمنطقة اللي هم كانوا ساكنين فيها كانت كلها خليجيين..
جلس على كرسي الحديقة وكان مبحر في تفكيره لبعيد.. اللهم لا اعتراض على قدرك..اللهم لا اعتراض على قدرك.. مالله أراد لك يا فيــصل حياة بدنيتك لكن الله أراد لك حياة في وسط قلوبنا.. مسح دمعته.. كانت دمعه حارقة ودمعة الأبوه مالها مثيل دمعة حنان..حزن.. دمعة حنين.. تنهد بقوة ورفع عينه للسماء.. نقل بصره بين الموجودين بالحديقة اثاره شاب في عمر فيــصل أو أكبر شوي كان يلعب مع اخوانه كورة.. وفجأة ودون أي سابق انذار.. كانت الكورة اللي يلعب فيها الولد عند رجوله.. مسك ابو ابراهيم الكورة بقوه ورماها بالجو وكأنه طلع كل شحنة الغضب والقهر اللي في صدره على هالكورة...وتم يذكر الله ويقول الموت حق.. وصورة فيــصل ماتفارقه لحظة وحدة..
........................................ .......... .........................
وقف وهو حاس أن الأرض مو قادرة تشيله.. توجه لسرير فيــصل.. الحنين رجعه للسرير جلس عليه تذكر صاحب السرير واعتصر قلبه له..
.......: اذكر ربك هذي حال الدنيا حيا وموت..
الوليــد: حياة وموت ايه نعم حياة وموت.. تعلمني يا ابراهيم وأنا أكثر من واجه معناة من الموت.. ابراهيم ليه أنا كل ماتعودت على شخص وحبيته مات؟؟؟ ليه أنا اللي أفقد أهلي وأنا حتى سن التمييز مابلغته.. ليه أنا بس اللي بعد ماتعلقت بسلطان.. الله أخذ أمانته.. ليه بعد ماأحب فيــصل وأحسه أكثر من أخوي .... يروح و....(( وهنا قاطعه ابراهيم.. بس يا الوليــد لا تكمل.. لاتكمل... لاتظن أنك وحدك اللي قاسيت من هالنقطة.. نسيت ياوليد أننا كلنا عانينا من هالشيء؟؟أنا فقدت أمي.. وفقدت سلطان من قبل والحين أفقد أخوي فيــصل وليد النار اللي تكويك تكويني.. واللي جاك كله جاني.. لكن مالي على حكم الله اعتراض استغفر ربك..
الوليــد: استغفر الله استغفر الله...وكانت دموعه مغرقة عيونه..
........................................ .......... ............................
ابو سلطان: متى صار هالشيء وكيف وليه توك تقول لي..
ابو ابراهيم: أنا مادريت الا قبل 4 ساعات... لكن الله أراد وأخذ أمانته..
ابو سلطان: لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.. شبتسوي الحين؟؟
ابو ابراهيم: والله مادري وأنا أخوك اليوم بالطول بالعرض لازم تردون البلاد وأنا ويا الوليــد بنتم هنا نكمل الإجراءات لكن بعد ماتردون البلاد وتستريحون تجمعون البيتين في بيتك وتخبرهم بالخبر يمكن يكون الوضع أنسب من هالوضع..
........................................ .......... ............................
ريــم: بنااااااااااااااااااات اصحوا يالله أبوي دق علي وطالبنا ضروري الحين..
شهلا: فيــصل فيه شيء؟؟
ريــم: تفائلي بالخير ماادري بس طلبنا وبالضبط ماادري شعنده الحين نروح له..
ديمـــه: ياخبر اليوم بقروش بكره ببلاش..
نهلا: لايكون نيته نرد البلاد والله أعجيتني الجلسه وماودي أرد..
وبسرعة لبسوا حجاباتهم وانطلقوا بسرعة الريح لغرفة ابو ابراهيم..وعند الباب قابلوا الوليــد...
ديمـــه: احم احم نحن هنا السلام لله..
نهلا: لا الولد رااايح فيها تفكيييييييير
طالعهم الوليــد بنظره سخرية ودخل الغرفة وهو يقول.. ادخلوا داخل ابوي طالبنا..
ماجد: ارفق على البنات أنت؟؟
الوليــد اكتفى بالصمت وهو يقول بينه وبين نفسه والله مو داريين في اللي بقلبي...
ابو ابراهيم: زين جيتوا بالوقت نفسه...الصراحة أنا جامعكم كنت بقول لكم((وهنا شهلا قاطعته وقالت فيــصل ويييييييييييييينه؟؟؟))
ماجد: ايه صدق وين فيــصل ماشفته اليوم..
ابو ابراهيم: فيــصل صار له حادث.. ونقل للمستشفى..
شهلا صرخت بقوه وقالت تكذبوني لا قلت لكم قلبي يقول أن فيــصل فيه شيء.. تكذبوني..
ريــم مسكتها وجلستها على الكرسي وهي تقول خلينا نسمع اللي يقول ابوي
شهلا جلست وهي تصيح وتقول اعذرني ياعمي..
ابو ابراهيم: ماتنلامين يابنتي..
ديمـــه: طيب كيف حالته اليوم..؟؟؟
ابو ابراهيم مابغى يأملهم لكنه قال: حالته الصحية ماتبشر بخير فيــصل محتاج لدعواتكم..
الكل كان مبين عليه الشدوه والإستغراب والحزن بنفس الوقت عدى ماجد اللي كانت انفعلاته بارده جدا..
ابو ابراهيم يكمل كلامه: اليوم أنتم بتردون البلاد وأنا ووليد بنتم هنا نكمل إجراءات نقل فيــصل والله يدبر اللي فيه خير..
الكل كان يرقب ردة فعل شهلا.. كانت دموعها على خدها والبنات حولها يواسونها ويطمنوها بكل خير.. تنحنح الوليــد بقوة وقرب من شهلا وقال: شهلا لو فيــصل معنا ماكان خلى دمعه وحدة تسقط من عينك..
ريــم: ايه صح الوليــد ممكن تجيب لها ماء؟؟
الوليــد طالعها باستغراب بس قام من مكانه منقاد لأوامرها وراح للمطبخ..
ردة فعل ريــم خلت اللي حولها يستغربون من تصرفها.. ريــم جلست على الكرسي وأرخت عضلاتها شويه.. الوليــد جاب الماء لشهلا ومدها لها..
ابو ابراهيم: الحين تقدرون تروحون تجهزون أغراضكم.. السفر اليوم الساعةالليل..
تفرقت المجموعه..والكل لغرفته يكمل شغله ويجهز أغراضه..
........................................ .......... ..............في غرفة البنات.................
شهلا من جت رمت في روحها على سريرها وراحت بنوبة من البكاء..
وباقي البنات كانوا يجهزون الأغراض.. وتكفلوا بضف أغراض شهلا...
ريــم بعد ماانتهت من ضف أغراضها جلست على الكرسي الوحيد في البلكونه وأعادت شريط اليوم..من بداية اليوم الا أن وصلت بعد أن خبرهم أبوها بحادث فيــصل وبالذات الموقف لما كانت شهلا تبكي وبعد مابغى الوليــد يهديها حاولت أنها تصرفه.. حست بتفاهة موقفها وفسرت أنها يمكن تكون غيرة.. ممكن أنها تعودت أنها تكون محط اهتمامه وبعد ماوضح اهتمامه في شهلا حست بنار الغيرة..
سمعوا البنات صوت طرق على الباب...
ريــم: ميييييين؟؟؟؟
.....: أنا الوليــد افتحي جهزتوا الشنط؟؟؟
ريــم فتحت الباب وهي تقول ايه ونزلناها تحت..
الوليــد: زين يالله نوديكم المطار..
ريــم: طيب دقايق أكالم البنات
الوليــد: ريــم اصبري شهلا شأخبارها؟؟
ريــم ناظرته من فوق لتحت شهلا بخير..
الوليــد حس أن ريــم تغار اذا الوليــد سأل عن شهلا..لكن مع كذه حس بالفرح لأنها تغارعليه
ودقايق وكل البنات كانوا متجهزين.. نزل الوليــد معهم للدور اللي تحت بحيث تجمع الكل وراحوا ابو ابراهيم ووليد يودعونهم في المطار...
وفي المطار وبعد ما حطوا كل الشنط ومابقى غير أنهم يركبون الطيارة..
الوليــد: ريم بغيتي شيء أجيبه معي وأنا جاي؟؟
ريــم: أشرت براسها لأ..
الوليــد: عالعموم لو بغيتوا شيء..دقوا علي خبروني..
ريــم: طيب ان شاءالله بس حط بالك على روحك زين..
الوليــد: ان شاءالله.والتفت الوليــد للجهة الثانية وهو يقول: أكره لحظات الوداع.. وأخاف من سيرة الموت.. واللي عانيته منه شويه؟؟
ريــم: تقول شيء؟؟
الوليــد: سلامتك أقول الله يجيبنا لكم بالسلامة..
وبعد ماابعدت ريــم شوي وكان الوليــد باقي على وقفته يطالعها وهي تبعد عنه حتى اختفت بين الجموع..حس بحركة خلفه وقبل مايلتفت..
ضرب ابراهيم على كتف الوليــد وهو يقول: الوليــد شد حيلك البقاء براسك..
الوليــد: والله يا ابراهيم الحياة بتكون صعبة ومن المستحيل أتعود عليها من غير فيــصل الله يرحمه
ابراهيم: الحياة بتكون علينا كلنا صعبة لكن تذكر ياوليد الحزن محله في القلب..
الوليــد: صدقت.. يا ابراهيم ولف عليه وضمه بقوة..
ماجد: احم احم مالنا حق من هالضم؟؟
الوليــد لف عليه وضمه وحبه.. وللمرة الأولى الوليــد ضم ماجد من قلب..ماكان يدري شالسبب اللي خلاه يسوي كذا..
وودعوا ابو ابراهيم ووليد الأهل ورافقوهم حتى ركبوا الطيارة..
وردوا وليد وابو ابراهيم سلموا الغرف و أخذوا لهم غرفة في مكان ثاني قريب من السفارة..
وبعد ماأخذوا لهم راحه.. وهي بالأصح مو راحة الا هي خلوة اختلى كل واحد في روحه وصار يفكر باللي صار واللي بيصير... تفكير وليد وابو ابراهيم كان مشغول بنقل الجثمان والحياة الجديدة من دون فيــصل.. فيــصل اللي كان مثل البلسم للجميع مالي البيت بخفة دمه..
ابو ابراهيم: وليد دقوا علي الملحق الطبي للسفارة ويبونا نجي نكمل الإجراءات وأنا شفت لنا واسطة بحيث نخلص من الموضوع بأسرع وقت ونرجع للوطن ندفن.. فيــ ـ ـ ـصل((وخنقت العبرة ابو ابراهيم وصار التغير في صوته واضح لكنه مع كذه كان يداري دمعته))
الوليــد تنهد بقوة: ان شاءالله نروح الحين بس أبدل
دخل الوليــد غرفته.. قرب من شنطته بيفتحها وتذكر أغراض فيــصل.. طلع يركض لأبوه
الوليــد: عمي أغراض فيــصل شسويتي فيها؟؟
ابو ابراهيم: أغراض فيــصل سبقتك للسعودية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:23 pm

شهلا كانت منسدحة على جنبها بفراشها وتفكر في عالم آخر ودموعها على خدها..
أم سلطان: شهلا حبيبتي مايصير اللي تسويه بروحك قومي كولي لك شيء كذا أنتي تضرين روحك..
شهلا: يمه خليني تكفييين روحي عني..
أم سلطان: لا مابخليك وأنتي بالحالة هذي يابنيتي هي كذا الدنيا حيا وموت الدنيا ياابنيتي ماتصفي لحد أمس تكونين في قمة السعاده اليوم تصيرين في قمة الحزن والعكس.. ياابنيتي أنتي بعدك صغيرة والحياة قدامك طويله مايصير تظلين حابسة روحك طول عمرك..
شهلا: يمه تدرين كيف يعني أفقد فيــصل؟؟؟ فقد فيــصل هو موت في عز الشباب..
أم سلطان: لا يابنيتي لاتقولين كذه أنتي بعدك صغيرة والحياة أمامك..
شهلا: يمه أنا مالي حياة بعد موت فيــصل.... مفارق فيــصل للدنيا تعني موتي.. كيف تبيني يمه أحيا من دونه؟؟
أم سلطان: لا يا شهلا لا أسمع منك هالكلام ثانية تكفين..
شهلا قامت قعدت على حيلها.. وصارت تصفق خدودها وتقول: مالي حياة بعد فيــصل مالي حياة بعد فيــصل...
أم سلطان على طول سحبت كرتون حبوب التهدئة وأعطتها حبها ومدت لها كاس مويه... ضربت شهلا كاس المويه بالأرض وقال: ماراح آخذ هالحبوب وبأظل مجنونة مجنونة دام أني فقدت فيــصل أنا من بعده مجنونة وللأبد بعد..
مسكتها أم سلطان وضمتها لصدرها وبدت تقرأ عليها قرآن... وسبحان الله بسرعة هدت شهلا وظلت تبكي على صدر أمها... وأمها مواصلة قراية القرآن حتى هدت شهلا ونامت على صدر أمها..ردت أمها راسها لمخدتها وطلعت من عندها..
نهلا: يمه شأخبار شهلا؟؟
أم سلطان: والله ماادري حالتها المسكينة كل مالها وهي تدهور أكثر مو راضية تاكل ولا تشرب ولاتاخذ الحبوب والله عجزت عنها.. ماغير تبكي..
وانسحبت أم سلطان من عند نهلا وهي تمسح دموع ألمها على حال بنتها..
تنهدت نهلا بقوة.. كان ودها لو أنها تقدر أنها تشيل هالحزن اللي في قلب أختها وتقطه في البحر.. اتجهت لغرفتها وشالت فراشها وراحت تحطه عند فراش أختها..
انسدحت على الفراش وهي تطالع شهلا اللي كانت نايمه لكن ملامح وجهها مبين فيها التعب والإرهاق.. وأول ماغمض جفنها بتنام...
صرخت شهلا: بررررى اطلعي برىأنا مو طفلة عشان تجين تنامين معي
فزت نهلا على حيلها وهي تقول: لا محشومة ماانتي طفله بس أنا حسيت أني اشتقت لك من زمان عنك.. قلت أجي أنام عندك بالقليل لاصرت ماأسمع سواليفك أشوفك..
ارتاحت شهلا بعد ماقالت نهلا هالكلام .. رجعت لفراشها وانسدحت وهي تقول: نهلا لا تلوميني لكن فرقى فيــصل صعبة..
نهلا: الله يلوم اللي يلومك.. ماألومك أنا ياشهلا وعمري ماراح ألومك..
شهلا: حتى أنا يانهلا محتاجة أسولف مع أحد مثل الأول بس أحس أني مو قادرة أحس أن الفرح ماعاد له مكان في قلبي.. قلبي من بعد وفاة فيــصل هو مكان للحزن وبس..
نهلا: لا أسمع منك هالكلام ياشهلا مهما كان حبك لـفيــصل ومهما وصلتوا درجات العشق أكيد بيفرقكم الموت سواء طال فيكم العمر أو قصر.. ((وكل نفس ذائقة الموت)) ياشهلا.. وهذي سنة الله في خلقه وهذي حكمته.. ادعي ربك ياشهلا انك تلتقين فيه في دار الخلد..
شهلا: آآآآآمييين يارب...
نهلا قامت غطت شهلا وقال لها... تصبحين على خير..
........................................ .......... ..................................
أم فيــصل من بعد مادرت أن ابو ابراهيم ووليد بياصلون بكره والصلاة على فيــصل العصر وهي معفوسة فوق تحت... حاسه أنها ماراح تقدر تواجه العزاء واللي بيعزونها بنظر عيونها
ريــم ماكانت تدري هي تفرح هي تحزن هي تبكي هي تأسى كانت متذبذبة لكن الأكثر كان احساسها بالحزن وكيف بتفرح برجعة الوليــد وهي لاتذكرت سبب تأخره عنهم زادها هم..
ديمـــه كل دقيقه عن الثانيه يزيد حزنها على توأمها اللي طلعت للحياة معاه وكانت تظن أنه بيظل معاها لآخر الحياة وبيفارق الحياة معاها..
........................................ .......... ........................................ .......... ................
ابراهيم: نورت السعودية بوجودكم..
ابو ابراهيم+الوليــد: منورة بنوركم..
ابو سلطان: يالله ياخوي على ماتاصلون بيتكم وتبدلون وتاكلون لكم شيء يكون أذن العصر
ابو ابراهيم: يالله ياعيال يالله يمدينا..
ابراهيم: يالله توكلنا على الله
ابو سلطان: أنتم روحوا وأنا بكمل أجراءات استلام الجثة وأنقلها للمسجد والوعد هناك..
ابو ابراهيم: ان شاءالله..توكلنا على الله..
وبعد ماوصلوا العيال+ ابو ابراهيم البيت نزل الوليــد وابو ابراهيم من السيارة.. و ابراهيم راح يلبق السيارة في القراج على يمين باب المدخل..
وقف الوليــد يطالع سيارة ابراهيم وهي تبتعد الى أن تاصل القراج شاف سيارة فيــصل تذكر فرحته فيها لما شراها له أبوه في بداية الصيفية.. تذكر أول مشوار فيها كان مشوار للكورنيش أخذ فيها العائلة يمشيهم.. تذكر لما كان الوليــد يعلمه السواقه قبل لايستلم السيارة
ضرب ابراهيم على كتف الوليــد وهو يقول: ماودك تدخل معجبتك حرارة الشمس؟؟ تراك بالسعودية مو في سويسرا..
الوليــد: هاااااااه الا ندخل يالله..
ابراهيم: معك نصف ساعة على أذان العصر خلص أمورك..
الوليــد: ان شاءالله..
دخل الوليــد و ابراهيم وكان الجميع في استقباله سلموا عليه مصافحة..وعزوه بوفاة فيــصل ورد عليهم التعزية..ولما وصل ريــم حس أن الدموع تجتمع بعيونه وتغرق الرؤيه عنده فتتحول الى رؤية ضبابية لكنه تماسك.. ورد عليها أجرنا وأجرك...
واتجه لجدته وحبها على راسها وعلى يدها وعزاها بوفاة المرحوم....
وصعد الدرج وهو يعيد ذكرياته في كل مكان وفي كل ركن.. حتى وصل لغرفة فيــصل تنهد بقوة.. دفعه الفضول وفتح باب الغرفة.. كانت الغرفة مثل ماتركها فيــصل الشيء الوحيد اللي اختلف أن الغبار صار يعلو بعض أركانها..التفت يساره ووجد صورة فيــصل ابتسم غصب عنه لما شاف البسمه تطل من عيون فيــصل على الرغم من أن الصورة رسمية.. الا أن ابتسامته كانت واضحه في عيونه.. قفل باب الغرفة..وتذكر أنه لازم يخلص قبل صلاة العصر..اتجه لغرفته وبسرعة بدل البدله ولبس ثوب وشماغ ونزل عند عمه و ابراهيم..
ابراهيم: ابن الحلال عند ذكره تونا كنا بناديك
الوليــد: يالله نروح؟؟
ابو ابراهيم: يالله..
ومثل ماكان الوعد وصلوا وكان ابو سلطان واصل قبلهم بفترة قصيرة..وجموع من العالم متجمهرة للصلاة على فيــصل.. أنهوا صلاة العصر وعلى صوت المؤذن.. الصلاة على الميت
صلوا صلاة الميت.. ونقلوا الجنازة للمقبرة..وأنهوا مراسم الدفن.. وتقبلوا التعازي من العالم.
وانتقلوا للبيت واكملوا العزاء..
أما في صالة الحريم.. كانت أم فيــصل مو قادرة تمسك روحها من البكاء ومثلها البنات ريم و ديمـــه و لينـا أما شهلا... ماحضرت العزاء عشان نفسيتها السيئة وجلست معها نهلا في البيت.. الجده كانت متماسكة نوع ما.. أم سلطان تحاول تهدي أم فيــصل قد ماتقدر..
وبعد ماخلص العزاء.. وعزوا الحريم أم فيــصل وخوات المرحوم..
أم سلطان: عن اذنك يا أم فيــصل ودي أرجع مبكر لأني مخليه البنات بروحهم ولا ودي أتأخر عليهم..
أم فيــصل: إيه صدق شأخبار شهلا؟؟
أم سلطان: آآه يا أم فيــصل والله حالتها لا تسر عدو ولا صديق.. ماغير حابسة روحها بغرفتها.. وتبكي ماادري شبتاصل له البنت..وهي على هالحالة..
أم فيــصل: الله يكون بعونها خليها بكره تجي لو ماجلست معنا هنا لكن أحسن لها من القعده في البيت بروحها وهي على هالحالة و لو صعدت الى غرف أحد البنات..ونامت..
أم سلطان: بأقول لها وياليتها تطيع..
أم فيــصل: الله يدبر اللي فيه خير وصالح.. الله معك ياأم سلطان
........................................ .......... ........................................ .......... ..
وصلت البيت وقلبها ماكلها على بنتها رمت عباتها وصعدت بسرعه لغرفة شهلا.. فتحت الباب بسرعه.. لكن ارتاحت لما شافت نهلا نايمة مع أختها شهلا.. دخلت وتقدمت لسرير شهلا حبتها على جبينها.. صحت شهلا على الحركة اللي صارت حولها..
شهلا: يمه رديتي؟؟
أم سلطان: ايه يمه رديت..
نهلا قامت على الحركة مفزوعة: شفيييييييييكم؟؟؟
أم سلطان: مافينا شيء ارتاحي بس جيت أتطمن عليكم..
نهلا تنهدت بقوة وقالت: الحمدلله ياربي..
أم سلطان: شهلا خالتك أم فيــصل تقول خلي البنات يجون..
شهلا: لا لا لا لا لا لا مستحييييييييييييييييييييييييييييييييل
أم سلطان: تقول لو جلستي بأحد غرف البنات اذا ماودك تجلسين مع الحريم يابنيتي جلستك أنتي وأختك بروحكم بالبيت صعبة بالقليل أكون أنا مطمئنة لا صرت أقدر أطمئن عليكم بين لحظة ولحظة.. شقلتي بكره تروحين وياي؟؟
شهلا: يمه أبي أنام..ممكن
أم سلطان: أكيد يابنيتي ممكن.. نامي ريحي..
واتجهت أم سلطان للباب بتطلع لكنها تذكرت.. اتجهت للمسجل وفتحت اذاعة القرآن وخرجت
............................... في بيت ابو ابراهيم......................
بعد ماصعد الكل لغرفته ينام.. قامت ريــم وتوضأت ولفت جلال الصلاة حول شعرها.. وصلت ركعتين في آخر الليل دعت ربها من قلب.. أنه يغفر لـفيــصل وأمها ولأموات المسلمين..
حست بالجوع يقؤصها تذكرت أنها اليوم ماأكلت شيء غير نصف تفاحة.. نزلت للدور الأسفل ولقت نور المطبخ مشغل جاء في بالها على طول أن أحد البنات في المطبخ.. دخلت المطبخ..وتفاجأت بالموجود بالمطبخ..
ريــم: السلام عليكم..
الوليــد: وعليكم السلام.. شجايبك في هالوقت؟؟
ريــم: أممم استحت تقول جوعانة... قالت عطشانة أبي ماء..
طالعها الوليــد وابتسم وكأنه عرف باللي يدور في بالها وقال: أنا جوعان تبين نسوي لنا شيء ناكله؟؟
ريــم: إييييييييييه ايه
الوليــد بالصراحة ماكان له نفس ياكل فعلا كان جوعان لكن نفسيته مسدودة وبعد ماقالت ريــم ايه.. حس أنه بحاجة أنه يتكلم مع أحد ورحمه من ربي كان هالأحد ريــم..
ريــم: شنسوي؟؟
الوليــد: أي شيء؟؟ ماادري شنسوي.. ساندوتش جبن
ريــم في بالها.. خيييييييييييييبه بس ساندوتش أنا ميته جوع..
الوليــد: هااه شقلتي نسوي؟؟
ريــم: ايه نسوي..
الوليــد: اوكي أنتي سوي السندوتشات وأنا بسوي الشاهي..
ريــم باشرت عملها.. وبعد الوليــد باشر عمله وهو أصلا كل اللي سواه حط أوراق ليبتون في الكوب وصب عليها مويه حارهمن الغلاية وجلس يراقب ريــم وهي تسوي السندوتشات.. كان يبتسم وهو يطالعها محتاسه في تصليح الساندوتش..قام وسحب الملعقة منها وقال: كم صارلك ماسويتي ساندوتشات؟؟
ريــم خجلت من روحها وانعفس وجهها..
الوليــد: أولا: هذا الجبن موزريلا مو جبن للساندوتش؟؟
ثانيا: تصليح الساندوتشات مايبيله تفنن.. شوفيني والمرة الجايه أنتي بتسوين ترى
ريــم: إن شاءالله..
الوليــد: بفهم كيف كنتي بتحطين الموزريلا بملعقة على الساندوتش؟؟روحي جيبي جبن سائل
ريــم: طييب
الوليــد: تصدقين شكلك نكته وأنا أتفرج عليك وأنتي ماسكه الموزريلا وتطالعينها ماتدرين شتسوين فيها.. تجيبينها يمين تجي يسار..
وبعد ماخلصوا مسوين العشاءجلسوا على الطاولة.. ريــم ساكته ومثلها الوليــد.. قطع الوليــد الصمت وقال: الله تسلم ايدي؟؟ انتظرك تقولينها ماقلتيها..
ريــم: هههههه تسلم ايدك..
ورجع الصمت يخيم على المكان..لكن ريــم قطعت الصمت
ريــم: الوليــد فيــصل من متى توفى؟؟
الوليــد تنهد بقوة وقال: ليه كل ماأحاول أنسى هالهم تذكروني فيه..
ريــم: ماعليه بس جاوبني..
الوليــد: أممم فجر اليوم اللي سافرتوا فيه..
ريــم: تصدق في ذاك اليوم شهلا قامت من النوم مفزوعه تقول أنها حلمت كابوس وأنها حاسة أن فيــصل فيه شيء..ودقيت عليك بطمنها لكن جوالك مقفل.. كلمت ابراهيم وحسيت من نبرة صوته أنه فيه شيء.. كان متردد وهو يقول لي فيــصل بخير..
الوليــد وقف أكل.. وقال: سبحان الله فيــصل يحب شهلا من كانوا صغار وشهلا نفس الشيء أتذكر لما كان عمي يعطينا فلوس اذا بغينا نروح البقالة كان يقسم حصته بينه وبين شهلا وقتها كانت شهلا ماتعي اللي حولها.. لكن أتذكر شهلا أول اسم نطقته بعد ماما قالت: فيـسل
ريــم: آآه لو تشوفها حالها مقلوب من بعد فيــصل مسكينة
الوليــد: الله يكون في عونها يالله ياريم لاتاخذنا السواليف بكره ورانا قومه من الصبح وبقلبه أنا من وفاة فيــصل عيني ماذاقت لذيذ المنام بروح وأنا عارف أني ماراح أنام غيرساعتين
ريــم: يالله شكلك مليت مني؟؟
الوليــد: لا أنتي ماتنملين..
........................................ .......... ................ ثاني أيام العزاء......................
أم سلطان: شقلتي يا شهلا تجين وياي اليوم؟؟
شهلا: لأ
أم سلطان: الله يرضى عليك ياشهلا تعالي.. أطمن لقلبي أنا...
شهلا: أجي بس على شرط
أم سلطان: اشرطي مثل ماتبين..
شهلا: لا تغصبيني أنزل أسلم على الحريم لا رحنا بجلس فوق..
أم سلطان: ايه اللي تبينه بس أنتي تعالي..
وراحت شهلا وأمها ونهلا للعزاء..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:23 pm

ريــم: وأخيرا شفناك ياشهلا شكل هالتغلي؟؟
شهلا: ريــم أبي أصعد فوق بسرعه وديني أي غرفة ماابي الحريم يشوفوني..
ريــم: تعاااااااالي نروح غرفتي...
شهلا: مشكورة
.. كان اليوم الثاني من أيام العزاء أخف تأثيرا من اليوم الأول صحيح مازال بقلوبهم حزن لكن كانوا متماسكين أكثر وبالذات أم فيــصل..
في عزاء الرجال مرت كثير من الوجيه على الوليــد ماميز ولا وجه من الوجيه.. كانت عنده الرؤية ضبابية ومو متمكن من الشوف بسبب الدموع اللي كانت تغطي عينه... عدا أنه لفت انتباهه شاب ضخم كأنه تبع كمال الأجسام.. طويل..لاحظ الترحيب الحار اللي حظى فيه الشاب وأبوه من العم ابو سلطان.. استغرب الوضع لكن اعتبره صدفة عابرة..
........................................ .......... ...........
نهلا كانت تركض مفزوعة وقفت أمام أمها وهي تقول: يمه الحقي علينا شهلا مو في الغرفة؟
أم سلطان: مو في الغرفة أجل وين؟؟ لاتكون في أحد الغرف الثانية
نهلا: دورناها في كل الغرف مالقيناها..
أم فيــصل: أظني عرفت وينها اجلسوا هنا وأنا بروح أشوفها..
اللي جاء في بال أم فيــصل هو أن شهلا تكون في غرفة فيــصل وفعلا.. لقتها هناك..
كانت شهلا ماسكة صورة فيــصل وضامتها لصدرها ونايمه على سرير فيــصل..لما دخلت أم فيــصل حست شهلا بالحركة.. فزت على حيلها وحطت الصورةتحت غطاء السرير..
أم فيــصل: شتغبين يابنتي عيونك فاضحتك...
شهلا طمست راسها ومسحت دموع في عينها..
أم فيــصل: تعالي يابنتي اجلسي..
جلست شهلا على طرف السرير.. وأم فيــصل على طرفه الثاني..
أم فيــصل: شهلا أنا أحس أني أتعذب كل ماأشوفك بالحاله هذي أنا اللي عزيز على المرحوم عزيز علي.. ومثل ماكان فيــصل يعزك أنا أعزك بعد.. ومايهون علي أشوفك بالحاله هذي وأسكت.. شهلا كلنا الحزن يدمر قلوبنا وأنا اللي الحين أواسيك أنا بحاجة من يواسيني لكن برضه حياتنا ماراح توقف راح تستمر حتى يشاء الله لها بالتوقف مثل ماشاءالله لـفيــصل وانتي بالشكل هذا تدفنين روحك بأحزان مالها نهاية لازم نحاول نتناسى بعض الأشياء المرة في حياتنا مو معقول نظل عايشين على مرارة الحاضر وننسى حلاوة السابق... أنا أبي أشوفك سعيده لأن بسعادتك سعادة ولدي وقت ماكان حي..
شهلا: خاله اللي أنتم تطلبونه مني صعب.. أنا تعودت على حياتي مع فيــصل من صغرنا وصعب علي بين عشية وضحاها أبدل حياتي هذي تحتاج وقت وجهد.. وبعدين أنا أعتبر حياتي اتهت بنهاية فيــصل وماعاد للحياة لون لا للفرح مكان..
أم فيــصل: لا ياشهلا أنا الحين أطلب منك أنك تحاولين تغيرين من حياتك الحزن اللي أنتي دافنه نفسك فيه واللي مو من صالحك..
شهلا: بحاول بس ياليت أقدر..زين خاله عندي طلب..
أم فيــصل: اطلبي آمري أنتي العزيزة
شهلا: خاله أنا أبي آخذ صورة فيــصل ممكن..
أم فيــصل: أنا مو مستخسرة الصورة عليك لكن صورة فيــصل بتظل محفورة بالقلب ولاتنفع ورقه أحطها على رف طاوله..
شهلا بالأول تضايقت لكنها اقتنعت شويه بوجة نظر أم فيــصل..
وطلعت أم فيــصل وشهلا من غرفة المرحوم..
الوليــد وبعد ماخلص عزاء الرجال.. خرج للكورنيش وجلس على صخرة وصار يطالع البحر وكأنه يشكي له من الضيم.. وهو يتذكر صورة فيــصل واللي محفورة على جفنه وفي قلبه.. يتذكر الأيام اللي عاشها معاه بحلوها ومرها.. من أول يوم كان لوليد في بيت عمه وبعد وفاة أهله لحد آخر يوم من حياة فيــصل.. وتفكيره ياخذه ويوديه ساعات يضحك ضحكة يقهر فيها الدهر.. وساعات يبكي..بكاء مر أقرب مايكون لبكاء الأطفال..
..............................بعد مرور ثلاثة شهور.......................
كان الوليــد جالس على نفس الصخرة.. لكن بإختلاف الزمان والحال.. في المرة الأولى كان يشكي لكن هالمرة كان يبكي.. حس روحه خسر كل شيء خسر أخوه وصديقه خسر أهله خسر سلطان.. وقبل أسبوع كان بداية خسارته لحبه الأول والأخير حبه اللي ماله مثيل.. كلها 3شهور وبتكون ريــم لغيره ريم اللي حبها.. اللي ياما حلم فيها.. يخسرها بلحظة..
ودق جواله وقطع عليه حبل أفكاره المر.. طالع الجوال بعيون كلها أسى.. ماجد يتصل بك..
الوليــد: هلا ماجد
ماجد: هلا الوليــد وينك فيه؟؟
الوليــد: على الكورنيش تكفى تعال..
ماجد: مسافة الطريق وأبكون عندك..بااااااي
الوليــد واللي ماتوقعه أن ماجد يكون أقرب الناس له.. من بعد فيــصل قدروا بالشهرين اللي فاتوا أنهم يكسرون الحاجز اللي بينهم ويبدلونه بحاجز أخوه.. في تاماضي كان ماجد هو اللي بحاجه لوليد أما الآن فوليد هو اللي بحاجه لـماجد..
ماجد: هلا الوليــد عسى ماتأخرت..
الوليــد: لا جيت بوقتك يا ماجد..
ماجد: مايحتاج تحكي ياوليد وصلني كل شيء..
الوليــد: ماجد أنا ماني قادر أتصور أن ريــم بتكون لواحد غيري وبعد سنة من الحب ريــم تكون لغيري..ومين الشخص هو زياد.. زياد ياماجد أنا موقادر أتخيل أن الملاك بتكون للشاب الضخم اللي كأنه مدرب كارتيه..
ماجد: الحياة ياوليد شمعة يوم تضوي وتعيّشك بسعادة..ولكن مصيرها تحترق فتيلتها وتطفى وتتركك تتخبط بالظلمه.. ويوم تحرقك بنارها..
الوليــد: آه يا ماجد أحس الدنيا ضاقت فيني... طول عمري عندي قناعة تامة أن الحب مايشرى بالفلوس ولكن الوقت الظالم يفرض علينا أحيانا نبيع حبنا مقابل الفلوس..
ماجد: ريــم يا الوليــد وافقت على الشيء هذا مجبرة ليست مخيره ماأمامها خيار ثاني غير أنها ترضى بزياد عشان تدخل الفرحة لقلوب الأهل اللي من دخل عمي ابو ابراهيم المستشفى ماذاقوا لها طعم..وابوي اللي مهدد بالسجن لو ماسدد الديون اللي على الشركة..
الوليــد: ماجد أبي أرد البيت ودني..
ركبوا السيارة وبعد ماقربوا من البيت..
الوليــد: تصدق بالأول كنت أتلهف أرد البيت الآن أحس أني مالي خلق أقرب صوبه
ماجد: الوليــد المفروض أنت تكون أقوى من كذه.. وريم من اليوم ورايح حاول تنساها.. ريــم ماعادت لك مثل الأول.. حاول تعيش حياتك وتنسى الماضي.. تعيش حياتك من دون ريــم..
الوليــد ضحك ضحكة قهر: أنسى الماضي مستحيل أنسى الماضي.. لكن أحاول أتناساه وأحط هالجرح مع جروحي اللي قبل.. جروحي اللي مازال أثرها بقلبي.. جروحي اللي مازالت تنزف.
وصلوا البيت.. نزل الوليــد وهو يسحب رجوله ارتاح لما فتح الباب ولقى لمبة الصالة مطفيه والهدوء يعم البيت.. اتجه للمصعد بيرقى فوق..
......: وليــد أنا محتاجه لك..
الوليــد التفت خلفه بيعرف من صاحب الصوت هذا الصوت يشبه صوت ريــم لكنه يختلف عنه شويه.. كان صوتها مخنوق مثل ماهي مخنوقة ودموعها على خدودها..
الوليــد: ريم؟؟
ريــم: إيه ريــم ؟؟
الوليــد: آسف أنا فيني نوم ماأقدر أجلس وياك..
الوليــد كان خايف من المواجهه طول الفترة اللي فاتت وهو يحاول يتجنبها قد مايقدر..
ريــم: براحتك مافي أحد بالبيت مستعد يسمعني ليه ماانتم قادرين تفهمون موقفي؟؟؟
الوليــد لما سمعها تقول الكلام هذا حس قلبه يتقطع عليها.. لكنه..كمل طريقه وصعد غرفته..وتجاهلها
...................................ملخص اللي صار أثناء الشهرين................................. ....
شركة ابو ابراهيم وأخوه أعلنت افلاسها بعد ماعجزت عن تسديد العجز والديون المتراكمة لهم.. وابو ابراهيم من عرف بالخبر جته جلطة ونقل للمستشفى والحين هو بدأ يتماثل للشفاء
زياد وأبوه استغلوا فرصة طيحة أبو ابراهيم وافلاس الشركة تقدم زياد لخطبة ريــم..
ريــم حطت في موقف صعب إما أنها ترفض زياد وتعيش مع الوليــد سعيده وتبني سعادتها على تعاسة اللي حولها.. أو أنها تحكم لروحها بسجن مؤبد وتدفن نفسها مع شخص كرهته من أول ماسمعت اسمه.. ويعيشون البقيه بسعاده.. حكمت عقلها وقررت تدفن روحها مع زياد.. وتدوس على حبها عشان تنقذ أهلها وأبوها وعمها.. وزياد وأبوه اعدوها أنهم يسددون الديون اللي على عمها ويرجعون أبوها وعمها للسوق كما كانوا..
الدراسه ابتدأت من قبل أسبوع ونصف..
ريــم طلب منها الوليــد أنها تحقق له حلمه وان كان صعب عليها لكنها تدرس حاسب آلي لأنه كان دايما يقول لـريــم ثقافتك بالحاسب عالية ولا تدخلين قسم غيره..
شهلا وقفت في وجه الكل واتركت الدراسه بالقليل لسنه لحد ماتهدأ نفسيتها بعد الصدمة اللي صارت لها.. وبكذا تكون تأخرت سنه في دراستها..
نهلا دخلت قسم أحياء نبات وتقدم لخطبتها شاب محترم وحبوب خارج إطار العائلة ومن الرياض بالتحديد.. يشتغل في أرامكو على أن يكون الزواج بعد سنة..
الوليــد قوت علاقته بـماجد مرة وقدم هو بعد اعتذار عن الكورس الباقي على أن ياخذه بعدين
ابراهيم عمل بنصيحة أمه اللي كانت ودها تشوفه معه شهادة الدكتوراه وبعد إصرار أبوه عليه سافر الإمارات يكمل دراسته هناك..كان على علم بكل اللي يصير بالتليفون ويسير على أهله كل ماسمحت له الفرصة...
........................................ .......... ........................................ .......... ................
كانوا جالسين على طاولة الغداء.. الكل صامت.. عدا من صوت الملاعق والصحون..
أم فيــصل كان عندها موضوع لـريــم مو عارفة كيف تبدأ فيه ولاهي عرفة كيف تقوله..
أم فيــصل: ريم ياابنيتي..
ريــم بأسى: سمي..
أم فيــصل: أم زياد دقت علي وتقول يبون الملكة الأسبوع الجاي والزواج بعد المكلة بثلاثة شهور
ريــم رمت ملعقتها في صحنها وماقدرت تحبس دموعها أكثر من كذه.. وقامت تركض من اللطاولة متجهه للدرج.. كان الوليــد نازل من الدرج ولا غير عادته ياصل آخر الناس للطاولة
قابلها في الدرج وهي تبكي وهو معترض طريقها.. رفعت عينها طالعته.. قرأ في عيونها كل شيء.. طمس راسه بأسى وعرف أن نهاية حبهم قربت..
كملت طريقها لفرفتها.. فتحت باب الغرفة بقوة.. وقفلته ووقفت وراه.. تبكي بقهر.. وشوي شوي انسلحت على الباب لحد ماوصلت للأرضيه انسدحت على جنبها وهي غير مبالية وتبكي
وعلى طاولة الأكل..
ديمـــه: آه بس واي عليها هالبنية باعت روحها لسواد عيونكم..
كانت على دخلة الوليــد للمطبخ.. سمع هالكلمة كان وده لو أن الأرض تنقسم نصفين وتبلعه..
أم فيــصل بتصرف السالفة لما شافت الوليــد: وليد تودينا اليوم لأبوك نشوفه ونسلم عليه
الوليــد: هز راسه بالموافقة.. وهو يقول: إن شاءالله..
جلس على كرسيه وهو يطالع مكان ريــم الفاضي ماكان له نفس ياكل أصلا..
ومر الأسبوع على قلب ريــم مثل السنة حتى مافرحت بطلعة أبوها من المستشفى كان كل تفكيرها مع هالخطوة اللي بتقدم عليها هل هي صحيحة أو لأ..
وجاء يوم الخميس يوم الملكة كانوا مجهزين حفله بسيطة في البيت بالمناسبة هذي بيحضرها بيت العم ابو سلطان وخوات العريس..
كانت تمشط شعرها بقوة.. وتشده للأسفل بقوة وهي تقول: اليوم هو نهايتي..
نهلا واللي خافت لا تقطع ريــم شعرها وهي تشده بالطريقة هذي قربت منها وقالت: تفائلي بالخير يمكن تكون يوم ولادتك؟؟ وسحبت المشط من يد ريــم وبدأت تمشط شعر ريــم بهدوء
ريــم ضحكت بسخريه هي تقول: يوم ولادتي أنا اولدت مرتين مرة لما جابتني أمي ومرة لما حبيت الوليــد وغيره أنا أعتبره يوم وفاتي.....سمعوا طرق على الباب وقفت نهلا تمشيط شعر ريــم وسألت: ميييييييييين؟؟؟؟
........: أنا عمك افتحي الباب..
فتحت نهلا الباب وعرفت من نظرات عمها ابو ابراهيم لها أنه يبغى يتكلم مع ريــم..
ريــم قامت من كرسيها..
ابو ابراهيم: اجلسي ياابنيتي لا تحركين..وجلس هو على طرف السرير..
ابو ابراهيم: يابنيتي الزواج قسمة ونصيب.. أنا ماأدري شأقول لك أنا أتمنى لك السعادة وكنت اعرف أن سعادتك مع الوليــد مو مع غيره لكن الظروف قاسية ياريم..
ريــم: يبه لاتقول شيء أنا عارفة بالوضع وأنا اخترت هذا الطريق الصعب وبإذن الله قده.. أنا يبه ماهان علي أشوفك بالمستشفى ولا هان علي عمي يهدد بالسجن قررت أني أختار هالطريق وأنا عندي قناعة أنه هو الطريق الصحيح وان دست على حبي ومشاعري لكن سعادتكم عندي بالدنيا..
ابو ابراهيم مسح دمعته وهو يقول: كنت أتمنى أمشي بزفتك من العريس اللي حلمتي فيه لكن
قطعت كلامه ريــم وهي تقول: لكن تجري الرياح بما لاتشتهي السفن..
ابو ابراهيم كان جاي بيواسي ريــم لكن القوة اللي شافها في بنته اليوم رهيبة بدل ماهو يواسيها لقاها هي تواسيه..
ابو ابراهيم: أجل أتركك الحين تكملين لبسك..
طلع ابو ابراهيم من هنا ودخلت الكوافيرة على ريــم من هنا..
الكوافيره: أهليييييييين ياعروس تخزي العين هيدي قمر مو عروس..
ريــم: شكرا ممكن تبدين بشغلك أبي أخلص بدري..
الكوافيرة استغربت من رد ريــم القاسي لكنها بدات شغلها بصمت..
حطت اللمسات الأخيرة على مكياجها واللي زادها جمالا كان مكياجها ناعم على لون فستانها العنابي.. وتسريحة شعرها كانت روووعة كانت رافعة نصف شعرها.. بحركة بسيطة والباقي تركته على ظهرها.. ريــم كان شعرها غزير وناعم وطويل وأسود سواد الفحم وأي حركة تسويها لها الكوافيره بيطلع حلو أكيد..
نهلا: الله ياسلام شالحلاوة كلها يابختك ياعريس..
ريــم: ليتني كنت شينة لكن سعيدة يوم ملكتي..
نهلا: بدلي بسرعه خالتي أم فيــصل تحت تنتظرك تنزلين عشان تدخلين على زياد..
ريــم: خوات العريس جو؟؟
نهلا: ايه الله لايوريك يا ريــم لبسهم باين عليه غالي لكن ذوق معدوم تعالي شوفي مهرجان الألوان اللي تحت..
ريــم: بكيييييفهم ان شاءالله عمرهم ماتسنعوا.. بس بسألك الوليــد شأخباره وينه هو؟؟
نهلا: ريــم أنتي الحين زوجة زياد على سنة الله ورسوله وبتفكيرك بوليد بتخونين زياد..
ريــم: ماني قادرة أمنع تفكيري عنه شأخباره يانهلا عسى مو ضايق صدره..؟؟
نهلا: والله ماادري لكنه مع الرجال..
كان يراقب تحركات العريس بغبطه.. يغبطه على السعادة اللي فيه.. يغبطه على ريــم..
اليوم كان نهاية حياة قلب الوليــد وبداية لحياة زياد.. حس أنه المفروض يكون بمكان زياد تم يراقبه وهو يتلقى التهاني الحارة.. ويشوف الفرحة بعيونه كان يحس انه أحق من زياد بالمكان هذا.. تحامل على نفسه ومنع دموعه من السقوط.. بالقليل لحد نهاية الملكة..
........................................ .......... ..........................
نزلت على زغاريت الحريم.. صوت المسجل تحس أنه بيفجر راسها جرت ذيل فستانها العنابي من تحت رجل أخت زياد.. وهي تبتسم لكن مو من قلب.. ردت على كل اللي هنوها وبقلبها كانت تعزي روحها..جلست متوسطة بين جدتها وأم زياد..
أم زياد: والله وصبرت ونلت يازياد مبروك يابنيتي..
ريــم: الله يبارك فيك خالتي..
أم زياد: ان شاءالله ياريم بتكونين وحده من بناتي أنا لي 6 بنات وأنتي سابعتهم ولي ولد واحد عزيز علي وأنتي بتكونين من معزته
ريــم تشد على سنونها وترد بقهر: الله يسلمك ياخالتي..
كانت ريــم تشد قبضة ايدها على يد جدتها كل ماتكلمت أم زياد تحس بالخوف منها على الرغم من أن نظرات أم زياد كانت كلها حنية..
أشرت أم فيــصل بيدها لأم زياد و ريم قامت ريــم فهمت ريــم أن الإشاة تعني قرب الخطر تعني أن ريــم بعد دقايق بتدخل على زياد.. قامت من مكانها.. وقامت وراها جدتها واللي همست لها.. ياابنيتي تمسكي برجلك مثل لو كنتي تعضين عليه بسنونك.. والله يوفقك..
ريــم: ان شاءالله وبقلبها تقول ليت يحصل لي الفكة منه اليوم قبل بكره..أنتي مو داريه عن شيء ياجده..
تقدمت بخطوات متثاقلة للغرفة اللي كان فيها زياد ولو كان بيدها ولعت حريقة فيه وفي الغرفة.. كانت أم زياد تمشي وراها وجنبها خواته وللمرة الثانية تاطى أخت زياد ذيل الفستان وتشيله ريــم وهي تحس أنها يالله تشيل روحها...
فتحت أم زياد الباب.. دخلت ريــم..مطمسه راسها..رفعت راسها وقعت نظراتها على نظرات الوليــد..
وفجأة ماحست ريــم بروحها الا هي برى الغرفة ماتدري شاللي حصل ولا شاللي جرا لكن بعد مالتفتت على أم زياد عرفت أن الرجال مابعد طلعوا من الغرفة وفاقت من صمتها..
شوفة ريــم لوليد كانت كفيلة بأنها تهزه من طوله.. اهتز لما شافها لمح الحزن بعينها..
قطع قلبه حالهم.. والى الآن مو مصدق أن ريــم بتكون لغيره..رجعه للواقع صوت زياد
زياد: أنت ماودك تذلف عشان الحريم يدخلون..
طالعه الوليــد من فوق لتحت وبقلبه يقول: معقول هالضخم هذا بيتزوج الملاك هذيك..
زياد: حووووووه وين رحت أقولك ماودك تذلف؟؟؟
الوليــد بقلبه يقول ياليتك تذلف عن حياتنا لكن مسك لسانه رد وقال: الا الحين بطلع.. مبروك
زياد: الله يبارك فيك..
طلع الوليــد من الغرفة.. وفتح الباب الثاني حست ريــم أن الدنيا تلف فيها لكنها تماسكت وتقدمت.. كان ماد يده بيسلم عليها.. وبيد مرتجفة مدت يدها.. وأول مالامس اصبعها طرف اصابعه.. سحبت ايدها مفزوعه.. استغرب زياد من ردت فعلها.. لكن الجده تداركت الموضوع.. ايه يازياد لاتشره على ريــم بنتنا مو متعوده تسلم على رجاجيل..
زياد: لا ماعليه ياخالة أكيد ريــم يبيلها وقت عشان تاخذ علي...
التفت زياد لها وأشر لها: تفضلي..
حست كأن رجليها تصلبت وأنها مو قادرة تجلس على الكنب.. جلس زياد ولما رفع راسه لقاها بعدها واقفة سحب فستانها وهو يقول: ليه طايره بالسماء اجلسي.. جلست ريــم بصعوبة وطمست راسها ومسحت دمعه ماشافها غير زياد..
تلفتت حولها تدور جدتها لقتها طلعت حست روحها غريبة بينهم.. لكن كلها دقايق ودخلت المصورة..كانت ودها تتمسك بالمصورة حست أنها الوحيده اللي تعرفها!! وقف زياد استعدادا للتصوير.. وقفت ريــم معه..
المصورة عدلت لهم وقفه مناسبة..
المصورة: حط يدك على خصرها..
زياد: تااااااااامريني...
وهو ماكذب خبر من سمع هالكلام الا وحط ايده على خصرها وقربها يمه..كانت ريــم تطالع عيون المصورة وكأنها تتوسلها أنها تطلب منه يشيل يده..لكن لاحياة لمن تنادي.. حست ريــم كأن الدم يتصاعد الى وجهها وينحبس في شرايين وجهها من القهر..
زياد: أووووووف كل هذا خجل وجهك كأنه طماطة..
ريــم: طالعته بنظرة توسل أنه يسكت... لكنه هو مافهم هالنظرة.. وتم يعلق عليها..
وبعد ماأخذوا لهم كم صورة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:24 pm


أم زياد: نتركم تاخذون راحتكم ونطلع..
ريــم: لا خلييك خاله تونا..
زياد أطلق ضحكة مزعجة وقال:هههههه خايفة مني لايغرك عضلاتي تراني حمل وديع
طلعت أم زياد وخوات زياد.. وجلست ريــم لحالها مع زياد.. كان زياد يحاول يسمع منها أي كلمة كان يسألها ويحاول يطلعها من صمتها لكنها كانت تكتفي بالرد على أسئلته بلا أو ايه..
زياد: كم رقم جوالك؟؟
ريــم: ليه؟؟؟
زياد: عشان أكلمك كل مااشتقت لصوتك ولا ماتبين تسمعين صوتي؟؟
ريــم ابتسمت وكأنها حست أن شعورها بالخوف بدأ يتلاشى.. حست بالراحة مع زياد بالرغم أنها في قمة توترها لكن ارتاحت لما سمعت كلام زياد فيه شيء كثير ذكرها بوليد خفة دمه وبعض ملامح وجهه..قالت: أنا رقمي مميز ولو أقوله لك من مرة وحده أتحداك تنساه..
زياد: أفا عليك ماأنسى رقمك لو هو أصعب من الصعب..
ريــم: تسلم لكن رقمي غيييير رقمي مميز..
زياد: طيب عطيني هالرقم المميز بشوفه.. وطلع زياد جواله من جيبه بيخزن رقمها.. ملته ريــم الرقم ابتسم لما شافه وقال: هذا مميز؟؟ تشوفين التميز لا كلمتك ان شاءالله..
وبخفة حركة حط يده على كتفها.. ومن سوى هالحركة بدت ريــم تطالعه بنظرات كأنها تطلب منه يشيل يده.. عرف من نظراتها شالمقصود شال يده وقال: سمعت أنك على علاقة حب مع ولد عمك الوليــد؟؟
ريــم وكأن ماء حار انكب فوق راسها.. وبدأت تحترق قهر.. عرف زياد بشعورها.. غير الموضوع وهو يقول: شأخبار الداسة؟؟
ريــم ردت عليه وتفكيرها مو معها: زينه زينه..
زياد: خلاص ياريم الدراسه مو لازم تكملينها الخير كثير ومو محتاجين حق راتب الوظيفة..
اقتراح زياد هذا رد ريم لعالم الواقع.. وقالت: لا يازياد الا دراستي.. أنا بكمل دراستي قسم حاسب.. وبعدين من قال لك أني أدرس عشان الوظيفة أنا أحب الدراسه وحلمي هو قسم الحاسب..
وفجأة فتح الباب شخص ما.. رفعت راسها ريــم كان أخوها ابراهيم.. قامت تركض عليه وضمته وصارت تبكي طلعت كل حيلها بالبكاء على كتفه ابراهيم عرف شسبب هالبكاء..
همس بإذنها: بس ياريم قطعتي قلبي..
ريــم: ظنيتك ماراح تجي اشتقت لك حييييييل
ابراهيم: وأنا فعلا ماكنت ناوي أجي عندي امتحانات هالأسبوع.. لكن زياد أصر علي يقول مايصير ماتشارك أختك فرحتها..
التفتت ريــم على زياد وطالعته كان مبتسم وفرحان..لفرحها بأخوها..
جلس ابراهيم معهم وصار يسألهم عن أحوالهم واستأذن منهم وطلع..وقال لزياد: يالله تعال معي نروح نشوف الرجال وخل البنت تشوف بنات عمها.. فك عنها ياشيخ..
ضحك زياد وقال: قل أعوذ برب الفلق.. والتفت على ريــم وقال: يالله باي..
ريــم ارتاحت لما حست ابراهيم جنبها وارتاحت أكثر لما شافت رقة زياد في تعامله معها ولكنها استغربت كيف درى زياد بحبها لوليد؟؟كان مجموع الوقت اللي قضته ريــم عند زياد هو ساعة الا ربع..مرت فيه أحداث كثيرة..
وفتحت الباب اللي على صالة الحريم.. وانفجعت لما شافت البنات متجمعين يحاولون يسمعون أي شيء..
ديمـــه: تعالي تعالي أختي حبيبتي علميني شصار؟؟؟ وبالحرف الواحد
ريــم: اذلفي بس ماصار غير النكد..
لينـا: ريــم أمي تقول تعالي سلمي على زوجة خالك توها جايه..
ريــم: صدق والله طولت..
ريم: هلا والله وغلا ياأم ندى وينك حييتي لا تجين
أم ندى: هلا بك مبروك ياعروس بالأول..
ريــم: الله يبارك فيك.. كانت كلمة مبروك من أكره الكلمات على قلب ريــم اليوم..
جلست ريــم مع الحريم.. لحد ماراحوا سلمت على خالها وودعتهم وصعدت لغرفتها..
البنات: نهلا+ شهلا كانوا بينامون اليوم في بيت عمهم.. صحيح شهلا كانت تحس أن هالشيء صعب عليها لكنها بتحاول..
بدلت فستانها ولبست لبس البيت ووقفت قدام المرايه تطالع روحها فعلا كانت آيه بالجمال من ملامح وجهها لشعرها لجسمها.. سمعت صوت طرق الباب..
ريــم: أدخل
فتحت الباب ووقفت عند الباب وهي تقول: ريــم ممكن أقعد معك شويه؟؟
ريــم: أكيد ياشهلا تعالي ادخلي أنا محتاجة أسولف مع أحد..
شهلا: حتى أنا ياريم.. محتاجة أسولف معك..
دخلت شهلا وجلست على السرير.. سحبت ريــم كرسي التسريحة وجلست عليه..
شهلا: كيف كانت دخلتك على زياد اليوم؟؟
ريــم: آه يا شهلا.. كانت صعبة كانت.. مثل نزع الروح.. تخيلي أنك تتمنين طول عمرك شخص وبلحظة تشوفين كل شيء يخترب وتلقين مكان هالشخص اللي تمنيتيه شخص غريب عليك...شخص عمرك ماشفتيه.. ولأول مرة تسمعين فيه.. شخص قدر يشتريك بماله..
شهلا: كلنا في الهوى سوا.. أنتي ياريم حالك أحسن من حالي أنتي تشوفين الوليــد كل يوم تدرين أنه بخير وبصحة.. حتى لو ماارتبطتوا في بعض قلوبكم عند بعض..
الوليــد كان مار من عند غرفة ريــم وكالعادة التفت على الغرفة يتأملها.. شاف لمبتها مفتوحة استغرب أن ريــم تصحى مثل هالوقت.. ساقته رجوله من دون علمه للباب وقف وحط اذنه على الباب وسمع...
ريــم: آه ياشهلا عذاب انك تحبين وتحلمين وتبنين حلمك بيت جميل تتعبين فيه وتصفينه طوبة طوبة وتكتشفين فجأه أن حلمك بنيتيه من ثلج والثلج انصهر تحت حرارة الظروف..
وينصهر كله ومايبقى غير الماء بعد انصهاره اللي يجري ويكون نهر من الحزن.. نهر لا ينضب...أنا كنت أظن أن سعادتي مع الوليــد بتدوم وأنه ماراح يجي يوم أكون فيه لغير الوليــد ولكن هاليوم صار.. صار وأنا ماأقدر أسوي شيء..
كلمات ريــم حسها الوليــد كأنها خنجر بقلبه.. ومن دون مايحس بروحه طرق الباب..
ريــم فتحت الباب وتلخبطت لما شافت الوليــد..
الوليــد حس بروحه وقال: مانمتي يا ريــم؟؟
ريــم: لا مانمت.. كنا أنا وشهلا نسولف..
الوليــد: زين ناموا وخلوا عنكم التفكير بالهم تفكيركم هذا بيذبحكم.. وحاولوا تناسون الماضي وان كان صعب عليكم.. وعيشوا حياتكم اللي مالكم مفر منها..
بعد ماقال الوليــد كلماته.. انطلق لغرفته..وهو بحالة عصيبة من البكاء.. والدموع دخل غرفته وصفق بالباب وجلس على الكرسي.. وصار يعيد ذكرياته وحبه ويتحسر على عمره الجاي من دون ريــم...
في غرفة ريــم..
شهلا: الظاهر أنه سمع كلامنا الأخير؟؟
ريــم كانت تدافع عبراتها وتقول بصوت متقطع: ياربيه كل ماأشوفه ياشهلا أتعذب أكثر.. أحس أني ظلمته معي.. شذنبه المسكين حبني بكل خلية بجسمه أستصغر روحي لا تذكرت اللي سويته فيه.. وأحيانا أقول شذنب زياد أظلمه معي وأنا أحب غيره؟؟
شهلا دموعها على خدها: بس ياريم بس تكفين قلبتي مواجعي..
ريــم مسحت دموعها وهي تقول: الله يكون في عوننا... شهلا أجيب لك فراش تنامين عندي؟
شهلا: أنا وعدت لينـا أني أنام عندها.. لكن لينـا نامت وخلتني بروحي قلت أجي أسولف معك.
ريــم: خلينا ننزل للدور اللي تحت ندور لنا شيء نناظره أحس أني بطق من القهر أبي أي شيء أشوفه المهم بس ماأعيش بدوامة الهم..
نزلوا البنات للدور التحتي وكان في الصالة ابراهيم و و الوليــد.. طالعت ريــم الوليــد شافت في عيونه أثر البكاء..
ابراهيم: زين اللي جيتوا توسعون صدورنا..
ريــم: وزين اللي لقيناكم توسعون صدورنا..
جلست ريــم وشهلا على جنب في الصالة.. وصاروا يسولفون سولفوا في أمور كثيرة تكلم لهم ابراهيم عن الدراسه هناك والنظام كيف..وطول الوقت كان الوليــد مطمس راسه..
وبدأ الحكي يجر بعضه عن المدرسة وعن الدراسة..
ابراهيم: الا ياشهلا ممكن أفهم ليه تركتي الدراسة؟؟
شهلا: آه يا ابراهيم ليه تذكروني بهمي أنتم.. أنا أجلت دراستي مؤقتا سنة بس لحد ما ترجع المياه لمجاريها وبعدها بعود أدرس..
ابراهيم: ايه بس لو درستي كان أشغلتي نفسك بشيء غير التفكير باللي راح.. اختلطتي في الناس.. يمديك يا شهلا تغيرين رايك وتمدين على الدراسة بعدنا في أول السنة ولحد الحين ملفك موجود ماسحبتوه من المدرسة..
الوليــد: كلمها يا ابراهيم قول لها كلنا حاولنا فيها بس مارضت..
ريــم: اي والله ياشهلا لو تدرسين أحسن لك تخرجين روحك من هالحالة الكئيبة تصدقين حتى أنا أعتبر الدراسه متعة لي.. بالقليل اختلط بالناس وأنسى همي..لكن همي ماينساني..
ابراهيم: الا تعالي أنتي تدرين أنك بعد 3 شهور بتصيرين عروسة؟؟ ماشفتك تجهزين جهاز ولا تختبين مثل العالم والناس..
ريــم بصوت مأساوي: أدري أني بعد3 شهور بصير متعوسه مو عروسه.. وأدري اليوم ملكتي بس واللي يسلمكم لاأحد يذكرني بالموعد هذا أكرررررهه..
ابراهيم حس بغلطته وشاف الدموع في عيون ريــم وفي عيون الوليــد..لكنه تكلم وقال: هذي ليلتك ولازم تكونين فيها مبسوطه حاولي ياريم.. مايصير تضيعين ليلة العمر..
ريــم: ليلة العمر؟؟ وتبني أكون مبسوطة أنا ماللفرح في قلبي محل..والحزن يسري مع دمي
سكت ابراهيم وهو مو معجبه حال أخته نفسه يمسح على راسها وينسيها حزنها كله..
قطع صمتهم صوت ابراهيم وهو يتنحنح.. عدل جلسته..وكأنه يبي يقول شيء!!
الوليــد: ابراهيم عندك شي بتقوله؟؟
ابراهيم: والله الحق اييييييييييييه عندي!!
الكل رفع راسه: وشووو؟؟
ابراهيم: بصراحة حياة الوحدة تعبتني وأفكر أتزوج!
الوليــد طايرة عيونه ويقووول: والله؟؟
ابراهيم: والله
ريــم حست أن الفرحة ردت لقلبها بالخبر هذا وقالت: ماقلت لي من العروس حاط فبالك أحد والا تبينا نخطب لك؟؟
ابراهيم: بصراحه بصراحه فرح حاطها فبااالي
ريــم: فرح!!؟؟ مين فرح؟؟
ابراهيم: فررررح نسيتيها؟؟
ريــم: اي من هي؟؟
ابراهيم احمر وجهه وهو يقول: فرح الممرضه اللي أعطيتها كف هذاك اليوم!
انفجروا الوليــد+شهلا بنوبة ضحك ..أما ابراهيم حك راسه ومسح العرق اللي تصبب منه..
قطعت ريــم ضحكهك وهي مقطبه حواجبها وتقول: اي بس على ماأظن أن فرح أكبر منك بالقليل بثلاث سنوات!!
ابراهيم: أدري وراضي فيها لو أكبر مني بـ 20 سنه..
ريــم..طارت عيونها وقالت: طيب كلم أبوي إن وافق
ابراهيم: بس ماتدرون هي تزوجت ولا لأ؟؟
شهلا: هي تقرب لي من بعيد..ماسمعت أنها تزوجت..
ابراهيم تنهد ورجع ع الكرسي يعدل جلسته وهو يقول: الله يبشركم بالخير
دق جوال ريــم.. طالعت الجوال.. ومدته لابراهيم وهي تقول رقم غريب ترد عليه ولا أسهجه؟؟
ابراهيم: لا هاتي أرد عليه شوراي؟؟أشتغل سنترال أنا بتاع كله..
ابراهيم: نعم..
.......: هلا..
ابراهيم: نعم أخوي بغيت شيء؟؟
........: أممممممم أنت ابراهيم؟؟
ابراهيم باستغراب: ايه نعم ابراهيم..
.......: أنا زياد أمداك تنساني..
ابراهيم: هاااه أمداك؟؟
زياد: زوجتي وابكلمها عندك أي مانع؟؟
ابراهيم يشر لـريــم من بعيد ويقول لها زياد.. ريــم أشرت راسها بالرفض..
زياد: وين ريــم؟؟
ابراهيم: ريم هلكانه بعد اليوم ونامت ماقدرت تقاوم حتى جوالها نسته بالصالة من التعب
زياد: أفاااا أنا مشاوف لها.. لكن ماأقول غير بلغها نومة العوافي..
ابراهيم: ان شاءالله..
ريــم... قامت من مكانها وتركت جوالها مع ابراهيم وراحت غرفتها..ولحقتها شهلا بالجوال..
ريــم: مو قادر يصبر يعني يدق الحين؟؟ تونا ماأخذنا على بعض...
شهلا: ريــم تصدقين كسر خاطري شكله مايت عليك..
ريــم: مات هو أنا بنام ياشهوله نامي بس واتركي عنك هالخرط الفاضي..
حطت ريــم راسها على وسادتها.. ونامت...... وبعد أقل من ساعة تقريبا
تنبهت من نومها وهي تتمنى لو أنها ماصحت من هالحلم الحلو.. التفتت على يمينها كانت شهلا غارقة في نومها..تنهدت بقوة وقالت الله يرحمك يمه مو معي بحاضري لكن معي بقلبي وأحلامي.. قامت لبست جلال صلاتها وطلعت من غرفتها لغرفة ابراهيم
طرقت الباب.. ثلاث مرات مارد عليها كانت ناوية ترجع غرفتها.. ولكن فتح الباب..
ابراهيم: ريييييييييم فيك شيء؟؟
ريــم: لأ بس حلمت حلم حلو ليتني ماصحيت منه..
ابراهيم: ادخلي ادخلي الوليــد داخل في الغرفة..
ريــم: لا خلاص أقول لك الحلم بعدين..
ابراهيم: لا تعالي ادخلي كلنا بنسمع الحلم.. تعالي..
دخلت ريــم لغرفة ابراهيم ةهي مستحيه من الوليــد..
ابراهيم: وليــد الأخت ريــم حلمت حلم وشايفتنا مشايخة جت تبينا نفسر لها الحلم
ريــم: لا عاد ابراهيم لا تقول كذه ترا خلاص ماأقوله..
الوليــد: لا لا لا قوليه يامعوده..
جلست ريــم على طرف سرير ابراهيم وجنب ابراهيم وأمام الوليــد وعقدت حواجبها كأنها تتذكر وقالت: حلمت بأمي.. كنت في صحراء جافة وكأني تايهة ومو عارفة شأسوي وجت أمي من بعيد ضمتني لصدرها..و...و...(( هنا خنقتها العبرة وماقدرت تكمل))
الوليــد: ايه وايش كملي بسرعة..
ريــم بعد مالقطت أنفاسها: وبعد ماضمتني قالت لي.. عيشي مستقبلك ياريم والطريق اللي أنتي تمشينه هو الصح..ومادام أن نيتك أنك تساعدين أهلك فعلى نياتكم ترزقون.. وأعطتني عباية طويله وسوداء وساترة.. فجأة لقيت روحي تحولت من الصحرا لحديقة خضرا..
تناظروا الوليــد و ابراهيم وقال الوليــد: الحلم شكله زين اذا تبين أسأل لك مفتي أحلام يفسره
ريــم: إيه ياليت ودي ياوليد وأكون لك شاكرة
الوليــد: لا شكر على واجب..
ريــم قامت من مكانها وهي تقول تصبحون على خير..ردوا عليها العيال: وأنتي من أهله..
رجعت غرفتها.. وانسدحت على فراشها وهي تفكر بحلمها.. حتى نامت..

كان الكل موجود على طاولة الغداء..عدا ريــم اللي أمس سهرت الى وقت طويل وماقدرت تصحى من نومها...
الوليــد: ريم وينها؟؟
أم فيــصل: ريم تقول أنها لاقامت من النوم راح تتغدى والحين هي تعبانة وتبي تنام..
الوليــد: تعبانة.. من متى؟؟ وقام متجه للدرج بيرقى يشوف ريــم..
أم فيــصل: الوليــد أجلس كمل أكلك..
الوليــد استغرب لكن عرف من لهجة أم فيــصل الحازمة أنه أمر مافيه نقاش.. جلس وكمل غداه..وبعد ماتفرقوا الوليــد آخر اللي قاموا من الطاولة هو وأم فيــصل..
أم فيــصل: ياولدي.. لا أنت تغيرت ولا ريــم تغيرت لكن الظروف هي اللي تبدلت..
الوليــد فهم قصدها وهي عندها حق بكل اللي تقوله.. فعلا الظروف تغيرت عليهم..
طلع الوليــد من البيت وراح لكوفي شوب.. جلس يشرب كوب قهوة وتذكر أنه وعد ريــم أنه يفسر لها الحلم عند شيخ مفسر.. شاف الساعة كان باقي على أذان العصر خمس دقايق طلع من الكوفي شوب.. واتجه للمسجد.. دخل ومثل ماتوقع لقى الإمام موجود يقرأ القرآن.. بين الأذان والإقامة.. اتجه الوليــد يمه.. وجلس ينتظره لحد ماانهى الآيه..
الوليــد: السلام عليكم..
الإمام: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الوليــد: الصراحه أنا يا ابو مهند جايك بطلب..
الامام: آمرني..
الوليــد: أبي رقم مشايخة تفسير أحلام القى عندك جواب؟؟
الامام: ايه نعم لكن أعطيك الارقام بعد الصلاة
الوليــد: ان شاءالله..
........................................ .......... ........................................ ......
دخل للبيت فرحان حاس بأنه معه الراحة لـريــم.. وحمد ربه أنه لقى ريــم و ابراهيم بالصالة..
الوليــد: ابراهيم متى بتسافر؟؟
ابراهيم: بعد شوي ليه عندك شيء
الوليــد: ريم فسرت الحلم عند مفسر أحلام..
ريم: من جد شقال لك؟؟
الوليــد: قال لي أن الشخص اللي حلم هالحلم هذا كاره أمر لكن هالأمر فيه خير له.. وأن هالشخص سوى أمر خلاه يكسب الأجر والثواب من الله..
ريــم وكأنها حست أنها فعلا ارتاحت لموضوع زياد وقالت: الوليــد شرايك بزياد؟؟
الوليــد: شجاب لجاب ياريم؟؟
ريــم: لا جاب ياوليد الأمر اللي أنا كارهته هو أمر زياد..
الوليــد: ريم أنتي أخذتي رأيي من قبل وأنا قلت لك زياد خوش رجال..ويستاهلك..
ريــم: طيب أنت متضايق يا الوليــد؟؟
الوليــد حس بغصة بقلبه لما سألت ريــم هالسؤال ولكنه قال: ريــم ارضي بقضى ربك اللي مالك مفر منه والحمد لله اللي طحتي في يد زياد مو في يد أحد مايعرف قيمتك..
ريــم: الحمدلله على كل حال..
ابراهيم: زين يالله ريــم جيبي شنطتك أوديك..وأنا بروح أكلم ابوي ..
الوليــد: وين ان شاءالله
ابراهيم: ريــم بتروح بيت خالي..
الوليــد حس أن الحل اللي وصلت له ريــم هو الحل الأفضل ممكن ابتعاد ريــم عنه وابتعاده عنها في خير للطرفين بحيث كل واحد يحاول يتأقلم على الظروف الجديدة..

استقبلتها زوجة خالتها بكل حب.. احتفت فيها انبسطت ان ريــم شرفتهم عندهم كم يوم بالقليل يكملون باقي الجهاز سوا.. وتعطيها أم ندى النصايح قبل الزواج واللي بقى عليه 3 شهور..
وهي بعد حست روحها مرتاحة أكثر في بيت خالها..
أم ندى: الا ريــم بسألك شسويتي بالفستان الأبيض..
ريــم: عند المشغل البروفه السبوع الجاي...
أم ندى: ناقصك شيء من الجهاز تبين نكمله سوا..
ريــم: لا الحمدلله خالتي أم فيــصل كملت لي كل شيء.. وأصلا أهل العريس ماقصروا
أم ندى: وأنتي وين موقعك في الإعراب..
ريــم: أنا ماادري؟؟ أنا بعدي صغيرة ومو فاهمه بالمواضيع هذي خالتي تعرف فيها..
أم ندى: لا ياريم لازم بكره أطلع معك للسوق ونشوف كم فستان حلو لك أنتي ذوقك مايعلى عليه..وبنشوف التيورات سوا يمكن تلقين لك كم تيور حلو..
ريــم: بس أم زياد قالت لي.. لا تجهزين واجد لأنهم اخذوا مقاساتي وأرسلوها للبنان وجهزوا الفساتين بمقاسي..
أم ندى: ولو لازم يكون لك كم فستان وتيور تدخلين فيها عليهم.. مايصيركذا تدخلين ويد ورا ويد قدام..
ريــم: صدقتي..
أم ندى: أنا دخلت فستاني عند المشغل وبكره البروفه تشوفينه ان شاءالله معي..
ريــم: ان شاءالله..
ودق جوال ريــم قطع عليهم حديثهم...
ريــم تغير وجهها بعد ماقرأت الإسم..أم ندى حست فيها قامت من عندها وقالت أتركك تاخذين راحتك مع زرجك.. ابتسمت لها ريــم وهي تقول بقلبها ماتدرين عن شيء..وردت على زياد..
ريــم: مرحبا..
زياد: هلا بالصوت عاش من سمع صوتك..
ريــم: عاشت أيامك..
زياد: شفيك تقولينها كذه كأنها مو من قلب طالعه؟؟
ريــم: لا ماكو شيء.. بس متضايقة
زياد: من مين؟؟ ماعاش من ضيق خلقك..
ريــم: لا بس كذه..
زياد: بس كذه؟؟ مافي ضيق يجي من لاشيء؟؟ريم بأمرك الحين أسولف معك شويه
ريــم: أنا في بيت خالي ماني في بيت أهلي.
زياد: كيف يعني بتباتين عند خالك؟؟
ريــم: ايه بأبات عنده اسبوع تقريبا.
زياد: ريــم أنا عندي كلام كثير نفسي أقوله لك ولازم أشوفك.. طيب أجي لبيت خالك؟؟
ريــم: هاه تجي بيت خالي؟؟
زياد: شفيك تخوبليتي كأن أحد قارصك أنا أبجي أشوفك فيها شيء؟؟
ريــم: لا مافيها شيء أكيد بس أنا مااستعديت..
زياد: مو مهم لكن أنا بقلبي كلام ضروري أقوله لك..
ريــم تقريبا دفعها فضولها تعرف هالكلام..أو شي ا دفعها انها تتكلم معه؟؟ لكن بلا شك هي بدأت تحس بالراحة له.. بس محتاجة شوية وقت..
وصفت له بيت خالها ووعدها أن مسافة الطريقو وبيكون عندها.. قامت بدلت هدموها وحطت ميك أب خفيف وجهزت صينية العصير ومسكت جوالها وجلست في المجلس تنتظره..
كانت تفكر بينها وبين نفسها شبيكون الكلام اللي عند زياد واللي ماقدر يقوله في التليفون أكيد موضوع كايد.. قطع تفكيرها صوت جوالها يرن..
ريــم: هلا بك
زياد: هلا ريــم.. أنا عند الباب تعالي افتحي لي...
ريــم: طيب الحين بجيك..
وراحت تركض شالت بنت خالها الصغيرى ندوشه ومسكت يدها وراحت للباب.. تحس أن قلبها بيطلع من محله خايفة متوترة.. عمرها ماسوتها كأنها بتستقبل شخص غريب عنها..
فتحت الباب ببطء.. زياد دخل.. ومد يده وهو يقول: تسلمين ولا للحين تخافين؟؟؟
مدت ريــم يدها وهي خايفة وحطت يدها في يده.. شد زياد قبضة يده على يدها بيسوي فيها مقلب لكن مع التوتر اللي كان مخلي كل خلية في جسم ريــم تتحرك خلاها ماتحس بضغطة يده لحد ماخاف زياد أنه يكسر يدها وفك يده عنها..التفت على ندوشه وهو مبتسم ويقول: من هالأمورة الصغنونه؟؟
ريــم: هذي... ذي بنت خالي ايه بنت خالي ندوشه..
زياد مسك البنيه وحبها.. وشالها معه.. وهو يقول لريم: الى متى بتوقفيني على الباب؟؟
ريــم: لا تفضل آسفة نسيت أدخلك..
زياد: لا ماعليه شكلك حيل خايفة ترى والله ياريم أنا ماآكل لحوم بشر..صدقيني..
ابتسمت ريــم وهي تحاول تخفي التوتر في عيونها..
دخلت زياد للمجلس وخلت معه ندوشه وراحت تجيب العصير.. لما رجعت لقت ندوشه حطت راسها على صدر زياد ونامت..
زياد: مفروض تغارين من هالأمورة؟؟
ريــم مدت يدها بتاخذ ندوشه من زياد عشان تدخل البنيه داخل..
زياد: هيه شتسوين؟؟
ريــم: بآخذ البنيه أدخلها داخل..
زياد: لاعاد بتدخلينها وأنتي في حالة التوتر هذي بعد شوي تطيحين البنيه من بين يدينك وأنتي مو حاسه في روحك.. خليها بحضني..
ريــم: زين أنادي الخدامة تجي تشيلها..
زياد: وأنا اشتكيت لك؟؟ أنا مرتاح كذه أصلا أنا جنوني الأطفال.. وكل مايسوون من شقاوة أحب شقاوتهم مو بس أحبهم أعشقهم..
ريــم: والعمل يعني؟؟
زياد: العمل تشيلين البنيه انسي!! كل اللي بتسوينه اجلسي مرتاحة وأنا بخلي ندوشه على حالها.. والله شكلها يجنن ملائكي تعالي شوفيها...(( كانت ندى حاطه راسها جهة زياد))
ريــم: أعرف وانت تخبرني عنها يعني.. هذي ندوشه البنت المزيونه..
زياد: أنتي بس تعالي شوفيها والله تجنن..تعالي ترى والله أني حبوب ماآكل..
تحركت ريــم لحد ندى بتشوفها ومع انها متحركة لنى الا أن المسافة اللي كانت تفصلها عن زياد وندى كبيرة نوعا ما.. واكتفت انها تطالعها من بعيد..
زياد: شهذا ياربي تعالي قربي أكثر..
قربت ريــم أكثر ومن قربت.. الا وسحب يدها زياد وجلسها جنبه على الكنب.. شهقت ريــم وكانت بتصرخ بعدها بس زياد.. مسك فمها..
زياد: شبلاك يابنت الناس؟؟ والله اني حبوب..
ريــم كانت تطالعه بعيون كلها قهر وكأنها ودها تطحنه..
التفت زياد على ندى وقال لها: ندوشه خلاص ماما قومي خلصت اللعبة.. وطلع من جيبه حلاوة صغيرة وأعطاها اياها..
ريــم مستغربة ومو فاهمه ان كل اللي طاف كان لعبة حبكها زيود وندوش..
ندوش: باااي عمو زياد بلوح يم ماما..
زياد: الله معك ياأمورة..
والتفت زياد على ريــم لقاها بعدها في حالة الذهول.. اقترب من يمها شويه.. لكن ريــم ابتعدت لجنب أكثر وقرب يمها وابتعدت ريــم لجنب..
زياد: بس يبه على هالحاله ناصل نهاية المجلس..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:25 pm

ريــم: زياد احترم حالك وخلك في مكانك لاتقرب أكثر..
زياد: أفااا ياريم... أنا للهدرجة هذي أخوف؟؟
ريــم ارتبكت من سؤال زياد.. وطمست راسها وغطى وجهها بعض خصلات شعرها..
زياد: زين بس خلاص لا تقطعين من هالحيا.. شوفي الموضوع اللي كنت بكلمك فيه هو أننا لازم نتعرف على بعض أكثر أنا ماأعرف عنك غير أنك ريــم عبدالله قسم حاسب سنة أولى..
ريــم: شبتعرف زيادة؟؟وهذا اللي عندي بقوله لو بغيت أعرفك على روحي أكثر
صوب زياد عيونه تجاه ريــم وطالعها وقال: عيونك تقول غير كذه..
ريــم: أنا اللي أتكلم ولا عيوني؟؟
زياد: اثنيناتكم... بس ماعليه هالخوف بيروح مع الوقت.. خليني أعرفك أنا عن نفسي أكثر..
أنا ولد وحيد من بين بنات والحمد لله أبوي مدللني.. وتنهد بقوة وقال: وملبي لي كل طلباتي..
ريــم: أها طيب أنا شأستفيد من هالمقدمة اللي شطولها؟؟
زياد: تستفيدين أنك تعرفيني أكثر تعرفين طبايعي أكثر.. ولا ماودك..
ريــم: زين كمل قول كل اللي عندك..
زياد: ريــم شرايك نطلع نتمشى بحديقة البيت مو أحسن؟؟؟
ريــم على طول قالت: لأاااااااا وبعدين أدركت الموضوع وقالت: أقصد بالسموم نتمشى؟؟
زياد ابتسم وقال: As you like..
سكت زياد شوي وقال: ريــم أنا وانت محتاجين للوضوح أكثر.. محتاجين للصراحة ساعديني ياريم أساعدك..
ريــم: شأساعدك فيه أنا كل اللي عندي أنت تعرفه..قسم حاسب سنة أولى يتيمة الأم.. عايشة في بيت أبوي مع اخواني من الأبو..
قاطعها زياد وكأنه يضيف معلومة: وولد عمك الوليــد أيضا ساكن مع أخوانك من الأبو..
ريــم تلعثمت بالكلام شوي لكنها قالت: وأنت شلك في ولد عمي؟؟
زياد: ريــم أنتي مو متكلمة خليني أنا أبدأ وأتكلم وأقول لك قصتي..
ريــم: قصتك؟؟ ماقالوا لي أهلك انك تألف قصص لما جوا يخطبوني؟؟
زياد ابتسم وقال: حلوووووة منك.. لكن أنا قصتي غير عن كل قصص التأليف قصتي واقعيه مو من نسج الخيال..
ريــم حست أنها مشدودة أنها تسمع قصته نفسها تعرف شالقصة هذي اللي بينت على ملامحه الضيق لما نطق فيها..
زياد: أنا يا ريم حبيت بنت خالي من يوم كنا صغار.. حبيتها بكل مافيني لكن...
ريــم: لكن شنو شصار؟؟
زياد: لكن الله فوق كل شيء.. أبوي كان على خلاف مع أبوها..خلاف دائم..
ريــم: خلاف على شنو.. على شنو يتنازعون؟؟
زياد: علو وسخ دنيا على فلوس يتنازعون..فكرت أتقدم أخطبها.. كان وقتها عمري20 سنه وهي عمرها 18 سنة.. لكن أبوي رفض وبقوة أني أتقدم لها.. وبعد محاولات اقناع عده بكل الوسائل والطرق المشروعة.. وافق.. ورحنا نخطب بنت خالي من ابوها.. حسيت وقتها أن حلمي بدأ يتحقق وأن الدنيا ابتسمت لي... وان عمري ماأكون تعيس بعدها.. وفعلا رحنا بيتهم وتقدمنا لخطبتها وكان رد أبوها اللي هو خالي طردنا من بيته.. بعدها حسيت أن الدنيا اسودت في وجهي.. انقلبت حياتي لجحيم تأخرت عن دراستي الجامعية.. ماعدت أختلط بأهلي والناس اللي حولي مثل الأول فقدت روح الفكاهه..لحد ماتغير رأي خالي وفجأة وافق على زواجي من بنته استغرب ابوي سبب موافقته المفاجأة وهو اللي كان رافض الزواج وبشدة جاء لحد أبوي يعتذر ويطلبني لبنته..كان ابو البنت مستعجل يبي يتم الزواج بأسرع وقت.. كنت فرحان ياريم ماأخبي عنك شكثر كنت فرحان.. فعلا حلمي اللي اعتبرته صعب المنال الان اصبح مناله في يدي.. بدأ أبوي تحرياته الخاصة سأل جيرانهم سأل أولياء أمور صديقاتها أبوي حس بأن الموضوع فيه شيء.. وفعلا احساس ابوي ماخاب.. فعلا كانت البنت..(( وخنقت زياد العبرة لكنه تدارك نفسه)) كانت البنت حامل بطريقة غير شرعية وأبوها بيلملم الفضيحة اللي صارت لها وبيزوجني اياها باسرع وقت.. كان آخر شيء أتصوره هو أن هالبنت اللي حبيتها بكل مافيني.. تكون أخلاقها بالشكل هذا... وطبعا أبوها جاء وترجاني أستر عليها وأتزوجها لكن ماعاد لي نفس ولا أسمع طاري اسمها كان نسيانها صعب.. انقلبت حالتي صرت مثل المجنون ماغير أناديها.. وأعاتبها.. عز على أبوي يشوفني بالحالة هذي حاولوا معي بشتى الطرق عرضوا علي الزواج من وحدة ثانيه لكني كنت توني طالع من تجربة قاسية وماحبيت أفتح تجربة جديدة.. لحد ماسمعت اسمك مع امي واللي غير لي مجرى حياتي تبدلت أوضاعي صحيت من غيبوبتي.. كانت أمي تمدح في جمالك وخالتي تشكر بأخلاقك.. وأول شيء كنت أسأله عن البنات اللي يعرضن علي.. أخلاقهم كيف؟؟ وآخذ أدق التفاصيل عن أخلاق البنيه بعدها أفكر فيها بتمعن عرضت أمي علي يجي 15 بنت من صارت سالفة بنت خالي.. وكنت أرفضهم..لحد ماجاء طاري اسمك..قال لي أبوي يومها أن مصلحة للطرفين من هالزواج.. أنتم تسددون ديونكم... وأنا أفتح صفحة جديدة في حياتي..وهذاني أمامك مرت على قصتي 8 سنين.. وهذي كل قصتي ياريم.. وهذي الصراحة والتفت زياد على ريــم بيشوف تعابير وجهها.. كانت تمسح دموعها وتقول: أوووه قصتك مرة مؤثرة..
زياد: لكن أنا اعتبرها كرامة من الله فضح ربي البنت.. وطلعها على حقيقتها.. قبل لا أتورط فيها... وغير زياد نبرة صوته... تعالي شبلانا احنا قلبنا درامي؟؟
ريــم: قصتك غصب تقلب الواحد درامي..
زياد: وهذي هي كل قصتي .. ماودك تكلميني أنتي عن نفسك؟؟ تعبت من كثر الحكي..
ريــم: أممم لا خل التعرف علي وقت ثاني .. أنا الحين مالي خلق أقولها..
زياد: مو مشكلة نخليها وقت ثاني..عسى ماتظايقتي من صراحتي؟؟
ريــم: لا بالعكس ليه أتظايق تدري أنك كبرت في عيني أكثر بعد ماقلت قصتك بشجاعة..
زياد ابتسم وهو يقول: أشوى..الى متى بتتمين هنا في بيت خالك؟؟
ريــم: ماادري يمكن لأسبوع اذا مااحتجت أمدد المدة..
زياد: لا يامعوده مالي خلق أضرب مشوار كل يوم من بيتنا لبيت خالك بيت خالك بعيد..
ريــم: اوووف والله هذي مشكلتك لازم تاخذ على الوضع أصلا..
زياد يطالع الساعة ويقول: الله تدرين الساعة 1ونصف ماأسرع مامر علي الوقت..
ريــم: أوووه على بالي 10 ونصف 11 الا بالكثيييير
زياد: أخذتنا السواليف فشله من خالك.. عسى مايقول شالضيف الثقيل
ريــم: لاااا خالي مايسويها خالي حبوووب
زياد: زين يالله أجل أستأذنك..
ريــم وهي واقفه وتمد يدها بتسلم على زياد: الله معك..
زياد وهو يحط يده في يد ريم: كولييش وأخيرا اقتنعتي اني حبوب ماآكل ومديتي يدك تسلمين
ابتسمت ريم ولا ارادي طمست راسها.. مسك طرف وجهها السفلي بيده ورفعه لفوق وهو يقول: ياأنك حيويه بشششششششكل.. بس يعجبني حياك حيا البنت يحليها..
وطلع زياد من عند ريــم.. راحت ريم للمجلس شالت الصينية وانتبهت لجوال يرن.. حاولت تلحق مصدر الصوت ولقته كان جوال زياد نساه عندها..قفلته.. شالته معها.. وطلعت للصالة.. كانت الأنوار طافية والهدوء يعم المكان عرفت ريــم ان الكل نايم..صعدت غرفتها وانسدحت على السرير تفكر في زياد..لكن بسرعة تحول تفكيرها لوليد وصارت تتذكر قصتها معه... وتفكر لوقالت القصة لزياد.. شبيكون موقف زياد..
..... كان يتقلب على السرير ومن كثر التفكير كأن عقله انشل.. يحس بالحنين للأيام الحلوة اللي فاتت.. يحس بالحنين لـفيــصل لـريــم.. وطرت في باله ريــم حس أنه بيختنق كان يظن أن بعادها عن نظر عينه في مصلحه له بحيث أنه يتأقلم على فكرة نسيانها لكن كان الكلام سهل والتنفيذ صعب موت مو قادر يمنع تفكيره عنها ولا يمحي صورتها بالفستان العنابي من ذاكرته.. ولا هو قادر ينسى معها الأيام اللي طافت.. مسك جواله كان يبي يطمئن عليها لكن تذكر كلمات أم فيــصل اليوم له..(( لا أنت تغيرت ولا ريــم تغيرت ولكن الظروف تبدلت))
رجع جواله محله.. ورجع راسه على المخده.. وكان يحاول أنه ينام....
دق جوالها قامت على صوت الجوال مزعوجه.. مسكته كان زياد بيت يتصل بك.. وبدون لهجة التذمر اللي كل مرة تقولها.. ردت بلهفة..
ريــم: ألووو
زياد: صباح الخير بعدك نايمة؟؟
ريــم: كم الساعة الحين؟؟
زياد: الحين الساعة 2 الظهر..
ريــم: الله الظاهر أمس طولنا بالسهر..
زياد: زين ريم بسألك.. أمممم جوالي ضايع مانسيته عندكم أمس؟؟
ريــم كانت حابه تسوي له مقلب: جوالك لأ ماشفته لكن أروح الحين المجلس أتأكد
زياد: أوكي ودقي خبريني..
ريــم: ان شاءالله..
قفلت الخط من زياد وهي تحاول تكتم ضحكتها.. قامت من السرير بدلت ومسكت جوالها ودقت على بيت زياد..
......: نعم..
ريــم خافت وأدركت أن هالصوت موصوت زياد لكن من يكون لاصار مو صوت زياد؟؟
......: نعم؟؟
ريــم بتردد: السلام عليكم..
......: وعليكم السلام نعم؟؟
ريــم: أمم زياد موجود؟؟
......: من اللي يبيه؟؟
ريــم: أنا ريــم..
......: هلا ريــم هلا بنتنا شأخبارك ماعرفتيني؟؟
ريم: لا والله ماعرفتك مين؟؟
......: أنا خالتك أم زياد نسيتيني..
ارتاحت ريــم لما درت أن هالحرمة هي خالتها أم زياد
ريــم: هلا خالتي هلا والله آسفة ماعرفتك..
أم زياد: لا عادي بكرع تتعودين على صوتي..هذا زياد جنبي ذبحني بيكلمك.. مع السلامة
ريــم: مع السلامة خالتي..
زياد: هلا ريــم هااااه لقيتي جوالي؟؟؟
ريــم: لا مالقيته.. حاولت أدق عليه من جوالي كان مقفل؟؟
زياد: الظاهر عليه العوض ومنه العوض..
ريــم: يالله ياولد الحلال يفدااااك..
زياد: زين أنتي مشغولة اليوم أسير ولا ماأسير؟؟
ريــم: ماادري شبيصير علي اليوم لكن أخبرك يكون بيننا اتصال..
زياد: كيف يكون بيننا اتصال وماكو جوال معي؟؟لكن تدرين كيف ارسلي رساله لجوال ولد عمي أنا دايما أكون وياه واذا ارسلتي أتصل عليك..
ريــم: لاااا استحي..
زياد: من شنو؟؟؟ لاعادي يابنت الحلال أنتي بس بترسلين رساله
ريــم: أوكي زياد يصير خير معي خط ثاني الحين أكيد بنت عمي بتقول لي ليه ماجيتي الكلية اليوم..
زياد: ايه صح انتي عندك مدرسه ولازم ماأعودك السهر كيف راحت عن بالي هذي؟؟
ريــم: أوووووف لا تتريق تكفى تراك في يوم من الأيام كنت مثلي...
زياد: يالله بس بااي لا الحين بنت عمك تذبحك..
ريم: الله معك يالله باااااي
وردت ريــم على الخط الثاني مثل ماتوقعت ريــم نهلا هي المتصله..
ريــم: أعتذر عن غيابي.. وذلك نظرا لظروف الطالبه التي ألمت بها..
نهلا: آسفة عذرك غير مقبوووول
ريــم: أفااااا ليه؟؟ مع أنه موقع من ولي الأمر؟؟
نهلا: موقع من زياد مثلا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:26 pm


ريــم: اسكتي يانهلا ماقلت لك أمس زياد جاء لمي وصرنا نسولف لحد الساعة1ونصف.. أخذتنا السواليف
نهلا: شااااااااااااطرة يالبنت النجيبة..
ريــم: ههههههههههه الله يقطع سوالفك
نهلا: على فكرة البنات كلهم يسلمون عليك كثير السلام ويباركون لك بالملكة ويقولون عقبال لنا
ريــم: الله يسلمك ويسلمهم من كل شر...
سولفت ريــم شوي مع نهلا بعدين استأذنته ونزلت عند زوجة خالها..
أم ندى: شالحركات من ورانا ياريم أمس؟؟
ريــم ابتسمت وقالت: أخذتنا السواليف وماحسينا بالوقت..
ضحكت أم ندى وقالت: زين يالله
ريــم: وين يالله؟؟
أم ندى: يالله جيبي عباتك موعد البروفه حقت فستاني..
ريــم: ايه صح والله نسيتها.. تصدقين..
وراحت ريــم مع أم ندى للمشغل يشوفون بروفة الفستان...
........................................ .......... ........................................ .
كان متركي على مركى الصالة ويحاول يمنع تفكيره في ريــم لكن عبث كل اللي قاعد يسويه..
لينـا كانت تكلم بالتليفون ومبين عليها مبسوووطه من الخبر اللي تسمعه بالتليفون..
وبعد ماقفلت الخط.. التفتت على الوليــد وأمها وهي تقول
لينـا: أبشررررررررررررررررركم شهلا اليوم داومت بالمدرسة..
الوليــد بان عليه السرور ولكن مو من قلب:أحسن لها من جلسة البيت..
أم فيــصل: اي والله أحسن لها من جلسة البيت هذا المفروض انها من زمان كانت مسويته..
ديمـــه: كانت جايه تركض من بعيد.. ومعها مجله وتقول: يمه يمه يمه..
أم فيــصل: شفيك بسم الله عليك
ديمـــه: شوفي هالفستان حلو أخيطه لزواج ريــم؟؟
أم فيــصل: والله ياابنيتي أنتي بثالث ثانوي وانا على بالي أنك الحين تذاكرين!!
الوليــد بان عليه الضيق يوم سمع طاري زواج ريــم قام من مكانه.. واتجه للباب بيطلع بره..
أم فيــصل تهمس: زين كذه زعلتيه وحنا اللي فرحانين أنه أول مرة يجلس معنا..من بعد رجعتنا من سويسرا
ديمـــه: يمه الوليــد لازم يتعود على أنه يسمع هالسالفة مايصير نداري عنه ونفجعه بعدين أننا خططنا للزواج..لازم يشاركنا هو عشان يحاول يتأقلم مع الوضع..
أم فيــصل: هزت راسها ايجابا وهي تقول: يمكن معك حق؟؟
........................................ .......... ..................................
رفع ابو ابراهيم الجوال وهو يبتسم ويناظر المتصل..
ابو ابراهيم: هلا وغلااا
........: هلا فيك يبه وش أخبارك؟
ابو ابراهيم: تمام الله يسلممممك وينك يا ابراهيم مالك جيه؟؟
ابراهيم: أمممممممممم يمكن يمكن الأسبوع الجاي بس ماقلت لي وش سويت بموضوعي؟؟
ابو ابراهيم: اذا جيت نتفاهم عليه أنت بس تعال..
ابراهيم: بكراا عندك أجل تآمرني شي..
ابو ابراهيم: بهالسرعه!! هههههههههههه سلامتك ماأبي غيرها..
ابراهيم: استودعتك الله..
ابو ابراهيم: فمان الكريم..
........................................ .......... ........................................ .......
ماكذبت خبر ترد من المشغل وعلى طول أرسلت رساله لولد عم زياد(( اذا زياد عندك خله يكلمني اذا يقدر))
وماهي الا دقايق ورن الجوال..
ريــم: ألووو
زياد: زياد يقدر يكلمك أفااا بس زياد لو مشغول فضى روحه عشانك..
ريم: الله يسلمك مشكووووور...
زياد: أجي الحين؟؟
ريــم: أممم تقدر بس عطني خبر أول ماتطلع عشان أتجهز
زياد: أوكي.. خلاص الحين أنا ربع ساعة وأنا عندكم..
ريــم: حياااااااااك الله..
مسكت ريــم جوال زياد وهي تبتسم..وحطته داخل كرتون هدايا صغير...وربطت الكرتون بشريطه حمراء ناعمه..
وبدلت هدومها ونزلت.. حطت الهديه على الطاولة جنب صينية القهوة.. وجلست على الكنب تنتظره..
ندوش جت لمها وقال لها: حالتو أنت ليس قاعده لحالك هنا؟؟؟
ريــم: تعالي ندوشه اجلسي معي ابسولف وياك.. أنا جالسة أنتظر عمو زياد..
ندوشه وهي تجلس في حجر ريــم وتقول.. حالتوو ليث عمو زياد يدي دايما هنا؟؟
ريــم: أممم عشان هو زوجي...
حست كأن كلمة زوجي طلعت من قلبها بغصة هي صحيح بدأت تحاول تتأقلم مع وضع زياد وفكرت بزياد من كل النواحي غير من ناحية أنه زوجها حست كأن هالنقطه غابت عن بالها.. هي ماتنكر أنها بدات تعز زياد لأن زياد حبووب والكل يحبه من أول جلسه وياه حتى الوليــد حبه من أول جلسه جلسها وياه.. لكن فكرة زياد زوجها حست أنها غابت عنها..
ندوش تلف وجه ريــم لها وتقول: حالتو أكلمك ليه ماتردين علي؟؟
ريــم: آسفة حبيبتي بس بغيتي شيء؟؟
ندوش: قولي لعمو زياد يديب لي حلاوة..
ريــم قبصت خد ندوش وقالت لها: ياحبك حق الحلاو..
تذكرت ريــم أن زياد يفضل العصير أكثر من القهوة لأن جسمه صحي ومايبي يخربه على قولته..
قامت اتجهت للمطبخ.. وحطت كاسين عصير في صينية..وجابتها على طاولة المجلس.. سمعت صوت جرس
ريــم تكلم ندوش: جاء عمو زياد..
ندوش ارتسمت ابتسامه على وجهها البريء.. وقالت: نلوح نفتح له يالله حالتو..
ريــم: طيييب
فتحت ريــم لزياد وسلمت عليه مصافحة ودخلته للمجلس.. طبعا هو جلس وحط ندى في حظنه.. ومسك كاس العصير.. قربه من شفته بيشرب منه..
ندى بكل براءة الطفوله: ابي عثير
ريــم: ندى حبيبتي عيب روحي قولي للخدلمة تحط لك عصير..
زياد: لا خليها ماعليها وأعطاها كاسه..
ريــم: آه على فكرة زياد.. هذي هدية متواضعة لك.. ((ومدت له الهديه))
زياد: هذي لي؟؟ شكرا من زمان ماأحد أهداني..
ريــم: العفو بس لا تفتحها الا اذا ركبت السيارة..
زياد: ليه؟؟
ريــم: بس أيتحي..
زياد: ايه ماعليه أهم شيء هدية.. وحس زياد بشيء بارد انكب عليه طمس راسه.. كانت ندى ماسكه الكاس مايل وانكب على حجر زياد..
زياد: أفاااا شهذا؟؟
ريــم شهقت وقالت: ندوشه شسويتي؟؟
زياد: لا خليها عادي.. هي طفلة..
ريــم: ندى قومي روحي للخدامة يالله بسرعه..ندى دفنت روحها بين أحضان زياد وكأنها تحتمي فيه.. زياد ضمها وقال لـريم: ليش متضايقة حدك أنتي ترا عادي
ريــم: افسخ البنطلون أعطيه الشغالة تغسله..
زياد باستغراب: لا عااااد قولي قسم؟؟
ريــم ضحكت لأنها مافكرت بالنقطة هاذي..
زياد: ؟؟ ماعليه خليه أنا أول ماآصل البيت أعطيه خدامتنا تغسله..
ريــم: براحتك..
زياد: وعدتيني تكلميني عن نفسك اليوم.. هااااه ؟؟ هاااااتي
ريــم: زياد.. أمممم أنت ليه مصر تسمع شيء من الماضي؟؟
زياد: لأني قريت في عيون الوليــد يوم الملكه كل شيء وعرفت ليه أنتي تزوجتيني..
ريــم: لا لاتظن أني تزوجتك عن طمع.. أنا...
قاطعها زياد وهو يقول: أنتي حبيتي تساعدين أهلك وضغطتي على نفسك في سبيل سعادتهم أنا عارف هالشيء.. وأحسك تكبرين بعيني كل ماأتذكره.. دستي على حبك عشان خاطر تشوفين أهلك بسعاده..
ريــم مسحت دموعها وقالت: زياد أنت شاب متفهم جدا.. أنت سهلت علي نصف الطريق..
زياد: أنا ياريم مابي أطالبك بأنك تنسين الوليــد.. لأني عارف أن النسيان صعب لكن أبيك تعيشين حياتك معي أنا كزوج.. وصديق.. وأم وأخت وكل شيء بدنيتك.. ومع الوقت والعشره بتشوفين شيصير..
ابتسمت ريــم ابتسامة راحة ورضا.. وبقلبها تقول: فعلا على نياتكم ترزقون..
قضت ريــم وقت حلو مع زياد وعند الباب ودعها زياد.. وركب السيارة.. أول ماركب السيارة.. فتح كرتون الهدية وضحك لما شاف جواله.. فتح الجوال على طول وراح لمحل بيع مجوهرات شرى خاتم ألماس ناعم وحلو وحطه في علبه حلوه.. ودق عليها يقول لها..انزلي خوذي مني غرض أو ارسلي أحد ياخذه..
ارسلت ريــم الخدامة وجابت الغرض.. أعطت الخدامة الغرض ريــم وراحت.. فتحت ريــم الكيسة وانبهرت بشكل الخاتم لبسته على اصبعها أعجبها شكله مرة.. وسمعت صوت الجوال جاها مسج.. فتحتها كانت تقول(( شوفي كيف الناس يهدون)) ضحكت من خاطرها.. وحمدت ربها على زياد اللي ارسله الله لها ينقذ أهلها..
........................................ .......... ........................................ .......... .....................................
وصل الوطن وهو مبسوط اليوم بكلم أبوه بموضوعه بجديه والله يستر!! دخل البيت وهو شاق الحلق ضحكه..
الوليــد: حمدلله على السلامة يالشيخ..
ابراهيم: الله يسلمممك وين أبوي وين أبوي؟؟
الوليــد: الحين يجي استريح عسى ماتعبت بالسفر؟؟
ابراهيم: لا كله تمام وميسر الحمدلله..
ابراهيم التوتر مبين عليه بس حاول يخفيه وهو يقول لوليد: وليد ماتري شصار على موضوعي؟؟
الوليــد: أمممممممم شنوو؟ أي موضوع؟؟
ابراهيم: موضوع الزواج!!
الوليــد: ههههههههههه لا والله ماسمعت شي
ابراهيم: هقوك أبوي يرفض؟؟
الوليــد: أممممممممممممممم مدري بصراحه بس ماأعتقد عمر عمي الله يحفظه ماوقف بطريق أحد مننا مو ياقف في وجه زواجك عاد!!
ابراهيم: الله يسمع منك..
جت أم فيــصل قطعت كلامهم.. وهي تقول: حيا الله المعرس
ابراهيم اختب يوم سمع هالكلمه وقام يسلم على خالته..وهو يقول: الله يسمع منك ياخاله
أم فيصل: ههههههههه لا تتسرع..
جلست أم فيصل معهم تسولف..دخل ابو ابراهيم مع الباب وضحك لمن شاف ابراهيم بالبيت..سلم ابراهيم على ابوه..وبدون تردد..قال: يبه ريحني وش قلت بالموضوع..
أم فيــصل: هههههههه مستعجل؟
ابراهيم: اي والله..
ابو ابراهيم: أممممم ياوليدي أنت داري أن البنت أكبر منك؟؟
ابراهيم: اي يبه داري وعارف ومهو عيب ولا حرام آخذ وحده أكبر مني خديجه زوجة الرسول عليه الصلاة والسلام كانت أكبر منه بـ20 سنه,,,
ابو ابراهيم: والله مقدر آقف بطريقك اذا أنت تبي هالشي لك حرية الاختيار..أنا سألت عن البنت وقالوا لي أنهم أجاويد..صحيح البنت تراها يتيمه..
ابراهيم بفرررررح: نقول مبرووك؟؟
ابو ابراهيم: خل نروح نخطبها من أهلها بالأول وش هالعجله عليه؟؟
الوليــد: لا تلومه ياعمي
ابو ابراهيم: وأنت ياوليد ماودك ندور لك على عروس؟؟
تنحنح الوليــد وبدل الابتسامه اللي كانت على وجهه بعلامات أسى وقال: لا ..
ابو ابراهيم: وراك ياوليدي..خلنا نفرح فيك قبل أموت مابقى بالعمر كثر ماراح..
الوليــد: الله يعطيك طولة العمر ياعمي بس رجاء لا تفتح هالموضوع..
احترم ابو ابراهيم رغبة الوليــد وأسكت عن الموضوع..
ابراهيم: احم احم يبه متى نروح يمهم نخطب؟؟
ابو ابراهيم: اليوم بكلم وأشوف..
........................................ .......... ........................................ .......... ..
حددت موعد خطبة الرجال..البيت مخترش اليوم ابراهيم بيروح يخطب..خاارش البيت كله..
جابت ريــم المبخرة وهي تقول للإبراهيم..تعال خل نبخرك يالمعرس..
ابراهيم وهو جاي لريم ويقول يلاااا بخري بخري..
ريــم: تضحك وهي تقول الله يوفقك ان شاءالله ويكب لكم الخير..
ابراهيم: آآآآمين..
زعق ابراهيم زعقه فجعت ريــم وهو يقول: وليدوووووووووه يكفي تمنظر شكلك أنت العريس وأنا مدري يلا خل نروح!!
ريــم: هههههه حايف لا ياخذ الجو عنك؟؟!!
ابراهيم: والله ماخفت منه خايف من الشيبه أبوي لا ياخذ الجو عني !!
ريــم: ههههههههههههههههههههههههههه لا لاوقفت على ابوي ارقد وآمن..
........................................ .......... ........................................ .......... ...
تنهدت أم فيــصل بعد ماطلعوا الرجال وهي تقول..يالله التوفيق بس..الله يوفقه ويوفق أخيته وبنات المسلمين..
ديمـــه: ويوفقني ويزقني العرس العااجل.
ريــم: خرشه أنتي بصراحه!!! جايك رزقك جايك وش مستعجله عليه؟؟
ديمـــه بابتسامه: مدري..
كانت ريــم جدا متوترة وخايفة لا يرفضون ابراهيم ويصاب هو بخيبة أمل..وكانت طول الوقت تدعي له..
إلا أن قطع دعوتها صوت جوالها..طلعته بترد..بقته زياد..طلعت برا الصالة وهي ترد: ألووو
زياد: يسعد مساك..
ريــم: هلا والله..
زياد: وينك أنتي فبيت خالك؟؟
ريــم: لا نسيت أنت مو قلت لك اليوم بجي بيتنا عشان اليوم بيروحون يخطبون لابراهيم ولازم أكون موجودة؟؟
زياد: يوووووووه والله نسيت وش صار عليهم؟؟
ريــم: طلعوا قبل قليل..الله يوفقهم ويختار لهم الصالح..
زياد: آمين..
وصارت تسولف ريــم مع زياد بسواليف ثانيه وتخبره عن تجهيزاتها للزواج..
ديمـــه طبت في ريــم وهي تقوب: طاااااااااالع الشاعريه بس..
زياد سمعها قلبها ضحكه من ورا السماعه..
ريــم: يدموه حلي عني عاد!!
ديمـــه: طيب طيب بذلف بكرامتي..
ريــم: يكون أحسن..
........................................ .......... ........................................ ..
كان الجو متوتر شوي.. ابراهيم مبين عليه التوتر..وهو ياكل تمرها ويدفعها بفنجال قهوة..
الوليــد كان جالس جنب ابراهيم مس بإذنه: بس فضحتنا تقل ماشفت تمر بحياتك عاشر عطش تمره تاكلها!!
ابراهيم: وش أسوي يا وليد والله متوتر صرت أسوي أي شيء من دون تفكير..
التفت ابراهيم وهو يشوف أخو فرح الصغير واللي يمكن هو أقرب واحد له بالعمر..ابتسم له ابتسامه بسيطه..
سامي(أخو فرح الكبير): بصراحه أبو ابراهيم أعطانا خبر من قبل واحنا سألنا عنكم وسألنا البنت وهي موافقه..
ابراهيم طارت عيونه وقال لوليد: ابوي سوا كل هذا من وراي؟؟
الوليــد: وأنت نايم بالعسل خخخخخ
سامي يكمل كلامه واللي وجهه لإبراهيم وهو يقول: كلمنا عنك يا ابراهيم ماسمعت صوتك كل الجلسه!!
ابراهيم تنحنح وهو يقول: أحضر الماجستير لقسم الادارة..بالامارات..
سامي: ماشاءالله تبارك الله..حلو الله يوفقك..
ابراهيم: الله يجزاك خير..
سامي: مستعد تشوف البنت الحين؟؟
ابراهيم تنحنح ماتوقع بالسرعه هذي تصير الشوفه بس قال: اذا أنتم مستعدين ماعندي مانع..
سامي: عن اذنكم أعطيها خبر بس..
ابراهيم+ابو ابراهيم: إذنك معاك..
دقايق ورجع سامي وهو يقول تفضل ابراهيم..
ابراهيم: زاد فضلك..
دخل ابراهيم على غرفه بسيطه جدا..جلس ع الكنب..وعيونه على الباب الثاني واللي توقع منه تطلع فرح وفعلا حصل اللي توقعه دخلت فرح ومعاها صينية عصير..والارتباك مبين عليها مره..تقدمت لابراهيم ولمن بغت تقدم له العصير بغت توقع الصينيه فحجره..بس ابراهيم تدارك الموضوع ومسك الصينيه معاها من الجهتين وحفظ توازن الصينيه..فرح احمر وجهها خجل.. ابراهيم ابتسم وقال: حياك فرح..حطت فرح صينية العصير على الطاولة وجلست مقابل ابراهيم وهي تناظر الأرض..مرت دقيقة بدون أي كلام..الا أن تكلم ابراهيم وهو يقول..كيف الشغل معاك؟؟
فرح: زين الحمدلله..
ابراهيم: عسى ماتتعبين من دوامين؟؟
فرح: أمممممممم تعودت تقريبا..
ابراهيم: الله يعين..
استأذنت فرح وقامت..وهي تقول عن اذنك..
ابراهيم: اذنك معاك..
رجع ابراهيم وسامي للرجال بالمجلس..جلس كل واحد بمكانه..
سامي: متى ماتبون الملكه احنا حاضرين وترانا مانبي زواج وطهبله..احنا ناس بسيطين ملكه وخذ زوجتك يا ابراهيم معاك..
ابو ابراهيم: براحتكم..خلاص أجل نشوف احنا الموضوع ونرد لكم خبر..
سامي: مثل ماتبون..
طلع ابو ابراهيم وعياله وأخوه من بيت أخوان فرح..وهم مبسوطين لفرحة ابراهيم...
ابو سلطان: الله يوفقك ياوليدي ويقدم لك الصالح..
ابراهيم: الله يجزاك خير عمي..
ركبوا السيارات.. الوليــد و ابراهيم بسيارة وابو سلطان وابو ابراهيم و ماجد بسيارة..
ابراهيم: تصدق أعجبتني بساطتهم!!
الوليــد: اي صحيح مره بسيطين هالناااس..يدخلون القلب..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الإثنين أكتوبر 31, 2011 11:28 pm


ابراهيم: الحمدلله..عقبالك ان شاءالله..
الوليــد تنحنح وهو يشد على الدركسون بقوة ويقول: الله يجزاك خير..
........................................ .......... ........................................
جلست ريــم هالليله عند أهلها عشان تشوف أخوها..وتشبع منه قبل زواجها وزواجه..
ريــم: متى قررتوا الملكه؟؟
ابراهيم: أمممممم أنا أفكر أخليها بعد بكرا..
ريــم: بهالسرعه؟؟
ابراهيم: ايه ملكه بعدين أعطيها اسبوع تجهز حالها وخلاااص..
ريــم: عجل ياخي أنت؟؟
ابراهيم: أحسن خير البر عاجله
........................................ .......... .......................................
اليوم ملكة ابراهيم كا مبسوط ع الآخر صحيح أنهم أخروا الملكه شهر عشان البنت تستعد ويكون ملكه وزواج مع بعض..لكن ابراهيم تحمس لهالفكرة وحسها أفضل من الأولانيه..شرط ابراهيم على فرح أنها ترك وطيفتها وتسافر معاه للإمارات وهي واقفت بالشي هذا..
حفلة الملكة كانت أقل من بسيطه..كان ماتتعدأ خوات فرح وحريم أخوانها وخوات ابراهيم وبنات عمه بس..
بكرا طيارة ابراهيم على لبنان بيقضون اسبوعين عسل فيها..كان ودهم تكون الفترة أطول بس ماقدروا لأن ابراهيم ماعنده إجازة...
جاء المملك..وطلب من العريس(ابراهيم)أنه يقول وراه وبدأ يتكلم ويقول..أقبل أنا ابراهيم بن عبدالله......
كان صوت ابراهيم يروح ويجي من الخوف..بعد ماأنتهى حس انه سو جهد عظيم بقى سماع موافقة العروس وتوقيعها وتصير فرح زوجته على سنة الله ورسوله
جت أخت فرح تركض لفرح وبيدها دفتر..وهي تقول لها..وقعي ياعروس الله يوفقكم..
مسكت فرح القلم بارتباك...وقعت توقيعها وهي تفكر أنها الحين صارت زوجة ابراهيم على سنة الله ورسوله..
وكلها نصف ساعه بالكثير..وودعوا العريسين للفندق..
بالسيارة كان ابراهيم اللي يسوق بتوتر مو عارف كيف يتصرف ولا يتكلم..بس قطع الصمت وهو يقول..
تبين شي نتعشا فيه؟؟
فرح بصوت متقطع : لا لا مو مشتهيه..
ابراهيم: كيف مو مشتهيه ماتعيشيتي أنتي؟؟
فرح: لاااا... الا الا تعشيت
ابراهيم ابتسم لفرح ووقف السيارة ونزل منها بيجيب عشاء خفيف لهم...
واتجهوا للفندق بعشاهم..والساعه 6 الصباح انطلقوا للمطار عشان يلحقون على رحلتهم الساعه 8...
........................................ .......... ........................................ ...
وصلوا لبنان وهم تعبانين شويه..كانوا مستأجرين سويت في عالي الجبل استغرق صعود الجيل حوالي 10 دقايق..لمن وصلوا القمة..ونزلوا من السيارة..ضمت فرح يدينها لبعض وهي تقول الجو بارد شويه..
ابتسم ابراهيم وهو يخلع جاكيته ويحطه على كتف فرح..ويضم فرح له وهو يقول..أنا أدفيك..
ابتسمت فرح بخجل..وماعارضت حركة ابراهيم ابد..
........................................ .......... .
قضوا في لبنان اسبوعين ماينتسون بحلوه..تعرفوا على بعض أكثر..تكلموا عن المواقف اللي مرت لهم بحياتهم..حس ابراهيم بحب فرح اللي يغرقه وحست هي بحب ابراهيم اللي غرقها..الجلسه حلوة بلبنان والجو أحلى لكن كانوا مضطرين يرجعون عشان زواج ريــم ولأن ابراهيم ماعنده اجازة..
وصلوا البلد وكان ماجد ووليد باستقبالهم بالمطار..
الوليــد+ماجد: حمدلله على السلامة..
ابراهيم: الله يسلمكم..
الوليــد: سمنان ياشيخ شسويت أنت؟؟
ماجد: يقولون الراحة النفسيه تسمن الواحد..
ابراهيم: اي والله صدقت الراحه النفسيه والاستقرار ياسلاااام.
الوليــد: بس بس أنا مدري وش سالفة اللي يتزوجون يصيرون شاعريين بالمرة خخخخخ
ابراهيم: يلا بس وصلونا البيت,,
الوليــد: أهلي هناك ينتظرونكم على العشاء..
ابراهيم: والله وحشوني مره..
شال الوليــد شنط ابراهيم وفرح وركبها السيارة وركبوا السيارة..
........................................ .......... .......................................
دخلوا ابراهيم وفرح على صوت زغاريت الحريم والكل فرحان لفرحهم..سلموا على الكل...
راح ابراهيم يم الرجال يسلم عليهم..أما فرح ظلت عند الحريم..بدت ريــم تعرفها على الموجودين وحده وحده..
فرح: أنتي ريم؟؟
ريــم: ايه أنا
فرح: ماشاءالله كلمني ابراهيم عنك كثير يقول زواجك بعد بكرا..
ريــم ابتسمت وقالت: عسى ماحشيتوا فيني بس!!
فرح: لا أفااا عليكي بس..ماجبناك الا بالخير..
ريــم: أشواااا...
بعد ماأنتهت العزيمه دخل ابراهيم ع الحريم ..وجلس جنب جدته وهو يهمس لها..هاااا وش رايك بعروسي؟؟
الجده: ماشاءالله تبارك الرحمن عرفت تختار...الله يوفقكم بس..
ابراهيم: الله يجزاك خير وعقبالك..
الجده مسكت عصاها وهي تضرب ابراهيم وتقول: وشووو؟؟ عيدها شوف وش اسوي فيك..
ابراهيم: آآي خلاص خلاص ماأعيدها والله..فرح حامي عني تكفين..
الجده: لا يابنيتي رجلك هذا يبي له ضرب..
ابراهيم: زين كذا يمه طلعتيني فاشل عند زوجتي؟؟
الجده: أحسن ماأحد قالك تقول اللي قلته..
ضج المجلس بالضحك..وقام ابراهيم وهو يضحك ويقول يلا فرح نروح غرفتنا..
قامت فرح وهي تقول: عن اذنكم..تصبحون على خير..
الكل: اذنك معاك وأنتي من أهل الخير..
صعدت فرح الدرج مع ابراهيم متجهين لغرفة ابراهيم ولمن دخلوا الغرفه..
ابراهيم: عسى عرفتي أهلي؟؟
فرح: ايه الا عرفتهم وحده وحده.. ريــم أختك ماقصرت..
ابراهيم: ايه الحمدلله..
كانت فرح جالسه على التسريحه وتمشط شعرها..
جاء ابراهيم وتركا على التسريحه وهو يقول: ومن أكثر من أعجبك فيهم؟؟
فرح: أمممممممممم كلهم عسل مثلك..
ابراهيم: عيوني..
فرح: هلا قلبي..
ابراهيم: حياتي..
فرح: هلا عمري..
ابراهيم: أمممممم سكر حياتي..
فرح: هلا حبي هههههههههههههه بتقول اللي عندك والا كيف؟؟
ابراهيم: من قالك أنه عندي شيء بس حسيت هالكم ساعه اللي ماقلت هالكلام لك كأنها دهر وجيت أعوض..
........................................ .......... ........................................ .......... ...
قامت فرح ع الساعه 9 ونص الصبح..راحت تسبح..وجت تصحي ابراهيم..
فرح وهي تحط يدها على وجه ابراهيم: برهومي يلا قوم ماعاد الا خير..
ابراهيم: فتح عيونه..
فرح: صباحك ورد..
ابراهيم: صباحك فرح وسكر وووووإلخ عيوني..
نزلوا العرسان تحت ولقوا الجده..جالسه تفطر مع أم فيــصل..جلسوا معاهم..وصاروا يسولفون..وهم مبسوطين..
أقبل ابو ابراهيم..وقامت فرح من مكانها وحبت راسه وقام بعدها ابراهيم وحب راسه..وهو يقول: صبحك الله بالخير..
ابو ابراهيم: صبحك الله بالرضا والسرور..
ابو ابراهيم: اليوم تجي معاي يا ابراهيم عندي مشاغل أحتاجك فيها..
ابراهيم: تآمرني..
أم فيــصل: خله يرتاح هذا العريس..
ابراهيم: لا أبد تعب أبوي راحه..
طلعوا ابو ابراهيم+ابراهيم..يخلصون الأشغال أما فرح جلست مع أم فيــصل والجده تسولف معاهم الا أن قامت ريــم وراحت فرح معاها تسولف بغرفة ريم...
........................................ .......... ........................................ ..بعد الغداء...............
كانت فرح جالسه عند الجده بالصاله والكل موجود عدا الرجال بمجلس الرجال..
دخل ابراهيم..وهو يقول: السلام عليكم...
الكل: وعليكم السلام..والرحمة..
جلس جنب فرح..وقال لها بهمس: وحشتيني..
قالت فرح بنفس النبرة: وأنت أكثررررر....
........................................ .......... ...........................
على الساعه 6 المغرب..وبغرفة ابراهيم..
فرح: ابراهيم وش رايك نطلع ريــم اليوم نمشيها حسيتها متضايقه الصبح!!
ابراهيم: ليه؟؟يمكن عشانها عروس
فرح: مدري بس حسيتها متضايقه مره ماحسيتها عروس عااديه...خل نطلع عشان ترسخ فبالها طلعتها معاك قبل تزوج بيوم وخل ناخذ البنات معانا..
ابراهيم: فكرة مش بطاله والله أنتي يافرح بطيبتك تزنين بلد..
فرح: ماعليك زود عيوني..بروح أشوف البنات..
ابراهيم: وش رايك تطلع العيله كلها!!
فرح: أحسن وأحسن..
ابراهيم: خلاص أجل بنزل أكلمهم..أنا..
نزل ابراهيم وقال لهم والكل وافقه الرأي حتى وليد..وطلعوا متجهين لمزرعتهم..والي واعدوا عمهم أبو سلطان هناك..
كانت ليله ولا أروع بالنسبه لريم..تصرفت فيها بحريه كبنت ولآخر مره..فحياتها ماخلت شي ماسوته حتى لعب الكورة لعبته..بس بقى لها الدبابات..
ريــم: ابراهيم بطلبك طلب بس ماتردني!!
ابراهيم: الطلعه كلها عشانك وأردك؟؟!!
ريــم: أبي أركب دباب تكفى..
ابراهيم: طيب بروح أجيب المفاتيح..
راح ابراهيم وجاب المفاتيح..وراح هو والبنات لساحة الدبابات..دخلوا ساحة الدبابات..شهقت شهلا لمن تذكرت آخر مرة جوا هنا كانت مع فيــصل لمن فيــصل خبى عنهم المفاتيح..تذكرت كل هذيك اللحظات اللي ماغابت عن بالها أصلا..طالعت دباب فيصل الأزرق كما هو على حطة يده..ترجعت لوراء وهي تقول العبوا أنتم أنا ماأبي ألعب..
ابراهيم: شهلا لا يفوتك ثلاث أرباع عمرك مب كل مرة نعطيكم المفاتيح بالساهل..
بس شهلا تراجعت للخلف وهي ماتدري وش كانوا يقولون..لحقتها فرح واللي كان عندها خلفيه عن الموضوع..
ركبت ريــم الدباب وهي مبسوطه و ابراهيم يوصيها لا تسرع..وركبوا بقية البنات الدبابات الثانيه عدا دباب فيــصل اللي ماأحد تجرأ يحركه..جلس ابراهيم يصفق للبنات..
شوي وجت فرح ومعاها شهلا..اللي كانت الدموع معلمه على وجهها..
ابراهيم: حياكم حياكم تبون تلعبون؟؟
فرح: أممممممم أنا ماأعرف بس شهلا تبي تلعب..
ابراهيم: فتح دباب فيــصل لشهلا وركبت شهلا عليه وهي تحبس دموعها وتتذكر فيــصل..
ابراهيم: فروحتي..شفيك؟؟
فرح: شهلا كسرت خاطري مرة ياحرام..
ابراهيم: ماعليه بكرا تتعود يافروحتي..بس ماودك تركبين دباب؟؟
فرح: لاا
ابراهيم: الا اركبي أبي أعلمك عليه..
فرح: أمممممم بعد 9 شهور..
ابراهيم: ليش يعني 9 شهور؟؟ ليه مو الحين!!
فرح: لأني ياعبقري حامل..
ابراهيم..وهو يزغرت ويقول: والله فرح جد تتكلمين؟؟
فرح: بس بس فضحتنا ايه جد والا العب أجل..
ابراهيم: الله يبشرك بالخير والله أبوي بيفرح بهالخبر مره..
مسك ابراهيم يد فرح وهو يقول لها على هونك امشي..على أقل من مهلك بطلعك من هنا لا تجي حدا هالمراهقات تخبطك بالدباب تراهم مراجيج..
فرح: ههههههههههههههههههههههههههههههه
........................................ .......... ........................................ .......... ......
كل شيء ماشي حسب ماخططوا له.. الساعة 2 زفة العروس..والساعة 6 الفجر بيروحون العرسان لشهر العسل في ماليزيا..
الخوف باين في عيونها.. فستانها وشرعتها ومكياجها كان فن في الذوق..
وجاءت ساعة الصفر.. دخلت على الحريم وهي تمشي بخطى بسيطه.. على صوت المسجل اعالي الكبس مسلط عليها.. مشت بهدوء حتى وصلت عند الكرسي على المنصة.. التفتت على الناس وقفت.. تطالع الناس كانت صورة أمها في كل مكان في الصالة كل أم تتمنى لبنتها هاللحظة تمنت لو أن أمها تشاركها فرحتها.. أوتعزيها بفقدها لوليد للأبد..
دقايق ودخل ابوها مع ابراهيم أخوها مع خالها يتوسطهم العريس..تقدم العريس لحد ماوصل المنصة مسك يدها وراحوا سوا للكرسي..التفت عليها زياد ابتسم في وجهها ابتسامه ريحتها.. وهمس لها.. شالحلاة كلها؟؟
وكلها نصف ساعة وكانت ريــم واقفة عند السيارة بتركبها.. ركبت في المقعد اللي خلف السواق.. ورفع أبوها ذيل فستانها وصك باب السيارة.. وركب عريسها جنبها..
تفاجأت ريــم بصوت السائق كان الوليــد نعم الوليــدالشاب الشامخ.. الشاب اللي وقف في وجه كل الظروف ورغم كل المصاعب والمشاكل اللي واجهته لازال الوليــد شامخ..ولازال في عيونه بريق من الحزن..
وقفت السيارة عند باب الفندق نزل الوليــد وفتح باب ريــم.. نزلت هي مطمسه راسها..
ونزل العريس من الباب الثاني..
الوليــد حس شفته تتجمد والدموع تخلط بالكلمات بحلقه ولا هو قادر يتكلم وهو يشوف فتاة أحلامه تروح لغريب والى الأبد..قسى على حلقه ودفع عبرته وقسى على شفته وتبرأ من قلبه باللحظه نفسها وقال: مبروك ريــم مبروك زياد..
زياد: الله يبارك بعمرك وعقبال مانفرح فيك..
ضحك الوليــد ضحكة سخريه مايعرف شكان مغزاها هل هي ضحكة سخريه من الزمن أم ضحكة سخريه من اللي سمعه من زياد..
الوليــد: الساعه 5 أكون هنا عشان أوديكم المطار..
زياد: ليه تعب روحك فيه تاكسي..
الوليــد: أفا عليك بس تاخذ تاكسي وأنا موجود..
زياد: ماتقصر..
ومسك العريس يد عروسه وتقدم لاستقبال الفندق.. ورجع الوليــد السيارة.. جلس على كرسي السياره ورضرب مقود السيارة بقهر وقال:
هذا حظي من على الدنيا وعيت... كل ماأضوي شمعة بدربي انطفت
مع جميع الناس ياربي وفيـــت ... ليه بس اللي معي الدمـــعه وفـــت
........................................ .......... ........................................ .......... .......................................
هذا الوليــد .. تربا رباية عز مع العز كله عمه.. حسدوه كثير على النعمه اللي هو فيها..
تمنى بنت عمه تكون معاه..لكن للأسف اتخذت الحياة منحى آخر..يمكن تكون الحياة ظلمت الوليــد بعض الشيء لكنها قد تكون أنصفت زياد اللي تعب بحياته الحياة..كذا يوم تضحك لك ويوم تضحك عليك












.....................................تــــــمـــــ ـــــــــت...............................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمه غدير
♥ مديره من الاداره ♥
♥ مديره من الاداره ♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 836
تاريخ التسجيل : 30/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 2:46 am

يسلمو كثير ياغلاي








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

^
^
^
^
أسألوني يا حلوين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://1357.lolbb.com/
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 3:26 am

منوووره غلاااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
๓ỉŝŝ Mio•«
♥ مديره من الاداره ♥
♥ مديره من الاداره ♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 540
تاريخ التسجيل : 23/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الخميس نوفمبر 03, 2011 3:02 am

السلـآم عليكم ..
كيفك ؟!
الموضوع قمه قمه ..
ويسسسسسسسسسسسسسلمو كثير
سلمت يدآكي على الآبدآع هـآأإّأذ .<<~
والله لـآيحرمنـآ من ابدعـآأإأتك الحلوه
تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MiSS RORO
♥مشرفه عامه♥
♥مشرفه عامه♥
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 200
28/04/1997
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الخميس نوفمبر 03, 2011 5:23 pm

مشكوره على المرور العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سومة
•●♥ نـائبة المــديره♥● •
•●♥ نـائبة المــديره♥● •
avatar

الجنس : انثى

مشاركاتي : 220
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد    الخميس نوفمبر 03, 2011 9:11 pm

يسلمو ياعسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ريـــــــــــــــــــم والولــــــيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُنتًدٍى ًبْنُوتآتً الْكـًوـّوًنٌ الاصصَلـﮯ✿  :: بنوتات الأقسام العامه :: ● -روايات طويله εïз-
انتقل الى: